إنجاز تاريخي: أول لقاح ضد الملاريا للأطفال

تظل الملاريا من بين الأسباب الرئيسية لأمراض ووفيات الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء. ويموت سنويا بسبب الملاريا أكثر من 260000 طفل أفريقي دون سن الخامسة. وفي السنوات الأخيرة، أفادت المنظمة وشركاؤها بركود في التقدم في مكافحة هذا المرض القاتل.

* لقاح RTS,S/AS01 ضد الملاريا

في لحظة تاريخية، كما وصفها الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أوصت المنظمة بتوزيع أول لقاح للأطفال ضد الملاريا المتصورة (RTS,S/AS01)، وهي أشد طفيليات الملاريا فتكا في العالم والأكثر انتشارا في أفريقيا. وينبغي أن يعطى الأطفال من سن 5 أشهر وفق برنامج من 4 جرعات للحد من مرض الملاريا وعبئه.

وتستند التوصية إلى نتائج برنامج تجريبي يجري تنفيذه في غانا وكينيا وملاوي استفاد منه أكثر من 800 ألف طفل منذ عام 2019. وقد حُشد التمويل لهذا البرنامج التجريبي من خلال تعاون غير مسبوق بين ثلاث هيئات رئيسية لتمويل الصحة العالمية: تحالف اللقاحات "غافي"؛ والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا؛ والمرفق الدولي لشراء الأدوية.

وقال الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس "لقاح الملاريا الذي طال انتظاره للأطفال يمثل إنجازا غير مسبوق في العلوم وصحة الطفل ومكافحة الملاريا، ويمكن لاستخدام هذا اللقاح إلى جانب الأدوات المتاحة للوقاية من الملاريا، أن ينقذ أرواح عشرات الآلاف من صغار السن كل عام".

وقالت الدكتورة ماتشيديزو مويتي، مديرة المنظمة الإقليمية لأفريقيا: "تفشت الملاريا في أفريقيا جنوب الصحراء لقرون عديدة، وسببت معاناة فادحة للأشخاص". وأردفت قائلة "لقد كنا نأمل منذ مدة طويلة أن نصل إلى لقاح فعال ضد الملاريا، وها نحن أولاء نشهد الآن لأول مرة لقاحا يوصى باستخدامه على نطاق واسع. وتمنح توصية اليوم بصيص أمل جديد للقارة التي تتحمل أثقل عبء للمرض، ونتوقع أن يحصل المزيد من الأطفال على الحماية من الملاريا، وأن يكبروا ويصيروا بالغين وهم في أتم الصحة والعافية".

أول لقاح ضد الملاريا للأطفال 

* موجز للنتائج الرئيسية التي توصلت إليها تجارب اللقاح المضاد للملاريا

1- يمكن توزيع اللقاح، وهو يحسّن الصحة وينقذ الأرواح، حيث حقق اللقاح RTS,S تغطية جيدة ومنصفة من خلال أنظمة التمنيع الروتيني. وقد تحقق ذلك حتى في سياق جائحة كوفيد-19.
2- الوصول إلى الفئات التي كان يتعذر الوصول إليها.
3- أظهرت البيانات المستقاة من البرنامج التجريبي أن أكثر من ثلثي الأطفال في البلدان الثلاثة الذين لا ينامون تحت ناموسيات يستفيدون من لقاح RTS,S.
4- يسفر الجمع بين الأدوات عن استفادة أكثر من 90 ٪ من الأطفال من تدخّل وقائي واحد على الأقل (الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات أو اللقاح المضاد للملاريا).
5- أعطيت حتى الآن أكثر من 2.3 مليون جرعة من اللقاح في ثلاثة بلدان أفريقية، حيث يتمتع اللقاح بمواصفات أمان مواتية.
6- لم يسجل أي تأثير سلبي على الإقبال على الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات، ولقاحات الأطفال الأخرى، أو أي تدبير صحي لمعالجة مرض حموي. 
7- يحقق اللقاح انخفاضا كبيرا (30 ٪) في حالات الملاريا الحادة القاتلة، حتى في المناطق التي تستخدم فيها الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية على نطاق واسع وتتاح فيها إمكانية جيدة للحصول على التشخيص والعلاج.
8- تقدّر النماذج التجريبية أن اللقاح فعال من حيث التكلفة في المناطق التي تنتقل فيها الملاريا بمعدلات متوسطة إلى عالية.

* المصدر
منظمة الصحة العالمية
آخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية