التربينات (أو القرينات) الأنفية Nasal Turbinates عبارة عن ممرات طويلة وضيقة تساعد على تدفئة وترطيب الهواء الذي يتدفق عبر الأنف، ولكن إذا كانت هذه التربينات كبيرة جداً، فيمكنها بالفعل منع تدفق الهواء. يطلق الأطباء على هذه الحالة اسم (تضخم التربينات)، ويمكن أن تسبب هذه الحالة مشاكل في التنفس والتهابات متكررة ونزيفاً في الأنف.


أنواع التربينات

بعض الناس لديهم ثلاث تربينات فيما لدى الآخرين أربع، ومعظم الناس لديهم التربينات العلوية والمتوسطة والسفلية، وغالباً ما يؤدي تضخم التربينات السفلية والمتوسطة إلى تضخم التربينات، ويمكن لكل من العلاجات الجراحية أن تعالج تضخم التربينات.

* أنواع التربينات الأنفية

توجد ثلاث تربينات على كل جانب من جوانب الحاجز: سفلية، ومتوسطة، وعلوية، وهذه الهياكل العظمية الإسفنجية مغطاة بنوع فريد من الظهارة، التي ترطب وتنقي الهواء أثناء تحركه عبر الممرات الأنفية، ويمكن أن تؤدي الخلايا الموجودة في الظهارة أيضاً إلى استجابة مناعية التهابية عند وجود مادة كيميائية أو مسبّبة للتهيج الميكروبي. 

* ما هو تضخم التربينات؟

يحوي النسيج الذي يبطن التربينات الأنفية على عدة أوعية دموية، ما يسمح للتربينات بالانكماش والتضخم حسب الضرورة، ويمكن أن تتسبب الحساسية أو الالتهابات أو المهيجات أو التغيرات الهرمونية أو تقلبات درجات الحرارة في تمدد التربينات، وهذه العملية عادة ما تكون مؤقتة، ومع ذلك، إذا أصبحت التربينات منتفخة باستمرار، يشار إلى الحالة باسم تضخم التربينات. والأشخاص الذين يعانون من انحراف كبير في الحاجز الأنفي هم عرضة لهذه الحالة.

مقارنة بين التربينات الطبيعية وغير الطبيعية.


* أعراض تضخم التربينات

يجعل تضخم التربينات صعباً عليك التنفس من خلال أنفك، وتتضمن بعض الأعراض الإضافية ما يلي:
  1. تغير حاسة الشم.
  2. جفاف الفم عند الاستيقاظ، والذي يحدث عندما تنام وفمك مفتوح لأنك لا تستطيع التنفس من خلال أنفك.
  3. ضغط عند الجبين.
  4. ألم خفيف في الوجه.
  5. احتقان الأنف فترات طويلة.
  6. سيلان الأنف.
  7. تنفس صاخب أو بصوت مرتفع.
  8. التهاب الجيوب الأنفية، أو التهابات الجيوب الأنفية المتكررة.
  9. الشخير المزمن.
  10. صعوبة التنفس عن طريق الأنف.
  11. نزيف في الأنف.
قد تتشابه أعراض تضخم التربينات إلى حد كبير مع أعراض الزكام الذي لا يبدو أنه يختفي، وقد يرتبط تضخم التربينات أيضاً بحالة تسمى (انحراف الحاجز). كلتا الحالتين تنتج أعراضاً متشابهة. يحدث انحراف الحاجز عندما لا يكون خط الغضروف بين فتحتي الأنف مستقيماً ويمنع تدفق الهواء، وفي حين أن معظم الناس ليس لديهم حاجز أنفي مستقيم تماماً، فإن الحاجز المنحرف جداً أو الملتوي يمكن أن يعيق مجرى الهواء ويجعلك تشعر وكأنك لا تستطيع التنفس.

قد يضطر الطبيب إلى طلب فحوصات تصوير خاصة، مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT)، لتحديد ما إذا كانت المشكلة تكمن في تضخم التربينات أو انحراف الحاجز. من الممكن أيضاً تجربة كلتا الحالتين في وقت واحد.

* أسباب تضخم تربينات الأنف

يمكن أن يكون تضخم التربينات حاداً أو مزمناً، وتتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعاً للحالة ما يأتي:
  1. التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  2. المهيجات البيئية.
  3. الحساسية الموسمية.
  4. التغيرات الهرمونية.
  5. الأدوية.
  6. التهاب الأنف.
  7. نزلات البرد.

يمكن أن تتسبب كل حالة من هذه الحالات في تضخم العظام نفسها أو الأنسجة الرخوة للتربينات، وكثير من المصابين بتضخم التربينات لديهم تاريخ عائلي من التهاب الأنف التحسسي.

* ما هي علاجات تضخم التربينات؟

سيوصي الطبيب عادةً بالعلاجات المنزلية لمعرفة ما إذا كانت التربينات الأنفية يمكن أن تتقلص، ويمكن لتقليل كمية الغبار المسببة للحساسية ووبر الحيوانات الأليفة والعفن أن يقللا من أعراض الحساسية، في حين يمكن أن تساعد العلاجات الأخرى بشكل مثالي في تقليص التربينات.
  • تقليل مسببات الحساسية في المنزل

تتمثل إحدى طرق المساعدة في علاج أعراض تضخم التربينات في الحد من تعرضك لمسببات الحساسية البيئية، وإليك بعض النصائح لمساعدتك في تحقيق ذلك:

  1. ابذل قصارى جهدك لإزالة الغبار الزائد ووبر الحيوانات الأليفة من المنزل. ويشمل ذلك كنس السجاد والوسائد والستائر والأثاث لإزالة الغبار.
  2. ضع الألعاب القماشية في أكياس الفريزر واتركها في الفريزر مدة 24 ساعة. يمكن أن يساعد ذلك في قتل عث الغبار المسبب للحساسية.
  3. احمِ مرتبتك من عث الغبار عن طريق وضع غطاء مقاوم للغبار فوق المرتبة.
  4. امتنع عن التدخين، خاصة في الداخل.
  5. قم بإزالة العفن والفطور باستخدام المنظفات المصممة خصيصاً، خاصة في الأقبية والحمامات والمطابخ.
  6. استخدم مرشح HEPA عالي الكفاءة في الداخل. ويمكن أن يساعد هذا الفلتر في التخلص من كمية كبيرة من الغبار المهيج في الغرفة. المكان الأكثر فاعلية لاستخدام مرشح الهواء هو غرفة النوم، حيث تنام. إذا كانت لديك حيوانات أليفة منزلية، فإن إبعادها عن غرفة نومك يمكن أن يساعد في تقليل مهيجات وبر الحيوانات الأليفة.
  • الأدوية والعلاجات المنزلية

بالإضافة إلى تقليل مسببات الحساسية في المنزل، هناك أدوية وعلاجات منزلية يمكن أن تساعد في معالجة تضخم الغدة الدرقية. وتشمل هذه:

  1. تناول الأدوية لتقليل الحساسية الموسمية، مثل السيتريزين (زيرتيك) أو لوراتادين (كلاريتين، أليجرا).
  2. تناول مزيلات الاحتقان الفموية، مثل السودوإيفيدرين أو فينيليفرين. ومع ذلك، يمكن أن تؤثر هذه الأدوية على ضغط الدم ويجب تجنبها من قبل أي شخص يعاني من مشاكل في ضغط الدم، ولابد من استشارة الطبيب.
  3. استخدام مزيلات احتقان الأنف مؤقتاً لتخفيف تورم الأنف. ومع ذلك، لا ينبغي استخدامها بشكل منتظم لأنها يمكن أن تؤدي إلى النزيف وعدم الفعالية بمرور الوقت.
  4. استخدام بخاخات محلول ملحي للأنف أو شطفه بها.
  5. العلاج المناعي ومضادات الهيستامين: إذا كانت الحساسية هي السبب في هذه الحالة، يمكن لهذه الأدوية تقليل الالتهاب.
  6. بخاخات الستيروئيد الأنفية: قد يصف طبيبك هذه البخاخات لتقليل التورم وتحسين التنفس.
  • العلاج بالترددات الراديوية

وهو أحد أكثر العلاجات شيوعاً لتضخم التربينات، يمكن إجراء هذا العلاج في العيادة في أقل من ساعة. للبدء، يجرى تخدير موضعي للأنف وإدخال أداة متخصصة في الممر الأنفي. ثم يجرى استخدام طاقة الترددات الراديوية لتقليص الأنسجة الملتهبة. ليست هناك حاجة لإزالة العظام أثناء هذا الإجراء، وعادة ما تظهر النتائج في غضون أيام. 

عادة لا يكون هناك أي ألم في أثناء عملية الشفاء، ولا تغيير على الجانب الجسدي ولا آثار جانبية طويلة المدى، مثل فقدان الشم، ويجب أن يدرك المريض أنه سيصاب بقشور في الأنف مدة 3 أسابيع تقريباً.

  • العلاج الجراحي

إذا لم تساعد الأدوية في تحسين الأعراض، يمكن استخدام الجراحة لتقليل حجم التربينات. عادة ما تجرى الجراحة من خلال فتحتي الأنف، ويمكن إجراؤها تحت التخدير الموضعي أو العام كإجراء للمرضى الخارجيين. ويمكن دمج الإجراء مع إجراءات أخرى لتقليل انسداد الأنف، مثل رأب الحاجز الأنفي لمعالجة انحرافه. 

هناك ثلاث طرق جراحية رئيسية للحد من تضخم التربينات:

  1. استئصال عظم التربينات السفلي (ITBR). يتضمن ذلك إزالة جزء من عظم التربينات السفلية لتعزيز تدفق الهواء في الأنف.
  2. استئصال التوربين السفلي الجزئي (PIT). يتضمن هذا الإجراء إزالة الأنسجة الرخوة من التربينات السفلية.
  3. الإنفاذ الحراري تحت المخاطي (SMD). يتضمن هذا الإجراء استخدام إبرة خاصة تسمى إبرة الإنفاذ الحراري لاستخدام الطاقة الحرارية لتقليص الأنسجة الرخوة داخل التربينات.
توجد العديد من الطرق المختلفة لجراحة التربينات، وقد يقدم الطبيب توصياتٍ بناءً على مدى شدة الأعراض. يمكن أن تكون جراحة التربينات صعبة لأن الطبيب لا يجب أن يزيل التربينات تماماً كونها تخدم غرضاً مهماً. إذا قام الطبيب بإزالة كل التربينات الخاصة بك، فقد تعاني من جفاف وانسداد في الأنف بشكل دائم. يسمي الأطباء هذا "بمتلازمة الأنف الفارغ".

* ما هي المضاعفات المحتملة لتضخم التربينات؟

يمكن أن يؤدي تضخم التربينات غير المعالج إلى تفاقم الأعراض. يمكن لأي شخص أن يصاب بصعوبة شديدة في التنفس من خلال أنفه. هذا يجعل من الصعب الحصول على نوم مريح. قد يعاني الشخص أيضاً من التهابات متكررة في الجيوب الأنفية، ما يجعل من الصعب أن يكون منتجاً في المدرسة أو العمل.

* الخلاصة

التربينات هي هياكل عظمية صغيرة داخل الأنف تقوم بتنظيف وترطيب الهواء الذي يمر عبر فتحات الأنف إلى الرئتين. وهي مصنوعة من هيكل محاط بنسيج وعائي وغشاء مخاطي في الخارج، ويمكن أن تتورم وتلتهب بسبب الحساسية أو التهيج أو العدوى، ما يتسبب في انسداد الأنف وإنتاج كمية زائدة من المخاط الذي يؤدي إلى الاحتقان.

يمكن أن يكون تضخم التربينات حالة مزعجة مؤقتاً أو حالة مزمنة تؤثر على جودة حياتك. إذا لم تكن العلاجات، التي لا تستلزم وصفة طبية، فعالة، فإن العديد من الأشخاص يبلغون عن انخفاض كبير في الأعراض باستخدام العلاجات الجراحية. يمكن أن يساعدك البحث عن العلاج من قبل أخصائي الأذن والأنف والحنجرة في تعلم كيفية البدء في التنفس بشكل أفضل.



المصادر
Turbinate Hypertrophy
Treating Turbinate Hypertrophy
Turbinate Reduction

آخر تعديل بتاريخ 10 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية