تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يعد الفتق (Hernia) واحدا من أكثر المشاكل التي يتعرض لها أطباء الجراحة بشكل يومي مع مرضاهم، حيث يصاب حوالي 1.5% من سكان العالم بالفتق، وهو عبارة عن انتفاخ في جدار البطن أو في منطقة الخصر ينتج عن ضعف أو فتحة في جدار البطن ينبثق من خلاله جزء من الأمعاء أو أي عضو في البطن باستثناء البنكرياس.

* أسباب الفتق

1- عيوب ولادية

قد يحدث الفتق نتيجة ضعف يولد به الإنسان. والأماكن التي يحدث فيها الفتق كثيرة ولكن الأوسع انتشاراً هو الفتق الإربي عند الرجال حيث يتم إصلاح ما يقرب من 800 ألف حالة بالفتق الإربي في الولايات المتحدة الأميركية كل عام، أما باقي الأنواع فيتم إصلاح حوالي 200 ألف حالة.

الفتق الأربي

2- بعد الجراحة

هناك نوع من الفتق يحدث بعد إجراء جراحة في البطن لا يتم بعدها إصلاح الجرح بشكل جيد ويسمى هذا النوع بالفتق الجراحي.

3- الكحة المزمنة

نتيجة مرض بالرئة أو نتيجة التدخين مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل تجويف البطن بشكل مستمر فتنبثق مكونات البطن في أضعف نقطة في البطن نتيجة الضعط المرتفع المستمر. ويظل التوقف عن التدخين وعلاج الكحة المزمنة هما السبب الأنجع لتجنب حدوث الفتق إذا كان هذا هو السبب.

4- الإمساك المزمن

حيث يرتفع الضغط داخل البطن بشكل مستمر نتيجة الرغبة في قضاء الحاجة مما يسهل حدوث الفتق. ويتم علاج الإمساك عن طريق الإكثار من شرب السوائل وتناول المواد التي تحتوي على ألياف بنسبة كبيرة مثل الخضروات وتناول المواد التي تحتوي على الألبان.

5- الحمل

هو أحد الأسباب التي تسبب حدوث ضعف في جدار البطن مما يسهل حدوث احتمالية الإصابة بالفتق وينصح بعمل تمرينات بعد الولادة لتقوية عضلات البطن لتجنب حدوث الفتق.

6- رفع الأحمال الثقيلة

وخاصة لو تم ذلك بشكل متكرر وبطريقة غير صحيحة.

7- السمنة

زيادة الوزن أو السمنة من الأسباب التي تزيد احتمالية حدوث الفتق.

والفتق هو واحد من المشاكل التي تسبب الضيق والحرج أحيانا عند المصابين به، حيث يظهر تورم في المكان المصاب وخاصة أن النسبة الكبرى تعود للمصابين بالفتق الإربي، أو الفتق السري الذي يظهر تورما في منطقة السرة، مما يدفع المصاب إلى المسارعة لتلقي العلاج.

* مضاعفات الفتق

في الحالات التي يتم تجاهل العلاج والذهاب للطبيب قد تحدث العديد من المضاعفات ومنها:
1- عدم رجوع مكونات البطن التي انبثقت خلال الفتق وثباتها في الفتق دون تحرك.
2- انعدام الدم الواصل لهذه المكونات مما يؤدي إلى مضاعفات قد تصل إلى الغرغرينا في هذا الجزء ما لم يتم التدخل الجراحي في أسرع وقت وإصلاح الفتق.

* ما هو العلاج الأنسب لإصلاح الفتق؟ وهل يمكن علاج الفتق بدون جراحة؟

الجراحة هي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها علاج الفتق في البالغين سواء عن طريق الجراحة العادية أو عن طريق المنظار.

وهناك نوعان من التدخل الجراحي لعلاج الفتق:
1- الحالة العادية

حيث يصاب المريض بالفتق ومن ثم يذهب لطبيبه الجراح فيتم إعداد المريض عن طريق الفحص لأي أمراض مزمنة وكل ما يخص من تجهيزات للتخدير وفحص رئة المريض ومناقشة احتمالية أن يعود الفتق بعد الإصلاح لتجنب الأسباب التي تسبب تكرار الفتق بعد الجراحة.

2- الحالة الطارئة

في هذه الحالة يحدث أن يتم ـ اختناق ـ الفتق وقطع الإمداد الدموي عنه مما يحتم دخول العمليات في أقرب وقت لتجنب حدوث الغرغرينا للجزء الذي تم اختناقه في الفتق.

* هل يمكن علاج الفتق بدون جراحة؟

الطريق الوحيد التي يتم من خلاله علاج الفتق مهما اختلف نوعه هو التدخل الجراحي، حيث لا يوجد أي نوع من الأدوية أو التمارين الرياضية أو غيرهما التي تساعد في التئام أو تقوية الضعف الذي حدث في الغشاء البروتيني من جدار البطن.

لكن، هناك بعض الحالات التي يتم تأخير التدخل الجراحي (باستثناء حالات الطوارئ المذكورة سابقا) نتيجة عدم الكفاءة الصحية للمصاب مثل المرضى كبار السن ومرضى القلب وغيرهم من المرضى الذين قد يؤثر التخدير أو طول مدة الجراحة على صحتهم بشكل سلبي. ويتم في هذه الحالة وصف بعض الإسناد للفتق أو مسكنات الألم في حال وجود ألم.

* حزام خاص بالفتق

يوضع الحزام حول الفتق لمنع خروج مكونات البطن من خلال الفتق واختناقها. لكن، هناك خطورة واحدة وهي: قد لا يتم وضع الحزام بشكل جيد فتخرج مكونات البطن ويتم الضغط عليها عن طريق الحزام مما يزيد حدوث المضاعفات، لذلك لا بد من التعامل بشكل حريص مع الحزام. وضعْ في الحسبان أن الحزام لا يصلح الفتق ولا يعالجه، لكنه يساعد على بقاء مكونات البطن دون خروجها إلى الفتق لعدم حدوث مضاعفات.

لا ينصح بجراحة الفتق للأطفال أقل من 3 أعوام



* ما هي الحالة الوحيدة التي يتم فيها علاج الفتق بدون جراحة؟

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين قد يصابون بالفتق السري أو جار السري ولا ينصح بعمل التدخل الجراحي إلا بعد بلوغ الطفل من 3-4 سنوات، لاحتمالية أن الفتق قد يتم علاجه دون أي تدخل حيث تنمو الأنسجة في الطفل ويتم رجوع المكونات ورأب الصدع في جدار البطن.

* عمليات إصلاح الفتق في الطوارئ

يتم إصلاح الفتق عن طريق وضع شبكة يتم تصنيعها من مواد مختلف مثل البرولين والفيكريل وغيرها من المواد الطبية التي يمكن إبقاؤها في الجسم دون حدوث أضرار، والتي تقلل من احتمالية أن يعود الفتق مرة أخرى. لكن، في حالة العلاج بشكل طارئ لا يتم تركيب الشبكة في أغلب الأحوال، لأنه في حالة اختناق الفتق قد ينتج هناك تفاعل بكتيري مما يزيد احتمالية حدوث عدوى بكتيرية بصورة أكبر في حالة إصلاح الفتق.

* ما هي المضاعفات التي قد تحدث إذا تم تأخير التدخل الجراحي في حالة الطوارئ؟

في حالة انحصار الدم وعدم وصوله إلى مكونات البطن داخل الفتق قد تنتج الغرغرينا في تلك الأجزاء. لذلك، إذا كنت مصابا بالفتق وخرج الفتق ولم تستطع إرجاعه مرة أخرى، فلا بد من التوجه للطوارئ بشكل سريع لمناظرته عن طريق طبيب الجراحة.

* للمرضى بالكحة المزمنة نتيجة التدخين أو غيره، هل من الممكن أن تعود الإصابة بالفتق مرة أخرى بعد إصلاحه؟

الإجابة هي نعم، فعلى المصاب بالفتق أن يتوقف عن أي سبب يزيد من الضغط داخل تجويف البطن.

* متى يمكن للمريض العودة للعمل بعد جراحة الفتق؟

يمكن للمريض أن يعود للعمل بعد تعافيه بشكل تام، ويختلف وقت التعافي من فرد لآخر، ففي المصابين الذين لا يعانون من أمراض مزمنة أو من هم أقل من 45 عاما، من الممكن أن يعودوا للعمل بعد عشرة أيام أو أسبوعين، ولكن لا بد من الانتباه وعدم حمل أي مواد ثقيلة إلا بعد شهرين أو ثلاثة أشهر.


* المصادر:
Frequency of abdominal wall hernias: is classical teaching out of date?
Hernia Surgical Mesh Implants

آخر تعديل بتاريخ 25 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية