هل يصبح الدواء ساماً بعد انتهاء تاريخ صلاحيته؟

هل يصبح الدواء ساماً بعد انتهاء تاريخ صلاحيته؟

قد تسحب زجاجة دواء من خزانتك يوما ما فتجد أن تاريخ صلاحيتها قد انتهى منذ عام فتسأل نفسك عدة أسئلة:

  1. هل يمكنني تناول دواء بشكل آمن بعد انتهاء تاريخ صلاحيته؟
  2. هل توجد توصيات بشأن أفضل طريقة لتخزين الأدوية؟
  3. ما هي الأدوية التي يجب أن لا تستخدم أبدا بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها؟
تتكرر هذه الأسئلة بالنسبة للعديد من المرضى لأن الأدوية يمكن أن تكون باهظة الثمن، ومن المكلف استبدال الأدوية منتهية الصلاحية أو غير المستخدمة بشكل متكرر، ولكن هل من الآمن استخدام الأدوية بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها؟ في المقال التالي سنجيب عن هذا التساؤل.

توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية بعدم تناول الأدوية أبداً بعد تاريخ انتهاء صلاحيتها لأنها محفوفة بالمخاطر حيث يحدث فيها العديد من المتغيرات غير المعروفة على سبيل المثال كيفية تخزين الدواء الخاص بك أو المكياج أو المواد الكيميائية قبل استلامها وتاريخ التصنيع الأصلي يمكن أن تؤثر جميعها على فاعلية الدواء؛ حيث يمكن أن تكون المنتجات الطبية منتهية الفعالية أقل فعالية وأكثر خطورة بسبب التغير في التركيب الكيميائي أو انخفاض قوته العلاجية كما أن بعض الأدوية منتهية الصلاحية معرضة لخطر نمو البكتيريا وبالتالي يمكن أن تفشل المضادات الحيوية منخفضة الفعالية في علاج الالتهابات؛ مما يؤدي إلى أمراض أكثر خطورة ومقاومة للمضادات الحيوية.

وقد لوحظ أن الشكل الصيدلاني الصلب للدواء مثل الأقراص والكبسولات أكثر استقرارا بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها، بينما الأدوية التي تكون على شكل محلول أو معلق أو التي تتطلب التبريد مثل الأموكسيسلين لا تتمتع بنفس الاستقرار والقوة إذا تم استخدامها عندما تكون قديمة، لكن هذا لا يعني أن عليك تناول أي أدوية بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها.

وتجب الإشارة إلى أن عليك التخلص من الأدوية الموجودة على شكل محلول وخاصة الأدوية القابلة للحقن إذا كان المنتج يشكل مادة راسبة أو يبدو عكراً أو متغير اللون.

أما الأدوية السائلة مثل محاليل العين أو الأذن أو السوائل الفموية أو المحاليل الموضعية فقد تتعرض لتبخر المذيبات بمرور الوقت.

كما أن الأدوية منتهية الصلاحية التي تحتوي على مواد حافظة مثل قطرات العين غير آمنة بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها؛ فتكسر جزء من المادة الحافظة وانخفاض نسبتها في المحلول قد تسمح بنمو البكتيريا في هذا المحلول.

* ما هي تواريخ انتهاء الصلاحية ولماذا من المهم الانتباه إليها؟

يتم تعريف تاريخ انتهاء الصلاحية على أنه اليوم الأخير الذي تضمن فيه الشركات المصنعة الفعالية الكاملة للأدوية وسلامتها، ويتم تحديد تواريخ انتهاء الصلاحية للأدوية الموصوفة والأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والفيتامينات والمكملات الغذائية والمنتجات العشبية ولكن بمقادير متفاوتة وتحت إشراف منظمات مثل إدارة الغذاء والدواء.

ففي عام 1979 قامت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بتنظيم تاريخ انتهاء صلاحية الأدوية لتحسين سلامة الدواء، وغالباً ما يحدد المصنعون تاريخ انتهاء صلاحية أولياً، والذي يمكن تحديثه أو تمديده بعد إجراء اختبار طويل الأمد للدواء.

لكن على الرغم من هذه الجهود من أجل الاستخدام الآمن للأدوية يعتقد بعض الناس أن تناول الأدوية بعد تاريخ انتهاء صلاحيتها يمكن أن يظل فعالا أو يساعد في توفير المال.

في حين قد تكون هناك بعض الأدوية التي لا تزال تعمل بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها المطبوع، لكن إدارة الغذاء والدواء الأميركية تنص بوضوح على أنه لا ينبغي للمستهلكين استخدام الأدوية منتهية الصلاحية بسبب المخاطر المحتملة.

* ما هي الأدوية غير الآمنة للاستخدام بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها؟

لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان الدواء آمناً ما لم يتم اختبار فعاليته، ولكن إليكم بعض الاجراءات المنطقية:
  • يستخدم الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم في مرض السكري وقد يكون عرضةً لأن يصبح فاسداً وغير صالح للاستخدام بعد انتهاء تاريخ صلاحيته.
  • قد يفقد النايتروجليسرين (NTG)، وهو علاج يستخدم لعلاج الذبحة الصدرية (ألم الصدر) فعاليته بسرعة بمجرد فتح زجاجة الدواء.
  • يمكن أيضا أن تتعرض اللقاحات أو المستحضرات البيولوجية أو منتجات الدم للتحلل السريع بمجرد الوصول إلى تاريخ انتهاء الصلاحية.
  • قد ينتج التتراسيكلين مستقبلاً ساماً، ولكن هذا مثير للجدل بين الباحثين ولا يوجد دراسات ثابتة ومؤكدة على ذلك.
  • الأدوية التي تبدو قديمة مثل الأدوية البودرة أو المتفتتة والأدوية ذات الرائحة القوية أو الأدوية الجافة (كما في حالة المراهم أو الكريمات) يجب التخلص منها على الفور سواء كانت منتهية الصلاحية أو لا.
  • أي دواء قابل للحقن خاصة إذا كان عكراً أو متغير اللون أو به جزيئات عائمة مرئية.

* كيف يمكن تخزين الأدوية للحفاظ على صلاحيتها؟

قد يساعد التخزين المناسب للأدوية في الحفاظ على صلاحيتها، ولا يعد الحمام وخزانة الأدوية مكانين مثاليين لتخزين الأدوية بسبب الحرارة والرطوبة، وكذلك لا ينبغي ترك الأدوية في سيارة ساخنة أو في الطقس المتجمد.

تظل معظم الأدوية الفموية الصلبة أكثر استقرارا في الأماكن الجافة والباردة بعيداً عن الضوء، واحرص على بقاء زجاجات الوصفات الطبية مغلقة بإحكام، وعلى إبقاء الأدوية دائما بعيدا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.

انظر إلى نشرة العبوة للحصول على تعليمات التخزين المناسبة أو اسأل الصيدلي واحرص على اتباع أي تعليمات خاصة بالتبريد أو التجميد.

* ما يجب القيام به مع الأدوية منتهية الصلاحية؟

أولاً اقرأ ملصق الدواء واتبع أي تعليمات محددة قد يتم تضمينها للتخلص منه، ويعد برنامج استعادة الأدوية إذا كان متاحاً هو الطريقة المفضلة للتخلص من الأدوية منتهية الصلاحية أو غير المرغوب فيها أو غير المستخدمة.

وعندما لا تتوفر برامج لاستعادة الأدوية يوصى بإلقاء الأدوية بعيداً في سلة المهملات المنزلية بعد خلطها بمادة مثل الأوساخ أو فضلات القطط ثم وضع الخليط في الحاوية.

كما يوصى بإلقاء بعض الأدوية على وجه التحديد في المرحاض أو المغسلة لأنها قد تكون ضارة أو حتى قاتلة لطفل أو حيوان أليف أو أي شخص آخر إذا تم تناولها عن طريق الخطأ.


المصادر
Drug Expiration Dates - Are Expired Drugs Still Safe to Take?
Don’t Be Tempted to Use Expired Medicines

آخر تعديل بتاريخ 18 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية