جرعة ثالثة من لقاح كورونا لمرضى زرع الأعضاء

بعد تداول وبحث طويل، قررت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA أخيراً، في 13 أغسطس/آب 2021، السماح بشكل طارئ للأطباء في أميركا بإعطاء جرعة داعمة ثالثة من لقاح فايزر-بيونتك أو لقاح موديرنا للمرضى الذين زرعت لديهم أعضاء معينة، مثل الكلية والكبد، ويتناولون أدوية مثبطة للمناعة، وكذلك إعطائها للمرضى الذين لديهم حالات مرضية تسبب نقصاً في مناعتهم.

صرحت الدكتورة جانيت وودكوك Janet Woodcock، مديرة هيئة الغذاء والدواء الأميركية، بأنه "بعد مراجعة مفصلة للمعلومات المتوفرة، قررت إدارة الغذاء والدواء أن هذه الفئة الصغيرة من المرضى ربما تستفيد من جرعة ثالثة من لقاح فايزر-بيونتك أو لقاح موديرنا، وسيسمح ذلك بتقوية مناعة هؤلاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى وقاية أكبر ضد مرض كوفيد 19". وأكدت المديرة أن "غيرهم من الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من هذه اللقاحات لديهم حماية كافية، ولا يحتاجون حالياً إلى جرعة ثالثة من لقاحات كوفيد 19".

* ما هي مشكلة مرضى زرع الأعضاء مع مرض كوفيد 19؟

يحتاج جميع مرضى زرع الأعضاء لتناول أدوية تخفف نشاط جهاز المناعة عندهم، وذلك للمحافظة على وظيفة الأعضاء المزروعة ولتخفيف رفضها، لأنها أعضاء غريبة عن الجسم. وإذا تعرض هؤلاء المرضى للإصابة بفيروس كورونا الجديد، فإن إصابتهم تكون عادة أكثر شدة، ويتعرضون إلى نسبة من الوفيات أكبر من نسبة الوفيات عند غيرهم من المرضى. وقد أكدت دراسات علمية سابقة أن مرضى زرع الأعضاء لا تصنع أجسامهم مناعة كافية ضد مرض كوفيد 19، حتى بعد إعطائهم جرعتين من لقاحات كورونا من نوع فايزر-بيونتك أو موديرنا، وأن صنع أجسام مضادة لهذا الفيروس لا تكون كافية إلا عند حوالي 18% – 20% منهم فقط.

* دراسة علمية جديدة

نشرت نتائج دراسة علمية في المجلة الأميركية NEJM عن نتائج إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كوفيد 19 من نوع فايزر-بيونتك أو موديرنا إلى 60 مريضاً كانت قد أجريت لهم عملية زرع كلية أو كبد، ويتناولون أدوية تخفض المناعة لمنع رفض العضو المزروع، وللمقارنة، أعطيت جرعة من سائل ملحي بسيط إلى 60 مريضاً مثلهم كانت قد أعطيت لهم الجرعة الثانية من هذه اللقاحات قبل شهرين على الأقل.

بعد أربعة أشهر من إعطاء الجرعة الثالثة أو السائل الملحي لمجموعة المقارنة، تم قياس مستوى مضادات الأجسام ضد فيروس كورونا الجديد، وكانت مضادات الأجسام كافية لتقديم حماية جيدة عند 55% من المرضى الذين تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح، بينما كانت الحماية 18% فقط عند الذين تلقوا الجرعة الثالثة بشكل سائل ملحي. وكانت قدرة الدم على قتل الفيروس موجودة عند 71% من المرضى الذين تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح، بينما كانت هذه الحماية موجودة لدى 13% فقط من الذين تلقوا الجرعة الثالثة بشكل سائل ملحي.

أيدت هذه الدراسة الصغيرة نتائج دراسات سابقة مماثلة تدعم فكرة أن إعطاء جرعة ثالثة لمرضى زرع الأعضاء يدعم مناعتهم ضد هذا المرض، الذي يشكل خطورة زائدة عليهم أكثر بكثير من خطورته على غيرهم من الأشخاص، وأن فاعلية هذه الجرعة الثالثة جيدة وآمنة ولا تسبب لهم مضاعفات خطيرة.

* المراجع:
Randomized Trial of a Third Dose of mRNA-1273 Vaccine in Transplant Recipients | NEJM
FDA authorises additional COVID-19 vaccine dose for certain immunocompromised individuals (docguide.com)

آخر تعديل بتاريخ 16 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية