في فصلي الخريف والشتاء، تزداد معاناة الكثير من الأشخاص المصابين بقشرة الرأس، حيث تسهم تدفئة الأماكن المغلقة في جفاف الجلد وانتشار قشور بيضاء دهنية من الجلد الميت على الشعر والكتفين، وربما حدوث حكة في فروة الرأس مع تقشر الفروة.

وفي الغالب يمكن السيطرة على قشرة الرأس، ولكن علاجها يحتاج إلى صبر ومثابرة. وبوجه عام، قد يكون من العوامل المساعدة في تخفيف قشرة الرأس تنظيف الشعر يوميًا وغسله بشامبو لطيف لتقليل مستوى الدهنية وتراكم خلايا الجلد.

وقد تنجح أنواع الشامبو المضادة لقشرة الرأس، التي يمكنك شراؤها من متاجر المستلزمات الطبية، وذلك في حالة فشل أنواع الشامبو المعتادة.

ولكن أنواع الشامبو المضادة لقشرة الرأس ليست سواءً، وقد تحتاج إلى تجربتها حتى تصل إلى النوع الذي يتناسب مع طبيعة شعرك.

فإذا كنت تعاني من الحكة أو الألم اللاذع أو الاحمرار أو الحرقة، جرّاء استخدام نوع معين من هذه المنتجات، فأوقف استخدامه.
وإذا كنت تعاني من تفاعل حساسية، مثل الطفح أو الشرى أو صعوبة التنفس، فاطلب الرعاية الطبية الفورية.

ويتم تصنيف أنواع الشامبو المضادة لقشرة الرأس، على حسب الدواء الذي تحتوي عليه:
1- أنواع الشامبو التي تحتوي على زنك بيريثيون 
فأنواع الشامبو هذه تحتوي على زنك بيريثيون الذي يحتوي على مادة قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات، مما قد يقلل من الفطريات التي تعيش في فروة الرأس، وقد تتسبب في قشرة الرأس والتهاب الجلد الدهني.

2- أنواع الشامبو التي تحتوي على القطران كعنصر أساسي
يساعد قطران الفحم، وهو منتج ثانوي لعملية تصنيع الفحم، في علاج الحالات، مثل قشرة الرأس والتهاب الجلد الدهني والصدفية، عن طريق إبطاء موت خلايا الجلد وتقشرها بسرعة على فروة الرأس.

3- أنواع الشامبو التي تحتوي على حمض الساليسيليك
تساعد عمليات "التنظيف بفرك فروة الرأس" هذه على التخلص من القشرة، ولكنها قد تتسبب في جفاف الفروة، مما يؤدي إلى مزيد من التقشر.
وقد يساعد استعمال بلسم شعر بعد غسيله بالشامبو على تقليل الجفاف.

4- أنواع الشامبو التي تحتوي على كبريتيد السيلينيوم
وتعمل أنواع الشامبو هذه على إبطاء موت خلايا الجلد، وقد تقلل أيضًا من فطر المالاسيزيا.

ولأن هذه الأنواع قد تغير لون الشعر الملون كيميائيًا أو الأشقر أو الرمادي، فيجب التأكد من استخدامها وفقًا للتوجيهات فقط، وشطف الشعر جيدًا بعد غسيله بالشامبو.

5- أنواع الشامبو التي تحتوي على كيتوكونازول
كيتوكونازول، هو عامل واسع الطيف مضاد للفطريات، قد يكون مناسبًا عند فشل أنواع الشامبو الأخرى. ويتوفر بوصفة طبية وبدون وصفة طبية.

نصائح للاستعمال
1- حاول استعمال أنواع الشامبو هذه بصفة يومية أو يومًا بعد يوم، حتى تتم السيطرة على قشرة الرأس.
2- قلل عدد مرات الاستعمال إلى مرتين أو ثلاث في الأسبوع، حسب الحاجة.

3- إذا أثبت أحد أنواع الشامبو فعاليته لفترة زمنية ثم ظهر عدم فعاليته بعد ذلك، فحاول التبديل بين نوعين من أنواع الشامبو المضادة للقشرة.

4- تأكد من تدليك فروة الرأس جيدًا بالشامبو، ثم ترك الشامبو عليها لمدة لا تقل عن 5 دقائق؛ فهذا يعطي مكونات الشامبو وقتًا لكي تتفاعل ويظهر تأثيرها.

إذا قمت بغسيل الشعر بدقة تامة لعدة أسابيع وما يزال هناك تساقط قشرة الرأس على الكتفين، فتحدث إلى الطبيب أو اختصاصي أمراض جلدية، فقد تحتاج إلى شامبو بوصفة طبية أو العلاج بغسول الاسترويدات.

آخر تعديل بتاريخ 28 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية