أظهرت تجربة سريرية جديدة من أستراليا أن دواء ضغط يحتوي على جرعات مخفضة للغاية من أربعة أدوية مختلفة يمكن أن يوفر تحكمًا أفضل في ضغط الدم مقارنة بالعلاج الدوائي القياسي.

أفاد باحثون أن حوالي 80% من الأشخاص الذين تناولوا "حبة كواد quadpill" انخفض ضغط الدم عندهم للمعدل الصحي أي 140/90 أو أقل في غضون ثلاثة أشهر واستمر حتى عام، مقارنة بـ 60% من الأشخاص الذين بدأوا في تناول دواء واحد، وأضافوا أدوية أخرى حسب الحاجة.

قالت الدكتور كلارا تشاو، أستاذ الطب في جامعة سيدني والباحث الرئيسي في الدراسة التي نُشرت نتائجها في 29 أغسطس في مجلة The Lancet Journal وعُرضت في اجتماع الجمعية الأوروبية لأمراض القلب: "كان البدء بهذه التركيبة ذات الجرعات المنخفضة جدًا من أدوية ضغط الدم أكثر فاعلية من النهج الشائع المتمثل في بدء دواء واحد بجرعة كاملة ثم إضافة الأدوية بطريقة تدريجية لتحسين السيطرة على ضغط الدم".

وأضافت تشاو "وحتى بعد 12 شهرا، ما زال ضغط الدم ضمن المعدلات الطبيعية، أي أن المجموعة التي بدأت في أخذ الدواء الرباعي كانت لا تزال تتمتع بتحكم أفضل في ضغط الدم بعد 12 شهرًا"، مع استمرار معظمهم في تناول حبة واحدة فقط من أربعة في واحد.

وقال الدكتور يوجين يانغ، رئيس قسم الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية بالكلية الأميركية لأمراض القلب، إن بعض إرشادات علاج ضغط الدم توصي بالفعل باستخدام مجموعات من الأدوية المختلفة للوصول إلى مستويات صحية بشكل أفضل.
وأضاف يانغ، إن الجمع بين هذه الأدوية المختلفة في حبة واحدة يمكن أن يساعد الناس على الالتزام بشكل أفضل بعلاجهم، وأوضح: "إن ما يدفعنا لهذه الاستراتيجية هو تحسين الالتزام، لأننا نعلم أنه كلما زاد عدد الحبوب التي تتناولها، انخفض الالتزام"، لذا تم دمج أربعة أدوية مختلفة لضغط الدم مجربة ومختبرة في حبة واحدة، ووُصفت بشكل عشوائي لنصف مجموعة تضم ما يقرب من 600 أسترالي، لاختبار السلامة والفعالية.

اعتقدت تشاو وزملاؤها أنه ستكون هناك فرصة أقل لحدوث آثار جانبية لأن كل دواء مدرج في حبوب منع الحمل سيصل إلى ربع ما يوصف عادة، وأوضح تشاو أن "ربع جرعة من كل دواء لضغط الدم ليس ربعًا فعالاً، فهو في الواقع أكثر فعالية بنسبة 60%"، وأن الأنواع الأربعة من الأدوية المدرجة هنا تعمل بطرق مختلفة لخفض ضغط الدم؛ وجمعها معاً يجعلها متآزرة"، والجرعات المخفضة من الأدوية الأربعة من المتوقع أن تؤدي لآثار جانبية أقل، وهذا ما وجده الباحثون حيث كانت الآثار الجانبية الخطرة في المجموعة التي أخذت الأدوية الرباعية.

وأوضح الدكتور روبرت كاري، العميد الفخري في جامعة فيرجينيا للطب والمؤلف المشارك لإرشادات علاج ضغط الدم لجمعية القلب الأميركية، أنه وبحلول ثلاثة أسابيع، كان متوسط ​​ضغط الدم في المجموعة الرباعية 120/71، مقارنة بـ 127/79 في المجموعة التي تتلقى الأدوية القياسية.
وقال كاري إن "كواد" سيكون أكثر فائدة للبلدان النامية والأجزاء النائية من الولايات المتحدة حيث يكون الوصول إلى الرعاية الصحية أقل، وأوضح كاري أنه في مثل هذه الأماكن، "لديك قدرة أقل على قياس ضغط الدم في المنزل أو في المكتب، وقدرة أقل على إضافة جرعات الأدوية ومعايرتها".

وقال تشاو إن العقبة الرئيسية في الوقت الحالي هي أنه "لا يوجد مصنعون على نطاق واسع حتى الآن يصنعون هذه التركيبة الرباعية ذات الجرعات المنخفضة، وعلى الرغم من أننا نأمل أن يدرسوها الآن مع هذا الدليل البحثي"، و"الجرعات المنخفضة المبكرة من أدوية ضغط الدم مجتمعة هي طريقة أكثر فاعلية للتحكم في ضغط الدم بسرعة وأمان وفعالية، وبأقل جرعة إجمالية من الأدوية".

وبينما وجد يانغ أن النتائج واعدة، أوضح أنه يرغب في رؤية تجربة سريرية أطول تعالج الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وأشار إلى أن المشاركين في التجربة بدأوا بمتوسط ​​ضغط دم بلغ 141/85، وتهدف الدراسة إلى مساعدة الناس على الوصول إلى ضغط دم أقل من 140/90، ويرغب أيضًا أن تتضمن الدراسات المستقبلية ما إذا كان انخفاض ضغط الدم الذي توفره الدواء الرباعي يساعد الناس على تجنب الأمراض التي تهدد الحياة، وأضاف: "ما نريد معرفته أيضا هو ما إذا كانت هذه التدخلات تؤدي إلى بعض النتائج المفيدة، مثل الحد من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية أو قصور القلب".


المصدر:
4-in-1 Blood Pressure Pill: What You Need to Know
آخر تعديل بتاريخ 13 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية