هل يؤدي لقاح كورونا إلى التهاب عضلة القلب؟

نشرت تقارير عديدة في سنة 2021 عن حدوث حالات التهاب حاد في عضلة القلب بعد أخذ لقاح كوفيد- 19 (كورونا) من نوع فايزر أو مودرنا، خاصة عند الشباب من الأفارقة أو اللاتينيين. ولتقييم مدى انتشار هذه الحالات ومدى شدته، قامت مؤسسة كايزر في ولاية كاليفورنيا بدراسة واسعة نشرت نتائجها في 4 أكتوبر 2021 في مجلة الجمعية الأميركية الطبية JAMA.

* كيفية البحث:

أجريت الدراسة في الفترة من 14 ديسمبر 2020 إلى 20 يوليو 2021، وشملت 2.3 مليون شخص أخذوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح فايزر-بيونتيك أو لقاح مودرنا. وتابع 93.5% منهم بأخذ الجرعة الثانية من اللقاح، وكان متوسط أعمارهم 49 سنة. وكان بينهم 36% ممن أعمارهم أقل من 40 سنة. وتم تتبع حالة حدوث التهاب عضلة القلب الحاد لديهم خلال 10 أيام من أخذ اللقاح، مقارنة بـ1.6 مليون شخص ممن أعمارهم أقل من 40 سنة لم يأخذوا أي نوع من هذين اللقاحين.

قد يعاني بعض الملقحين من آلام صدرية خفيفة 

* نتائج الدراسة:

تم تسجيل حدوث 15 حالة من التهاب عضلة القلب الحاد في فئة الذين أخذوا اللقاح، حالتين بعد الجرعة الأولى، و13 حالة بعد الجرعة الثانية. أي أن نسبة حدوث التهاب عضلة القلب الحاد بعد الجرعة الأولى من اللقاح كانت حوالي 1 من كل مليون شخص، وبعد الجرعة الثانية حوالي 6 من كل مليون. وكان جميع الذين أصيبوا بالتهاب عضلة القلب الحاد بعد أخذ اللقاح من الرجال، ومتوسط أعمارهم 25 سنة. أما عند الذين لم يأخذوا اللقاح، فقد حدثت 75 حالة من التهاب عضلة القلب الحاد أثناء فترة الدراسة، نصفهم من الرجال، ومتوسط أعمارهم 52 سنة.

ولم تكن لدى الذين أصيبوا بالتهاب عضلة القلب بعد أخذ اللقاح أية أمراض قلبية سابقة. وكان اختبار مسحة كورونا PCR سالباً لديهم جميعاً، أي أن إصابتهم بالتهاب عضلة القلب لم تكن في سياق إصابتهم بمرض كوفيد-19. كما حدث ألم صدري عند المصابين بالتهاب عضلة القلب بعد يوم واحد إلى خمسة أيام من أخذ اللقاح. وزالت الأعراض بالعلاج الدوائي في جميع الحالات. ولم يدخل أي مريض منهم إلى العناية المشددة، ولم يضطر أي منهم للدخول إلى المشفى ثانية بعد تخريجه منها.

احتمال حدوث التهاب عضلة القلب بعد اللقاح ضئيل جدا 

* ما معنى نتائج هذه الدراسة؟

استنتج الباحثون من هذه الدراسة النقاط التالية:
1– التهاب عضلة القلب الحاد بعد أخذ لقاح كوفيد-19 من نوع فايزر أو مودرنا هو حالة مرضية نادرة الحدوث.
2– احتمال حدوث هذه الحالة أكثر عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة.
3– احتمال حدوث التهاب عضلة القلب الحاد لا يزيد كثيراً عن احتمال حدوثه في المجتمع بشكل عام، وربما هناك زيادة بعد الجرعة الثانية عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة، وهذا يحتاج إلى دراسة ثانية، ربما لفترة أطول.
4– قد تحتاج هذه الحالات إلى دخول المستشفى للتشخيص والعلاج، ولكنها لا تحتاج غالباً إلى العلاج في العناية المشددة.
5– تشفى معظم هذه الحالات بالعلاج الدوائي العادي.
6– لم تحدث أية وفاة في هذه الحالات خلال فترة هذه الدراسة.
7– بالنظر إلى أن نسبة التهاب عضلة القلب الحاد عند المصابين بمرض كوفيد-19 بلغت حوالي 28% في تقارير أخرى منشورة، فإن احتمال حدوث هذا المرض بعد أخذ اللقاح هو ضئيل جداً، وهذا يبرر تشجيع الناس على أخذ هذه اللقاحات للوصول إلى وقاية جماعية فعالة في المجتمع.

* المصدر:
 Acute Myocarditis Following COVID-19 mRNA Vaccination in Adults Aged 18 Years or Older | Cardiology | JAMA Internal Medicine | JAMA Network
آخر تعديل بتاريخ 7 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية