كثيرة هي المصادفات في الطب لكنها تنتظر فقط العقل المستعد، ولم يعرف الطب اكتشافا حظي بالقدر نفسه من الانتشار كالذي لاقاه اكتشاف الأشعة السينية أو أشعة أكس من قبل عالم الفيزياء الألماني وليام رونتجن wilhelem conrad roentgen.

* من هو رونتجن مكتشف الأشعة السينية

ولد رونتجن في 27 آذار سنة 1845 م في لينوب في مقاطعة الرين السفلى في ألمانيا،
وهاجرت عائلته إلى هولندا عندما كان بعمر 3 سنوات.

في سنة 1865، دخل معهد البولي تكنيك الفيدرالي في uttrecht في هولندا كطالب فيزياء وهندسة ميكانيكية وتخرج في المعهد سنة 1869.

أصبح سنة 1879 أستاذاً للفيزياء في جامعة جيسين geissen ثم تنفل بين عدة جامعات، إلى أن أصبح أستاذا للفيزياء في جامعة ميونخ الألمانية العريقة سنة 1900.

وليام كونراد رونتجن

* أشعة غريبة تخترق الأنبوب

في 8 تشرين الثاني سنة 1895 وبينما كان رونتجن، ينوي استقصاء التأثيرات المنبعثة من بعض أنواع أنابيب التخلية vacuum tube إذ بشحنة كهربائية تخترق الأنبوب وبدأ الأنبوب بالتوهج.

يتكون الأنبوب الذي كان رونتجن يعمل به من غلاف زجاجي (لمبة) به أقطاب موجبة وسالبة مغلفة به ويتم تفريغ الهواء الموجود في الأنبوب.

كما لاحظ أن بلورات الباريوم بلاتينوسيانيد المبعثرة فوق الطاولة قد بدأت بإطلاق الضوء عندما توهج الأنبوب.

وعندما قام رونتجن بحماية الأنبوب بورق أسود ثقيل، اكتشف ضوءًا فلورسينيا أخضر اللون ناتجًا عن مادة تقع على بعد أمتار قليلة من الأنبوب، ولأنه ذو عقل مستعد، فقد أدرك أنه اكتشف شيئاً ما.

* مزيد من التجارب لمعرفة حقيقة هذه الأشعة

أجرى رونتجن تجارب أخرى على أنابيب تخلية مختلفة ومع إضافات متعددة وتوصل إلى فكرة وجود نوع جديد من الأشعة، لكنه لم يدرك ماهيتها ولم يعطها اسما لكنها سميت لاحقا أشعة رونتجن تكريماً له.

لقد لاحظ رونتجن أن تلك الأشعة تعطي تأثيرا استشعاعيا fluorescence (توهج) على الشاشة المطلية بالباريوم، والتي كانت موضوعة بالقرب من نافذة الألمنيوم، ثم أظهرت تجاربه أن الورق والخشب والألمنيوم نفاذة وشفافة لتلك الأشعة، حيث اخترقت تلك الأشعة الباب الخشبي للمختبر، والذي يبعد مترين عن مكان التجربة.

لقد أدرك رونتجن أنه يتعامل مع أشعة كهرومغناطيسية electromagnetic radiation غير مرئية لها القدرة على الاستشعاع.

وبالفعل ثبت لاحقا أن الأشعة السينية هي موجات طاقة كهرومغناطيسية تعمل بشكل مشابه لأشعة الضوء، ولكن بأطوال موجات أقصر بحوالي 1000 مرة من موجات الضوء.

ولعدة أسابيع لاحقة، كان رونتجن يأكل ويبيت في المختبر يتفحص خصائص هذه الأشعة، والتي أطلق عليها اسما مؤقتا هو أشعة إكس.

لاحظ رونتجن أن الكأس المصنوعة من الرصاص كانت غير نفوذة لتلك الأشعة، واستنتج بالتالي أنه يمكن استخدام الرصاص للوقاية من تأثيرها.

* تجريب الأشعة على جسم الإنسان

بعد ذلك فكر رونتجن في تجريب نفوذية تلك الأشعة على جسم الإنسان، واكتشف أنها يمكن أن تمر عبر أنسجة البشر، ولكن ليس العظام والأشياء المعدنية.

وبعد أسبوعين من اكتشافه التقط رونتدن أول صورة باستخدام تلك الأشعة، وكانت ليد زوجته آنا بيرثا، وفي إصبعها خاتم زواجهما، وعندما شاهدت الزوجة صورة يدها صاحت: يا إلهي إنني شاهدت وفاتي.

* المجتمع الطبي يرحب بالاكتشاف ويحصد جائزة نوبل

لاقى الاكتشاف ترحيبا هائلا من قبل الأوساط الطبية، ووصف اكتشاف رونتجن بأنه معجزة طبية وسرعان ما أصبحت الأشعة السينية أداة تشخيصية مهمة في الطب، مما سمح للأطباء برؤية داخل جسم الإنسان لأول مرة دون جراحة.

في عام 1897، تم استخدام الأشعة السينية لأول مرة في ساحة معركة عسكرية، خلال حرب البلقان، للعثور على الرصاص والعظام المكسورة في أجسام الجرحى، وفي سنة 1901 نال رونتجن جائزة نوبل للفيزياء عن اكتشافه تلك الأشعة.

في سنة 1919 توفيت زوجته، وفي 10 شباط توفي هو أيضا عن عمر ناهز 78 عاما.

* وللأشعة السينية مخاطر 

سارع الأطباء وفنيو الأشعة إلى إدراك فوائد الأشعة السينية، لكنهم لم يدركوا المخاطر الناجمة عن تعرضهم للأشعة.

بدأ الإبلاغ عن حالات الحروق وتلف الجلد بعد التعرض للأشعة السينية، وفي عام 1904، توفي أحد فنيي الأشعة بسبب سرطان الجلد.

وبعد ذلك تم اختراع العديد من وسائل الوقاية من تأثيرات الأشعة التي تحمي الأطباء والفنيين.
آخر تعديل بتاريخ 21 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية