11 نصيحة لتحصل على أقصى استفادة من التطوع

يجعل المتطوعون حياة الناس أفضل، بالمقابل يمكن للمتطوع أن يكون أكثر سعادة وصحة من الأشخاص الذين لم يتطوعوا أبداً. لقد أظهرت الدراسات أن العاطلين عن العمل الذين يتطوعون يتمتعون بفرص أفضل بنسبة 27٪ في العثور على وظيفة. وإذا كنت ترغب في العمل في مؤسسة غير ربحية، فليست هناك طريقة أفضل لإظهار قوتك أو وضع قدمك في الباب أفضل من التطوع، وإذا كنت تبحث عن طريقة للتطوع أو القيام بالمزيد، فإليك بعض النصائح للعثور على مكان التطوع المثالي، وتحقيق أقصى استفادة من تجربة التطوع.

* كيف تحقق أفضل استفادة من التطوع؟

  • اتبع شغفك

هل أنت متحمس لمشكلة أو قضية معينة؟ مجرد التفكير وقولك: "حسناً، سيكون العمل التطوعي شيئاً لطيفاً"، فإنّ هذا ليس كافياً. قد تبدأ، لكن هل ستلتزم بها؟

إذا كنت تشعر بقوة تجاه شيء ما، مثل حماية الحيوانات أو التشرد أو حقوق المرأة أو الفقر في العالم أو مساعدة الأطفال، فهذه إشارة ممتازة وبداية لتجربة تطوعية متميزة.

وإذا كنت لست متأكداً ما هو شغفك، جرب عدة جمعيات خيرية من خلال التطوع في يومين أو ثلاثة من الأيام على مدار العام.

  • اسأل نفسك عن أهدافك واهتماماتك

إن معرفة ما تريد الحصول عليه من التطوع والقدرة على إيصال ذلك إلى المنظمة ستمكنك من تحقيق أقصى استفادة منه.

هل تريد تجربة شيء جديد أو الالتزام بما هو مألوف؟ يمكن أن تكون تجربة شيء جديد واكتساب مهارات وخبرات جديدة من أكبر فوائد التطوع. من الجيد دائماً التفكير في هذا.

ما هي منطقة الراحة الخاصة بك؟ هل ترغب في أن تبقى تجربتك ضمن منطقة الراحة الخاصة بك أم يجب أن تقوم بتوسيع آفاقك؟ يمكن أن يكون التطوع إحدى أفضل الطرق لتوسيع آفاقك واكتساب مهارات جديدة. يمكنك تجربة تجارب جديدة من خلال القيام بأشياء لا تفعلها عادة في العمل أو المنزل. 

بمجرد أن تعرف بالضبط ما تأمل في اكتسابه من تجربتك التطوعية، سيكون من الأسهل اختيار برنامج يلبي احتياجاتك ويساعدك على تعزيز حياتك المهنية.

  • تحقق من تقويمك

كم من الوقت لديك؟ هل أنت متفرغ للتطوع على المدى الطويل؟ أم تريد شيئاً قصيراً ونادراً؟ هل يمكنك التبرع بقدر معين من الوقت كل أسبوع أو شهر؟ وقتك المتاح هو شيء تريد مشاركته مع المنظمات غير الربحية التي تتصل بها.

لا تشعر أنه يتعين عليك تخصيص الكثير من الوقت حتى تعمل مع تلك المؤسسة الخيرية على شيء صغير وأقل طلباً في البداية. كن صادقاً مع المؤسسة الخيرية وأخبرها أنك تجرب العمل معها، ولكن قد تكون مهتماً بشيء طويل المدى في النهاية.

لحسن الحظ، هناك فرص تطوعية يمكن أن تناسب أي التزام زمني، من كونك قائد فريق الكشافة في المدرسة إلى تسجيل الحضور في حدث خيري لبضع ساعات.

لقد أصبحت المنظمات غير الربحية بارعة جداً في تصميم فرص المتطوعين لتناسب أنماط حياتنا المزدحمة. على سبيل المثال، تعمل مهارات التغيير مع المنظمات غير الربحية والمتطوعين لإنجاز المهام التي يمكن القيام بها في فترات زمنية قصيرة. يعمل الموقع جيداً مع الأشخاص المتمرسين في استخدام الحاسوب والذين لديهم مهارات معينة مثل البحث أو التدوين أو التسويق. تسمى فرص العمل من المنزل هذه بالتطوع الصغير أو التطوع الافتراضي.

قد تتمكن حتى من استخدام وقت العمل للتطوع. العديد من الشركات لديها برامج تطوعية للموظفين. ينشئ البعض أيام خدمة تساعد خلالها فرق الموظفين قضية ما. وتقوم بعض الشركات بإقراض المتطوعين "المهرة" للمساعدة في المشاريع المتطورة في الجمعيات الخيرية.

  • لا تخجل

ابحث عن المنظمات القريبة التي تتعامل مع القضايا التي تهمك كثيراً. اتصل بها واسألها عما إذا كانت لديها أي فرص تطوعية. أو قد ترد على دعوة للتطوع في مشروع قصير.

يمكنك أيضاً الحصول على فكرة عن فرص التطوع المتاحة من خلال زيارة العديد من خدمات التطوع عبر الإنترنت. توجد فرصة لكل عمر أو اهتمام.

وسائل الإعلام المحلية الخاصة بك هي أيضاً موارد ممتازة. غالباً ما تحتوي الصحف المجتمعية والمواقع الإلكترونية لمحطات التلفزيون المفضلة لديك على أخبار أو قوائم باحتياجات المتطوعين في منطقتك.

اسأل جيرانك وأصدقاءك عن تجاربهم التطوعية وكيف شاركوا. يعد هذا تكتيكاً رائعاً عندما تتطلع إلى التطوع مع العائلة أو لبدء ابنك المراهق في العمل التطوعي. اسأل الآباء الآخرين عما إذا كانوا قد فعلوا ذلك وأين.

اتصل بواحدة إلى ثلاث منظمات ثم قم بزيارتها شخصياً. من الناحية المثالية، ستلتقي بمنسق التطوع وستحصل على فكرة جيدة عن كيفية عمل المنظمة غير الربحية، وأنواع فرص التطوع المتاحة، وكيف يمكن أن تتناسب معها.

إنها فكرة جيدة أن تتطوع في مشروع صغير قبل القيام بشيء يستهلك الكثير من الأوقات والطاقة. إذا لم ينجح الأمر، يمكنك المضي قدماً. يمكن أن يؤدي العثور على تطابق جيد مع المتطوعين إلى إحداث فرق بين كونك متطوعاً متسرباً أو سعيداً ومتفانياً.

من المهم التأكد من أن الدور مناسب لك. أخبر المنظمة ما هي أهدافك واهتماماتك، حتى يتمكنوا من مساعدتك في تحقيقها. قم ببحثك عن المنظمة، واكتشف ما هي مهمتهم لترى كيف تتناسب أهدافك مع أهدافهم، واطرح الكثير من الأسئلة قبل أن تبدأ. 

  • لا ترضى بالقليل

لا ينبغي أن يكون العمل التطوعي نكران الذات تماماً. من الأهمية بمكان أن تستمتع بما تفعله حتى تستمر في القيام به. لذلك فكّر في ما تحب أن تفعله.

هل أنت من النوع الذي "يتحمل المسؤولية"؟ إذا كان الأمر كذلك، فلن تكون سعيداً بالطرق على الأبواب أو حشو الظروف بالورق. ابحث عن فرص القيادة في المنظمات غير الربحية، مثل العمل في مجلس الإدارة، أو المساعدة في جمع التبرعات، أو تنظيم حدث.

من ناحية أخرى، قد لا تريد شيئاً يمثل تحدياً فكرياً. ربما يكون لديك ما يكفي من ذلك في حياتك المهنية وترغب في القيام بشيء بسيط ولكنه مفيد. ربما تستمتع بتنظيف قطعة أرض شاغرة أو زرع حديقة أو تسجيل الناس في جولة خيرية.

يمكنك الجمع بين حبك للسفر والمغامرة من خلال العمل التطوعي. يقدم العديد من المؤسسات الخيرية رحلات تطوعية في الولايات المتحدة وخارجها. يمكنك أيضاً أن تصبح مواطناً عالمياً مع بعض فرص التطوع الدولية. تشمل الأمثلة استضافة طالب في المدرسة الثانوية في برنامج تبادل أو تدريس اللغة الإنكليزية لأشخاص جدد في بلدنا. قد يكون العمل مع المهاجرين الفارين من العنف من خلال مركز الهجرة مرضياً جداً أيضاً.

  • قم بتقييم مهاراتك

قم بعمل قائمة بالأشياء التي تجيدها حتى تتمكن من مشاركتها مع المنسقين المتطوعين. على سبيل المثال، يزداد الطلب في المنظمات غير الربحية على خبراء الحاسوب، لكن مساهمتك الفريدة قد تكون:
  1. مهارة التنظيم الرائعة.
  2. القدرة على القيام بعمل مفصل مثل الاحتفاظ بسجلات دقيقة.
  3. مهارات عملية مثل النجارة أو الخياطة.
  4. موهبة الكتابة أو الخطابة.
  5. خبرة طبية.
  6. موهبة في إدارة البيانات.
  7. التدريس، وحب الهواء الطلق، والمعرفة العلمية.
  8. القدرة على التحدث بلغة أخرى.

كلما كان موقعك مناسباً للعمل التطوعي، كنت أكثر سعادةً، وإذا لم تسر الأمور على ما يرام، فلا تجبر نفسك على القيام بدور لا تحبه. العمل التطوعي هو الوقت الذي يعطى عن طيب خاطر. تحدث إلى المنظمة حول دورك، فقد يكون لديهم شيء أكثر ملاءمة لك. 

كما أنه لا توجد دولة نامية أو بيئة عالية المخاطر يمكن اعتبارها مكاناً لبدء تجربة أشياء لست مؤهلاً للقيام بها، فقد ينتهي بك الأمر في الواقع إلى إلحاق الضرر أكثر من تقديم النفع. مع وضع ذلك في الاعتبار، يجب أن يكون هناك تمييز واضح بين الأنشطة التي تهتم ببساطة بتجربتها والوظائف التي أنت مؤهل للقيام بها بالفعل.

  • توقع أن يجري تحديك

يعد الملل ونفاد الصبر من أكبر التهديدات لتجربة المتطوعين المرضية. وقد تكون بعض المنظمات غير الربحية غير منظمة وسيئة الاستعداد للمتطوعين. إذا كان الأمر كذلك، فلا ترضَ إلا بما تستحقه. إذا كانوا يستحقونك، فسيكونون مستعدين لاستخدامك بفعالية.

إذا كنت تعمل في شركة رفيعة المستوى، فقد تفقد صبرها من الطريقة التي تعمل بها مع منظمة غير ربحية. لا تخبرهم بكيفية القيام بعملهم.

إذا كنت تعمل مع أشياء بدلاً من الأشخاص، فقد تضطر إلى إعادة التفكير في كيفية عملك معها. العمل مع الناس ومشاكلهم يتطلب عقلية مختلفة وأكثر صبراً.

  • كن منفتحاً على تغيير رأيك

أفضل المتطوعين هم أولئك الذين ينفتحون على تجارب جديدة والذين هم على استعداد لاختبار معتقداتهم.

قد تواجه تحدياً من خلال العمل مع أشخاص أقل تعليماً منك، ومن خلفيات عرقية مختلفة، ويبدون مختلفين عنك. هذه التحديات صحية، وسوف تنمو إذا ثابرت بدلاً من الهروب من أول نظرة على الحياة التي يعيشها الآخرون.

لا تدع تجربة المتطوع السيئة تخيفك. استمر في البحث. إذْ إنّ فرصتك المثالية موجودة، وقد تكون تجربة ستغير حياتك.

قد تتغير الخطط بشكل غير متوقع، وقد يتغير موظفو المنظمة أو المتطوعون على أساس منتظم وهناك فرصة جيدة للقيام بالأشياء بشكل مختلف عن الطريقة التي اعتدت عليها، لذلك ستحتاج إلى أن تكون قادراً على التكيف مع الظروف المتغيرة دون خسارة هدوئك وأن تكون أيضاً على استعداد للخروج من منطقة الراحة الخاصة بك إذا لزم الأمر.

  • استمتع بتجربة التطوع

تأكد من أنك تستمتع بتطوعك. من المهم أن تحصل على شيء منه أيضاً. إذا كنت لا تستمتع به، فمن المهم أن تفكر في السبب. هل تجد المهام غير ممتعة أم أنها ليست كما كنت تعتقد أنها ستكون؟ أم أن العمل مع الناس أصعب مما كنت تعتقد؟ أم أنك ببساطة في وضع جديد. إن معرفة سبب عدم استمتاعك بها ستساعدك على تحديد كيفية المضي قدماً.

  • تتبع كل ما تتعلمه

إن تتبع أنشطتك التطوعية وكل ما تعلمته ليس مجرد طريقة لطيفة لتتذكر تجاربك في وقت لاحق. بل إن هذا الأمر سيساعدك على إضافة مهاراتك وخبراتك المكتسبة حديثاً إلى سيرتك الذاتية أو خطاب التقديم لوظيفة، وسيعطي عنك انطباعاً أكثر تأثيراً أثناء مقابلات العمل.
اكتب جميع المهام التي أكملتها في نهاية كل يوم، بالإضافة إلى أي تدريب ربما تكون قد تلقيته، وما تشعر أنك تعلمته منه وأي تجارب أخرى قد تكون مررت بها. قد ترغب أيضاً في طلب مراجع من المشرفين لديك، حيث يمكن أن تكون هذه المراجع مفيدة بمجرد بدء التقدم للوظائف.

  • تأكد من أن توقعاتك واقعية

من غير المحتمل أن تكون قادراً على حل مشكلات عميقة الجذور أو إحداث تأثير كبير خلال برنامج تطوعي مدته أسبوعين أو حتى شهرين، لذلك من الأفضل بكثير أن تنظر إلى تجربتك التطوعية كفرصة لتعلم أشياء جديدة وتقوية مجموعة مهاراتك الحالية بدلاً من اعتبارها فرصة لتغيير العالم.

مع ذلك، تُظهر الأبحاث أنه عندما يتعلق الأمر ببرامج التطوع في الخارج، فإنه كلما طالت مدة إقامتك، كان تأثيرك أكثر ديمومة، وكلما كانت توقعاتك أكثر واقعية، كان البرنامج أكثر فائدة لجميع المشاركين.

لذلك من المهم أن يكون لديك فهم واضح لما تتوقعه المنظمة قبل وصولك. حاول أيضاً أن تكون منفتحاً للتعامل مع الوظائف الأقل تطلباً أو التي تبدو أقل من مستوى مهارتك بدلاً من التشبث بفكرة مسبقة عما يمكنك القيام به والتأثير الذي ستحدثه.

* الخلاصة

باتباع النصائح الواردة أعلاه، ستجد أنه من الأسهل بكثير اكتشاف فرصة التطوع المثالية. يوجد العديد من المنظمات غير الربحية من المنظمات الكبيرة إلى المجموعات المحلية الصغيرة التي تبحث عن متطوعين جدد للانضمام إلى فريقها. إنهم يبحثون عن أشخاص من جميع مناحي الحياة ويطلبون العديد من المهارات المختلفة.

لقد وجدت إحدى الدراسات أن الطلاب الذين يتطوعون هم أكثر عرضة للالتحاق بالجامعة في وقت لاحق، بينما تظهر الأبحاث الأخرى أن المشاركة في خدمة المجتمع يمكن أن تعزز مهارات حل المشكلات لدى الطلاب وتحسن قدراتهم على العمل الجماعي.


المصادر
Get the Most Out of Volunteering With These 7 Tips
6 tips for getting the most out of your volunteering experience
5 TIPS FOR GETTING THE MOST OUT OF YOUR VOLUNTEER EXPERIENCE

آخر تعديل بتاريخ 13 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية