يعد الاهتمام بالعمل التطوعي منذ الصغر وخلال فترة المراهقة والشباب، مؤسسا لنمط من السمات التي كثيرا ما تصاحب الشخص خلال مسيرة حياته، ومن يفعل ذلك فإنه لا يقوم بعمل جيد للآخرين فحسب، بل إن هذه الأدوار التطوعية التي يقوم بها، تعود بفوائد صحية كبيرة على جسده.

* فوائد التطوع والعمل الإنساني على الجسم 

  • يخفف من ارتفاع ضغط الدم

وفقاً لدراسة أجريت في جامعة كارنيجي ميلون، فإن أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، والذين تطوعوا بانتظام كانوا أقل عرضةً للإصابة بارتفاع ضغط الدم. يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية وفشل القلب وأمراض أو فشل الكلى وفقدان البصر والضعف الجنسي والذبحة الصدرية ومرض الشريان المحيطي، وغالباً ما ينطوي العمل التطوعي على درجة من النشاط البدني، ويساهم النشاط البدني في تحقيق نتائج صحية إيجابية، خاصة مع التقدم في العمر، وفي دراسة أخرى أجريت في كارنيجي ميلون، ارتبطت 200 ساعة من التطوع سنوياً بخفض ضغط الدم.

  • زيادة الأداء البدني

يصاب العديد من كبار السن بالتهاب المفاصل ومشاكل صحية أخرى تحد من قدرتهم على المشي، وارتداء الملابس، وأداء المهام الأساسية الضرورية في الحياة اليومية. يمكن للنشاط البدني المنتظم أن يبطئ أو يعكس التدهور البدني عن طريق زيادة وظائف القلب والأوعية الدموية وتحسين المرونة والقوة، وبالتالي إبطاء أو عكس آثار التهاب المفاصل والحالات المقيدة الأخرى. يعزز العمل التطوعي النشاط البدني لأنه غالباً ما يتطلب السفر من وإلى موقع المتطوعين والمهام التي تتضمن نشاطاً بدنياً، على سبيل المثال، الطهي وتقديم الطعام أو البستنة أو التفاعل مع الأطفال.

النشاط البدني مهم جداً عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الصحة والاستقلال مع تقدمنا في العمر. العمل التطوعي يجعلك تتحرك، سواء كنت تقدم وجبات في مأوى، أو تساعد في تنظيف الحدائق المحلية، أو تتجول في الحي مع شخص ما كرفيق له.

  • أداء إدراكي أفضل

بينما يبقى العديد من كبار السن يقظين عقلياً، يرى العديد من الآخرين انخفاضاً في الوظيفة الإدراكية: ذكرياتهم أقل يقيناً، مع فقد قدرتهم على التخطيط والقيام بالأنشطة اليومية، يتباطأون ويتعثرون. يساعد التحفيز الذهني الناتج عن التخطيط والقيام بمسؤوليات المتطوع المختلفة على إبطاء أو تعويض هذا التدهور، وغالباً ما يتضمن العمل التطوعي التفاعل وتنسيق الخطط مع الآخرين، والاضطرار إلى تنفيذ مهمة في الوقت المحدد (على سبيل المثال، تنظيم وتقديم الطعام). يعمل النشاط البدني وتكييف القلب والأوعية الدموية أيضاً على تعزيز الأداء المعرفي للأشخاص عن طريق زيادة نشاط الدماغ.

  • حياة أطول

أظهر العديد من الدراسات أن التطوع يرتبط بانخفاض معدلات الوفيات وارتفاع متوسط العمر المتوقع. فقد وجد الباحثون أن المتطوعين الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر لديهم معدل وفيات أقل من غير المتطوعين خلال فترة متابعة تبلغ نحو سبع سنوات. كما وجدوا أن التطوع، على الأقل 100 ساعة في السنة، أدى إلى صحة أفضل وخفض معدل الوفيات. وجدت دراسة أخرى أن المتطوعين الأكبر سناً في مقاطعة كاليفورنيا لديهم معدل وفيات أقل بنسبة 44% من غيرهم على مدى خمس سنوات تقريباً.

كما تشير الدراسات المبكرة لأحد البرامج التطوعية Experience Corps في بالتيمور، إلى أنه حتى بين الأفراد الأقل صحة، والفقراء، فإن الرغبة في التطوع كبيرة ويمكن أن يكون للتطوع فوائد صحية. ستساعد النتائج من دراسة عشوائية مزدوجة التعمية مستمرة لمتطوعي Experience Corps في تحديد ما إذا كانت الفوائد الصحية التي لوحظت من التطوع قد لوحظت، بغض النظر عن الحالة الصحية الأولية.

بينما يستفيد الجميع من زيادة طفيفة في الصحة البدنية، فإن المتطوعين على المدى الطويل يتمتعون بحياة أطول، وأمراض أقل، وصحة عامة أفضل، وحسب أحد التقارير فإنّ الأشخاص الذين يتطوعون لأكثر من 100 ساعة في السنة هم من أصح الناس في الولايات المتحدة.

  • يؤدي إلى الشيخوخة الرشيقة

يستفيد المتطوعون الأكبر سناً من الخروج من المنزل، والانخراط مع الآخرين، والتحرك جسدياً. الهدف والتعاون يؤديان إلى تحسينات في الصحة العقلية ونظرة أفضل للحياة، وتشير الدراسات إلى أن كبار المتطوعين يحصلون على أكبر فائدة جسدية من خدمتهم، ربما لأن النشاط والمشاركة يؤدي إلى مزيد من السعادة.

غالباً ما يشعر كبار السن الذين يتطوعون بأنهم أصغر سناً، وقد يعاني الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة من أعراض وألم أقل. حتى أن بعض الأبحاث قد وجدت أن المتطوعين قد يعانون من أمراض قلبية أقل.

  • يساعد على حرق دهون البطن العنيدة

مع وجود عدد أكبر من الأشخاص في الوظائف المكتبية التقليدية، فإننا نعيش أسلوب حياة أكثر خمولاً من أي وقت مضى. تشمل المخاطر المرتبطة بالحركة اليومية الأقل آلام الظهر والمرض والسمنة والمزيد من الإجهاد والأمراض العقلية. عندما نتطوع، حتى لو لم يكن مشروعاً يتطلب جهداً بدنياً، فإننا لا نزال ننهض ونتحرك.

إن التجول في مأوى أو بنك طعام، أو اللعب مع الأطفال، أو زيارة المرضى المسنين في دار رعاية المسنين المجاورة كلها تتطلب أن تفعل أكثر من مجرد الجلوس على مكتب أو على الأريكة. يمكنك حتى اختيار التطوع لأسباب أو برامج تجعلك أكثر نشاطاً، مثل البرامج الرياضية للشباب أو الحدائق الوطنية.

يعيش المتطوعون لفترة أطول ومن المرجح أن يعتنوا بأنفسهم بشكل عام، بما في ذلك الحصول على اللقاحات والحفاظ على وزنهم تحت السيطرة. قد يكون التطوع في شيء يتطلب طاقة جسدية أكثر تحفيزاً من مجرد المشي حول المبنى.

* الخلاصة
لا يبحث المتطوعون عن المال في عملهم التطوعي، وإنما يرغبون بتحقيق أمور أخرى؛ إذْ يرغب معظم المتطوعين في مساعدة من هم أقل حظاً منهم ليحدثوا فرقاً في حياتهم.

ولكن هناك فوائد أكثر للتطوع. إذْ نلاحظ وجود تحول طفيف في أنفسنا عندما نتطوع. نشعر بأننا أكثر ارتباطاً بالآخرين، ونصبح أقل استيعاباً في ضغوط الحياة اليومية العادية. نشارك تجاربنا مع الآخرين ونريد تقديم المزيد من المساعدة.

فوائد التطوع لا حصر لها. ولكن هناك امتيازات اجتماعية وعاطفية وجسدية ومهنية أخرى تشجعك للانخراط في أنشطة تطوعية.

ربما يقنعك أحدهم بالنزول من الأريكة والخروج من الباب للتواصل مع مجتمعك. وذلك لأن العمل التطوعي ينقذ الأرواح، سواء حياة الأشخاص الذين تساعدهم أو حياة الأشخاص الذين ساعدتهم. عندما تستثمر الوقت والطاقة في التطوع، فأنت تستثمر في نفسك بقدر ما تستثمر في الأسباب التي تدعمها.


المصادر
Volunteering Does the Mind and Body Good
Volunteering and Health for Aging Populations
9 Benefits Older Adults Gain through Volunteering
15 Unexpected Benefits of Volunteering That Will Inspire You
Volunteering may be good for body and mind

آخر تعديل بتاريخ 6 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية