السيطرة على الأمراض يحث على تطعيم الحوامل بلقاح كورونا

ناشد مركز السيطرة على الأمراض جميع الأميركيات الحوامل أو المرضعات أو اللواتي يخططن للحمل الحصول على لقاح لفيروس كورونا الجديد.

يقول الخبراء إن COVID-19 يشكل خطرًا أكبر على النساء الحوامل، بسبب تأثير الحمل المثبط على جهاز المناعة لديهن، لكن أقل من ثلث النساء الحوامل تلقين لقاحات ضد فيروس كورونا قبل الحمل أو خلاله، وفقًا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وهذه النسبة أقل بالنسبة للنساء السود، حيث تم تطعيم 15٪ منهن فقط.

وقالت الدكتورة روشيل والينسكي، مديرة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في نداء عاجل للوكالة: "يمكن أن يكون الحمل وقتًا خاصًا وأيضًا وقتًا مرهقًا، كما أن الحمل أثناء الجائحة يمثل مصدر قلق إضافي للعائلة"، و"أشجع بشدة أولئك الحوامل أو اللواتي يفكرن في الحمل على التحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بهن حول الفوائد الوقائية للقاح COVID-19 للحفاظ على سلامة أطفالهن وأنفسهن".

في الشهر الماضي وحده، توفيت 22 امرأة حاملا بسبب فيروس كورونا في الولايات المتحدة، مما رفع العدد الإجمالي منذ بداية الوباء إلى 161. وقد ثبتت إصابة حوالي 125 ألف امرأة حامل بـ COVID-19 خلال الوباء، بما في ذلك 22000 تم نقلهن إلى المستشفى، والمخاطر ليست فقط على الأمهات، حيث يزيد الفيروس أيضًا من فرص ولادة جنين ميت والنتائج السيئة الأخرى للرضع.

النساء الحوامل المصابات بـ COVID-19 أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بشكل خطير - وهي حالة تسمى تسمم الحمل - من أولئك اللواتي ليس لديهن COVID-19، وهن أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة، ولسوء الحظ، لم يتم تطعيم حوالي 97٪ من أولئك اللواتي أصبن بالفيروس عندما تم نقلهن إلى المستشفى - إما بسبب المرض أو بسبب المخاض والولادة - لم يتم تطعيمهن.

لاحظ مركز السيطرة على الأمراض أن الخطر المطلق للإصابة بمرض شديد منخفض، لكن من المرجح أن تتطور حالة المرضى الذين يعانون من أعراض تتطلب الرعاية في وحدة العناية المركزة أو تتطلب تدخلات كبيرة، مثل التهوية الميكانيكية، وهؤلاء قد يكونون أكثر عرضة للموت.

لم يتم تضمين النساء الحوامل في تجارب لقاحي Pfizer وModerna، مما يعني وجود بيانات محدودة عن تأثير اللقاح عليهن، لكن الدراسات منذ أن تم الترخيص للقاحات وجدت أن اللقاحات تنتج استجابة مناعية قوية لدى الحوامل، ولم تسبب ضررًا على المشيمة، ولم تزد من خطر الإجهاض.
آخر تعديل بتاريخ 9 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية