يعتبر التهاب الأذن الوسطى otitis media من أكثر الأمراض شيوعاً التي تصيب الأطفال، وخاصة الرضع منهم، وفي فصل الشتاء غالباً. وقد يكون الالتهاب إما حادّاً ويحدث بعد نزلات البرد والزكام، أو مزمناً يتكرر حدوثه بين فترة وأخرى. 
أما عن سبب تكرار التهاب الأذن الوسطى عند الرضع والأطفال الصغار بنسبة أكبر بكثير مما هو عند الأطفال الكبار والبالغين، فيعود ذلك لعدة أسباب:
1- انخفاض المناعة عند الأطفال الصغار مقارنة بالأطفال الأكبر والبالغين، وما يتلو ذلك من ارتفاع في معدل الإصابة بالزكام.

2- قصر قناة أوستاش في الأعمار الأصغر واتجاهها الأفقي، مما يساعد، عند وجود إفرازات أو احتقان في الأنسجة المخاطية المحيطة بها، على انسدادها بسرعة.

3- الرضاعة الصناعية وما يرافقها من تطور أبطأ لمناعة الأغشية المخاطية التنفسية عند الرضع، بالإضافة إلى أن الرضاعة من الزجاجة (وخاصة عند إبقاء جسم الطفل بشكل أفقي أثناء الرضاعة ) قد تؤدي إلى انغلاق قناة أوستاش أثناء البلع أو تسرب بعض قطرات الحليب إلى الأذن الوسطى.

4- يتهم في الآونة الأخيرة تعرض الأطفال لتدخين أحد الوالدين، أو كليهما، في المنزل في إحداث ارتفاع معدلات تكرار التهاب الأذن الوسطى.

اقرأ أيضاً:
بعد نزلة البرد.. طفلي في حالة هيجان
3 خطوات لتخلص طفلك من انسداد الأذن بالطائرة
التهاب الأذن الوسطى .. الأعشاب تنفع
فقدان السمع (ملف)



* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 16 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية