يعد فشل الكبد الناجم عن الالتهاب الكبدي سي السبب الأكثر شيوعًا لإجراء عمليات زرع الكبد؛ ولأن معظم الأشخاص المصابين لا يدركون حالتهم حتى تصبح متقدمة، فإنه يمكن للباحثين تقديم تقديرات تقريبية فقط للمخاطر ومعدل التقدم نحو فشل الكبد في حالة الالتهاب الكبدي سي المزمن.

وبدون علاج، سوف يظل معظم الأشخاص المصابين بالالتهاب الكبدي سي مصابين مدى الحياة، وتسمى العدوى التي تستمر بهذه الطريقة مزمنة.

تسبب عدوى الالتهاب الكبدي سي المزمنة التهاب الكبد المستمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى ظهور ندوب (تليف)، وبينما يتفاقم التليف، تحل الندوب محل الأنسجة السليمة تدريجيًا.

استجابة لفقدان الأنسجة، يتحول الكبد إلى وضع النمو، مما يزيد من إنتاج الخلايا وتكوين الأوعية الدموية الجديدة، ومع ذلك، بدلاً من إصلاح التلف، تسبب هذه التغييرات مشاكل جديدة من شأنها أن تؤدي إلى فشل الكبد وليس التليف فقط، وتُعرف هذه المرحلة من تلف الكبد باسم تليف الكبد؛ وفشل الكبد المرتبط بالالتهاب الكبدي سي عادة ما يكون نتيجة لتليف الكبد.


أفادت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن من أصل 100 شخص مصاب بعدوى الالتهاب الكبدي سي، يصاب حوالي 60 إلى 70 شخصًا بمرض الكبد المزمن، ويصاب من 5 إلى 20 شخصًا بتليف الكبد، وأن حوالي من 1 إلى 5 من أصل 100 شخص مصاب بالالتهاب الكبدي سي المزمن يموتون نتيجة فشل الكبد أو سرطان الكبد الناتج عن العدوى.
آخر تعديل بتاريخ 15 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية