تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل يساعد الحزام في إصلاح الفتق الأربي؟

الفتق الأربي يحدث عندما يبرز جزء من النسيج الرخو، في العادة جزء من الغشاء المبطن للتجويف البطني (غشاء الأمعاء الشحمي) أو جزء من الأمعاء، من خلال نقطة ضعيفة أو تمزق في عضلات البطن.

ويمكن أن يكون النتوء الذي ينتج عن ذلك مؤلمًا، خصوصًا عندما تسعل أو تنحني أو ترفع جسمًا ثقيلاً، ويكون الفتق الأربي أكثر شيوعًا في الرجال.

ويعتبر حزام الفتق رداءً داعمًا حيث تم تصميمه للإبقاء على النسيج البارز في موضعه وتخفيف الشعور بعدم الارتياح. ويوثّق التاريخ القديم استخدام أحزمة الفتق منذ أوائل القرن الثامن عشر قبل الميلاد، وإذا كنت تعاني من فتق أربي، فقد يساعدك حزام الفتق على الشعور بمزيد من الراحة، لكنه ليس بديلاً للرعاية الطبية.

لكن لا يعالج حزام الفتق المشكلة الكامنة في الفتق الأربي، فعادة ما يتطلب هذا الأمر إجراء عملية جراحية لإصلاح الفتق المؤلم. وقد يتوسع الفتق المؤلم بشكل أكبر إذا تُرك بدون علاج.

وقد تحدث مضاعفات خطيرة إذا انحصرت حلقة الأمعاء في جدار البطن (الفتق المنحبس)، فقد يسبب الفتق المنحبس انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء المنحصرة. وتعرف هذه الحالة باسم الاختناق، ويمكنها أن تؤدي إلى موت النسيج المعوي المصاب، ويعد الفتق المنخنق حالة قد تؤدي إلى الوفاة وتتطلب الجراحة الفورية.

أما إذا كان الفتق لديك صغيرًا ولم يكن يزعجك، فقد يوصي الطبيب بالانتظار والمراقبة، وإذا شعرت بعدم ارتياح بسبب الفتق، فلا تعتمد على حزام الفتق، بل استشر الطبيب لمناقشة خيارات العلاج المتاحة.
آخر تعديل بتاريخ 30 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية