تأثير نوعية الطعام على الخرف الشيخي

تأثير نوعية الطعام على الخرف الشيخي
يرتبط التقدم في العمر بتغيرات في تفاعلات مناعة الجسم نحو مزيد من التفاعلات الالتهابية وقياسات زيادة النشاط الالتهابي في الجسم، وقد ارتبط ذلك بانخفاض في مهارات المحاكمة العقلية والقدرات الذهنية، وربما كان أحد أسباب حدوث الخرف الشيخي.

ومن المعروف أن بعض أنواع الأغذية تؤثر على التفاعلات الالتهابية في الجسم بشكل عام، وربما كان تنظيم الغذاء نوعاً وكماً من الوسائل المهمة في التعامل مع انخفاض الفعاليات الذهنية عند المسنين.


ما هي أهداف الدراسة؟

كان الهدف الرئيسي من الدراسة التي نشرت في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 في مجلة نيورولوجي (علم الأعصاب) هو دراسة العلاقة بين خواص التنشيط الالتهابي لبعض الأغذية واحتمال حدوث الخرف الشيخي في مجتمع محدد.

تم اختيار الأفراد المشتركين في الدراسة اليونانية بشكل عشوائي في المجتمع بشرط أن تكون قدراتهم الذهنية الأساسية طبيعية، وتمت متابعة حالاتهم الذهنية على مدى ثلاث سنوات. استند تشخيص الخرف الشيخي إلى مقاييس طبية معتمدة. كما تم قياس التأثير الالتهابي الناتج عن بعض أنواع الأغذية من خلال قياسات اعتمدت مستويات 45 عاملاً غذائياً ارتبطت بارتفاع أو انخفاض عوامل التهابية في الدم من أنواع السيتوكينات المختلفة. يشير ارتفاع مستوى السيتوكينات في الدم إلى تحفيز النشاط الالتهابي في الجسم.

وتم تسجيل أنواع وكمية الأغذية المأخوذة عن طريق استبيانات مفصلة ومتكررة عن الطعام وتوحيد تنوعها وفق أنماط قياسية مسجلة في 11 دولة مختلفة. وتمت دراسة إحصائية للنتائج والعلاقات بين مستويات السيتوكينات ونسبة حدوث الخرف الشيخي في هذه المجموعة من الأفراد.

ما هي نتائج الدراسة؟

شملت الدراسة 1059 شخصاً، كان متوسط أعمارهم 73 سنة، ومتوسط عدد سنوات دراستهم النظامية حوالي 8 سنوات. حدث الخرف عند 62 شخصاً من المشاركين في الدراسة. ارتبطت كل زيادة في مستويات السيتوكينات الالتهابية في الدم بارتفاع في نسبة حدوث الخرف الشيخي بمقدار 21%. ولوحظ إحصائياً أن المشتركين الذين سجلت عندهم مستويات السيتوكينات العليا قد حدث لديهم الخرف الشيخي بمعدل ثلاثة أضعاف المشتركين الذين كانت عندهم مستويات السيتوكينات الدنيا.


ما هي الأطعمة المفيدة في الوقاية من الخرف؟

لوحظ في الدراسة أن الذين تناولوا كميات أكثر من الفاكهة والخضروات الطازجة، والبقوليات، والقهوة أو الشاي بمعدل مرة إلى مرتين يومياً، كانت نسبة حدوث الخرف عندهم أقل من الآخرين. لم تتم دراسة بعض مكونات الطعام الخاصة ببعض الشعوب، مثل الجنجر، والبصل، والتومريك، والثوم، والزعتر، والفلفل، والريحان، والزعفران بسبب عدم كفاية القياسات لمثل هذه الأطعمة في العينة المدروسة.

تبين هذه الدراسة أن تناول الأطعمة التي تزيد التفاعلات الالتهابية في الجسم قد ارتبط بزيادة احتمال حدوث الخرف الشيخي. وقد تساعد هذه النتائج على وضع خطة وقاية من الخرف الشيخي من خلال تنظيم الحمية الغذائية المناسبة. وقد يلعب الغذاء دوراً في تخفيف التفاعلات الالتهابية التي تزيد احتمال حدوث الخرف وانخفاض القدرات الذهنية مع تقدم العمر. وهناك دراسات أخرى ترجح احتمال أن بعض مكونات الطعام قد تؤثر على النشاط الالتهابي في الجسم بشكل حاد أو مزمن.

ما هي توصيات الدراسة؟

على الرغم من أن الدراسة كانت قصيرة المدى نسبياً (3 سنوات)، وأنها كانت مقتصرة على مجتمع أوروبي معين، إلا أنها تشير إلى أن بعض أنواع الأطعمة (مثل الفاكهة والخضروات والبقوليات والقهوة والشاي) ربما تكون مفيدة في تقليل احتمال حدوث الخرف الشيخي.
آخر تعديل بتاريخ 26 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية