تفاصيل تهمك عن عدوى اليد الخطيرة

من المفاهيم التي قد تكون مغلوطة عند البعض هي كلمة عدوى وما تشير إليه والخلط بينها وبين كلمة التهاب، فكلمة العدوى تشير إلى مهاجمة الجسم بأحد أنواع الميكروبات، والتي قد تكون بكتيريا أو غيرها، أما كلمة الالتهاب فتشير إلى وجود احمرار وسخونة في المنطقة المصابة، كل عدوى تصاحب بالتهاب، لكن ليس كل التهاب يصاحب بعدوى.

عدوى اليد هي إصابة اليد بإحدى الميكروبات، والتي غالباً ما تكون بكتيريا، وهي حالة طبية تكون خطيرة في أحوال كثيرة والتي إن تركت دون علاج، فقد تسبب مشاكل عديدة قد تصل إلى بتر اليد وترك إعاقة دائمة في جسم المصاب.

عدوى اليد خطيرة وتحتاج إلى تدخل علاجي عاجل

* خطورة عدوى اليد

نظراً لطبيعة تشريح اليد وتداخل مكوناتها والترابط بين المساحات المحتملة المبطنة بالزليلي وغير الزليلي (synovium-lined and nonsynovial potential spaces)، والعديد من المقصورات الصغيرة وتغطية الأنسجة الرقيقة، فإن سهولة انتشار العدوى في اليد ما لم يتم علاجها تمثل خطوة كبيرة على الجسم، والتي قد تصل إلى البتر ما لم يتم التعامل معها بشكل مناسب وسريع.

* ما هو سبب عدوى اليد؟

البكتيريا Staphylococcus aureus وهي المكورات العنقودية تسبب حوالي 80٪ من العدوى البكتيرية في اليد، وقد تحدث الإصابة نتيجة جرح في اليد بطرق مختلفة سنذكرها لاحقاً، وتمثل MRSA نسبة كبيرة من عدوى اليد، وهو نوع من البكتيريا مقاوم لعدد كبير من المضادات الحيوية.

* تشريح اليد

نظراَ لتعدد مهام اليد والوظائف الكثيرة والمعقدة التي يقوم بها اليد، فإنها تتكون من 27 عظمة في ثلاث مجموعات، علاوة على ما يزيد عن 30 عضلة، والتي تنقبض لتمارس اليد حركتها، وأكثر من 100 رباط، وهي أنسجة ليفية تساعد على ربط المفاصل في اليد والعديد من الأوتار والتي تربط العضلات بالعظام والأغماد، والتي هي عبارة عن هياكل أنبوبية تحيط بجزء من الأصابع.

كل أنسجة الجسم تحتاج إلى شرايين تمدها بالدماء المؤكسج، وأوردة تتلقى تلك الدماء، وأعصاب حسية وحركية حتى تكتمل أداء الوظيفة للنسيج والعضو.

كل تلك المكونات تتناغم وتتداخل مع بعضها بشكل معقد حتى تقوم اليد بالقيام بمهامها المختلفة.

الاحمرار من أعراض عدوى اليد

* ما هي أعراض عدوى اليد؟

على الرغم من تنوع أنواع عدوى اليد والتي سنذكرها، إلا أن هناك أعراضا عامة مثل:
  1. ألم الخفقان أو الاهتزاز ويسمى في اللغة العامة (النقح).
  2. الاحمرار.
  3. التورم.
  4. السخونة.
  5. تغير في اللون والذي قد يبدو كزرقان أو لون أسود في الحالات المتقدمة.
  6. تعطل في حركة اليد وعدم أداء وظيفتها بشكل طبيعي.

* أنواع عدوى اليد

  • عدوي اليد نتيجة العضة والتي قد تكون نتيجة عضة إنسان حيث تحتوى ما يزيد على 40 نوع من البكتيريا، أو عضة حيوان، وعضة الكلاب أكثر انتشاراً من عضة القطط، وغيرها من أنواع الحيوانات المختلفة.
  • الداحس‪ :Paronychia ‬الداحس هو التهاب الأنسجة التي تحيط مباشرة بالظفر، وهو أكثر أنواع العدوى شيوعًا في اليد، ويحدث بعد تمزق بين ثنية الظفر وصفيحة الظفر بسبب ‪حدوث‬ صدمة أو قضم الأظافر أو عمليات تجميل الأظافر.
  • الجرم (Felon): هو عدوى في مكان مغلق تصيب آخر مكان في طرف الإصبع حيث توجد مساحة مغلقة بواسطة عدة حواجز ليفية رأسية تلتصق بالجلد مما يخلق مساحة مغلقة من النسيج الضام، ويمكن أن يتطور الخراج بسهولة.
  • التهاب غمد الوتر المرن (Flexor tenosynovitis): وأعراضه تشمل العلامات ألما في الوضعية نصف المائلة للإصبع، وألما عند التمديد السلبي للإصبع، وتورما متماثلا للإصبع بالكامل.
  • التهاب اللفافة الناخر (Necrotizing fasciitis): وهو أكثر أنواع عدوى اليد خطورة، والتي قد تحدث بعد صدمة صغيرة أو كبيرة وعادة ما تصيب الأطراف، والأشخاص الأكثر عرضة لهذا النوع من العدوى مدمنو المخدرات الذين يتعاطونها عن طريق الوريد ومدمنو الكحوليات ومرضى السكر غير المنتظمين في علاجهم، وأعراضه تشمل الألم الشديد، والتورم الشديد، والفقاعات البنفسجية، والنزيف الجلدي، وتقشر الجلد، وتخدير الجلد، والتطور السريع في سوء الأعراض، والخرق بسبب تكوين الغاز في الأنسجة المصابة.
  • الالتهاب الخلوي (Cellulitis): وهو من الأنواع الشائعة في عدوى اليد، وهو عبارة عن التهاب واحمرار وسخونة في الجلد دون وجود تورم في نقطة معينة.
  • التهاب اليد الفطري: وهو واحد من أنواع عدوى اليد المشهورة، وتصيب أولئك الذين تتواجد أيديهم في الماء لفترات طويلة.
  • عدوى اليد الفيروسية: وهي أقل انتشاراً من غيرها من عدوى اليد، وأشهر الفيروسات تسبباً هو فيروس الهربس البسيط بنوعيه.

* ما هو علاج عدوى اليد؟

لأن عدوى اليد يوجد منها أنواع خطيرة تستدعي التدخل الطارئ مثل التهابات الأنسجة الرخوة الناخر، والتهاب غمد الوتر المثني، والتهابات اليد العميقة، والتهاب المفاصل الإنتاني، فإن سرعة التدخل الجراحي والمضادات الحيوية المخصصة وواسعة المجال تعتبر أمراً حيوياً في علاج عدوى اليد، وهي مشكلة يتلاقى فيها أطباء الجراحة وجراحة العظام والممارس العام لتجنب المضاعفات التي قد تحدث نتيجة العدوى.




المصادر:
Infections of the hand: an overview
Common Acute Hand Infections
Anatomy of the Hand
Hand Infection
Hand Infections-The hand and wrist Institute

آخر تعديل بتاريخ 24 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية