على الرغم من أن نسبة وفاة الأجنة قبل أو أثناء الولادة (أي بعد مرور عشرين أسبوع على الحمل) تعتبر ضئيلة عموما، إلا أن توثيق إصابة الحوامل بـ كوفيد 19 أثناء الولادة ارتبط بزيادة خطر وفاة الأجنة، مع ارتباط أقوى خلال فترة غلبة متغير دلتا، وفقًا لتقرير أصدره مركز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها في الولايات المتحدة الأميركية.

بيانات جديدة

أسفرت الدراسات التي تقيم ما إذا كان كوفيد 19 أثناء الحمل مرتبطًا بزيادة خطر وفاة الأجنة عن نتائج مختلطة. لكن، منذ أن أصبح المتحول دلتا هو المتغير المنتشر السائد، كانت هناك تقارير عن زيادة معدلات وفاة الأجنة لدى النساء المصابات بـ كوفيد 19.

نتيجة لذلك، استخدم مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها قاعدة بيانات كبيرة مستندة إلى المستشفيات، لتقييم ما إذا كان تشخيص إصابة الحوامل بكوفيد 19 الموثق عند الولادة في المستشفى مرتبطًا بوفاة الأجنة. 

وتمت دراسة البيانات في الفترة الممتدة من مارس 2020 إلى سبتمبر 2021. وكذلك قبل وأثناء فترة سيطرة متغير دلتا في الولايات المتحدة. وتم تحديد حالات الإملاص، التي تم تعريفها على أنها وفيات الأجنة بعد تجاوز العمر الحملي لـ20 أسبوعًا.

استبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لوفاة الأجنة

من أجل استبعاد كون الحالات الطبية الأساسية الأخرى السبب وراء وفاة الأجنة مثل:
تم وضع شفرة خاصة للأمهات اللواتي تم توثيق إصابتهن بكوفيد 19 باستبعاد عوامل الخطر الأخرى لوفاة الأجنة. وبالإضافة إلى ذلك، تم النظر في مؤشرات المرض الشديد مثل الصدمة التسممية، متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والحاجة إلى التنفس الميكانيكي، والدخول لوحدة العناية المركزة.

ومن بين 1،249،634 ولادة خلال الفترة من مارس 2020 إلى سبتمبر 2021، تم توثيق:

  •  8154 (0.65 ٪) من حالات وفاة الأجنة قبل أو أثناء الولادة.
  • حدوث 273 حالة وفاة الأجنة بين 21653 ولادة لنساء مصابات بـ كوفيد-19 موثقة في مستشفى الولادة مقارنة بـ 7881 حالة وفاة الأجنة التي حدثت بين 1،227،981 ولادة لنساء غير مصابات بـ كوفيد 19.
  • كان خطر وفاة الأجنة أعلى بين الحوامل المصابات بـ كوفيد 19 مقارنة بالحوامل غير المصابات.
  • خلال فترة ما قبل الدلتا، تم توثيق نسبة 0.98٪ من الأجنة الميتة لأمهات مصابات بكوفيد 19 مقارنة بـ 0.64٪ لأجنة ميتة مولودة من أمهات غير مصابة بـ كوفيد 19.
  • خلال فترة سيطرة المتحول دلتا، تم توثيق 1،171 حالة لأجنة ميتة لأمهات مصابة بكوفيد 19، بما يعادل 2.70٪ مقارنة بـ 0.63٪ لأمهات غير مصابات بـ كوفيد 19.
  • من بين الولادات المصابة بـ كوفيد 19، ارتبط ارتفاع ضغط الدم المزمن، والحمل المتعدد، وانفصال المشيمة، والإنتان، والصدمة، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والحاجة إلى التتنفس الميكانيكي ودخول وحدة العناية المركزة بزيادة نسبة وفاة الأجنة.

ما تفسير وفاة الأجنة بسبب كوفيد 19؟

حددت دراسة سابقة لحالات الحمل المعقدة بسبب عدوى كورونا تشوهات نسيج المشيمة، مما يشير إلى أن نقص تدفق الدم والتهاب المشيمة قد يحدث مع عدوى كوفيد 19؛ وقد تفسر هذه النتائج، جزئيًا، العلاقة بين كوفيد 19 وزيادة حالات وفاة الأجنة.

* علامَ يدل هذا التحليل الواسع لبينات الحوامل المصابات بكوفيد 19؟

يضيف هذا التحليل إلى الأدلة المتزايدة على وجود علاقة بين كوفيد 19 أثناء الحمل ووفاة الأجنة قبل أو أثناء الولادة. ويسلط الضوء على أن خطر وفاة الأجنة يزيد كلما كانت زادت شدة إصابة الحامل بكوفيد 19، مستدلا بذلك على زيادة الخطر خلال فترة غلبة المتحول دلتا.

وبين مركز السيطرة على الأمراض أن هناك ما يبرر إجراء مزيد من الدراسات المستقبلية لتأكيد هذه النتائج، وتحديد الآلية البيولوجية للمخاطر المتزايدة الملحوظة لوفاة الأجنة لأمهات مصابات بكوفيد 19، وتقييم الاختلافات في المخاطر المتعلقة بتوقيت وشدة العدوى ومساهمة عوامل الخطر الأخرى.

* المصدر

آخر تعديل بتاريخ 23 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية