دلتا يزيد معدلات العدوى بكوفيد-19 بين الملقحين

أظهرت البيانات الأولية من سبع ولايات أميركية أن وصول متغير دلتا في يوليو، أدى إلى ارتفاع حالات العدوى بين الذين تم تطعيمهم بالكامل.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن حالة واحدة على الأقل من بين كل 5 حالات جديدة لـ COVID-19 في ست من هذه الولايات كانت لأشخاص تم تطعيمهم، مع ارتفاع نسب حالات دخول المستشفيات والوفيات بين هؤلاء الأشخاص عما سبق أن شوهد في الولايات السبع.

ومع ذلك، قال الخبراء إن الأعداد المطلقة للأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين أصيبوا بالمرض بسبب COVID-19 لا تزال منخفضة للغاية، ولا تزال اللقاحات أسلحة فعالة للغاية ضد حالات المرض الشديدة.

الأهم من ذلك، أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب COVID-19 من المحتمل أن يكونوا من كبار السن أو أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وتظهر بيانات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن 74٪ من حالات الاختراق تقع بين البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر.

وتشير الأرقام إلى أن الأشخاص المعرضين لخطر أكبر للإصابة بمضاعفات COVID-19، وأي شخص يعيش مع شخص شديد الخطورة، يحتاجون حقًا إلى التفكير بجدية في المخاطر التي يتعرضون لها الآن.

وقال الدكتور روبرت واتشتر، رئيس قسم الطب بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: "تذكر أنه عندما ظهرت دراسات اللقاح المبكرة، بدأ الأمر وكأن لا أحد يدخل المستشفى، ولا يموت أحد"، و"من الواضح أن هذا ليس صحيحا"، و"إذا زادت فرص الإصابة بالعدوى بشكل كبير، وأعتقد أن الدليل واضح، وأن مستوى الحماية من المرض الشديد لم يعد قويًا كما كان، وأعتقد أن الحاجة للجرعات المعززة ترتفع بشكل كبير بسرعة".
ولقد توقع العلماء دائمًا أنه مع تزايد عدد الأشخاص الذين تم تلقيحهم بشكل كبير، سيتكرر ظهور الأشخاص الملقحين في تعداد المرضى والموتى أكثر من ذي قبل.

وقال الدكتور سكوت درايدن بيترسون، طبيب الأمراض المعدية وعالم الأوبئة في مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن: "لا نريد تخفيف الرسالة القائلة إن اللقاح ناجح للغاية ووقائي، أكثر مما كنا نأمله في البداية". مضيفا: "نحن نشهد حالات اختراق بين المطعمين، ودخول المستشفيات والوفيات، وهذا لا يقلل من أن اللقاحات لا تزال تنقذ حياة الكثير من الناس".

وتؤكد بيانات الولايات أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم لا يزالون أقل عرضة للإصابة بأمراض خطيرة أو الوفاة من COVID-19، وفي ولاية كاليفورنيا، تمثل حالات دخول 1615 شخصًا مصابين بعدوى مفاجئة إلى المستشفيات اعتبارًا من 8 أغسطس 0.007٪ فقط من حوالي 22 مليون مقيم تم تحصينهم بالكامل، وتشكل الوفيات المفاجئة نسبةً أصغر.

ومن أجل ذلك تخطط الإدارة الأميركية للتوصية بأن يحصل معظم الأميركيين على جرعة معززة بعد ثمانية أشهر من تلقيهم جرعتهم الثانية من لقاح Pfizer أو Moderna، حيث يسير متغير دلتا شديد العدوى في جميع أنحاء البلاد، مع إتاحة الجرعة الثالثة لأولئك الأكثر ضعفاً في وقت مبكر منتصف سبتمبر، ومن المرجح أن يحتاج الأشخاص الذين اختاروا جرعة واحدة من لقاح Johnson & Johnson إلى جرعة معززة، لكن المسؤولين ينتظرون نتائج تجربة الشركة السريرية المكونة من جرعتين والمتوقع ظهورها في وقت لاحق من هذا الشهر.

وسيتم إعطاء أول جرعة معززة للمقيمين في دور رعاية المسنين والعاملين في مجال الرعاية الصحية وعمال الطوارئ، وثم يتلوهم كبار السن ثم عامة السكان. 
آخر تعديل بتاريخ 27 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية