تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعدّ الكلبسيلا الرئوية Klebsiella pneumoniae أحد أنواع البكتيريا التي تعيش عادة في أمعاء وبراز الإنسان، وهذه البكتيريا غير ضارة عندما تكون بالأمعاء، ولكن إذا انتشرت إلى جزء آخر من الجسم فقد تسبب عدوى شديدة تزداد خطورتها إذا كان الشخص مصاباً بمرضٍ ما حيث يمكنها أن تصيب: الرئتين، المثانة، الدماغ، الكبد، العيون، الدم، الجروح.

سنتعرف في هذا المقال على أسباب وأعراض وعلاج هذه "الجرثومة الخارقة"، التي يكاد يكون من المستحيل محاربتها بالمضادات الحيوية الشائعة.

* أسباب عدوى الكلبسيلا الرئوية

تحدث عدوى الكلبسيلا الرئوية بسبب بكتيريا الكلبسيلا. ويكون هذا عادةً بسبب لمس الشخص المصاب لنفسه في العين أو الأنف أو الفم، أو لمسه لشخص مصاب. وعندما تصل بكتيريا الكلبسيلا إلى الجسم يمكن أن تمر من دفاعات الجهاز المناعي وتسبب العدوى.

* من يصاب بها؟

العدوى نادرة عند الأشخاص الأصحاء لأن أجهزتهم المناعية قوية بما يكفي لدرء هذه البكتريا. لكن العدوى تكون أكثر احتمالية إذا وصلت إلى أشخاص لديهم مشاكل صحية مثل:
  1. إدمان الكحول.
  2. أمراض الرئة.
  3. داء السكري.
  4. مرض الكبد.
  5. الفشل الكلوي.
  6. السرطان.
كما يمكن أن يؤدي تناول بعض المضادات الحيوية لفترة طويلة أو علاجات أخرى أيضاً، إلى زيادة فرص الإصابة بعدوى الكلبسيلا الرئوية.




* أعراض الإصابة بالكلبسيلا الرئوية

نظراً لأن الكلبسيلا الرئوية يمكن أن تصيب أجزاء مختلفة من الجسم، فإنها يمكن أن تسبب أنواعاً مختلفةً من العدوى، ولكل عدوى أعراض مختلفة سنتعرف عليها في ما يأتي:

- الالتهاب الرئوي

غالباً ما تسبب الكلبسيلا الرئوية الالتهاب الرئوي البكتيري، أو عدوى جرثومية في الرئتين. يحدث ذلك عندما تدخل البكتيريا إلى الجهاز التنفسي.

يحدث الالتهاب الرئوي المكتسَب من المجتمع إذا أصبتَ في بيئة مجتمعية، مثل المركز التجاري أو مترو الأنفاق. وقد يحدث الالتهاب الرئوي المكتسَب من المستشفى إذا أصبتَ بالعدوى في مستشفى أو دار رعاية.

في البلدان الغربية، تسبب الكلبسيلا الرئوية الالتهاب الرئوي في حوالي 3 - 5% من الالتهابات الرئوية المكتسبة من المجتمع. كما أنها مسؤولة عن 11.8٪ للالتهابات الرئوية المكتسبة من المستشفيات حول العالم.

وتشمل أعراض الالتهاب الرئوي ما يأتي:
  1. مخاطا أصفر أو دمويا.
  2. ضيقا في التنفس.
  3. ألما في الصدر.
  4. قشعريرة.
  5. سعالا.
  6. حمى.

- التهاب المسالك البولية

إذا دخلت الكلبسيلا الرئوية في المسالك البولية، فيمكن أن تسبب التهاب المسالك البولية (UTI). تشمل المسالك البولية مجرى البول والمثانة والحالب والكليتين.

تحدث العدوى بالكلبسيلا عندما تدخل البكتيريا إلى المسالك البولية. ويمكن أن تحدث الإصابة أيضاً بعد استخدام القسطرة البولية لفترة طويلة. ولا تُظهِر عدوى المسالك البولية دائماً أعراضا. ولكن إذا كانت العدوى في المثانة فقد تظهر هذه الأعراض، فقد تكون:

  1. ألما في منطقة الظهر أو الحوض.
  2. الرغبة المتكررة في التبول.
  3. الانزعاج في أسفل البطن.
  4. البول ذو الرائحة القوية.
  5. ألما وحرقا عند التبول.
  6. بولا دمويا أو غائما.
  7. سلسلا بوليا.

وإذا كانت عدوى المسالك البولية في الكليتين، فقد تظهر الأعراض الآتية:

  1. ألم في الجزء العلوي من الظهر والجانب.
  2. قشعريرة.
  3. حمى.
  4. غثيان.
  5. تقيؤ.

- عدوى الجلد أو الأنسجة الرخوة

إذا دخلت الكلبسيلا الرئوية من خلال جرحٍ في الجلد، يمكن أن يصاب الجلد أو الأنسجة الرخوة بالعدوى، وعادة يحدث هذا مع الجروح الناجمة عن الإصابات أو الجراحات.

تشمل التهابات الجروح بالكلبسيلا الرئوية ما يأتي:
  1. التهاب اللفافة الناخر.
  2. التهاب العضلات.
  3. النسيج الخلوي.

واعتماداً على نوع العدوى، قد يواجه المريض:

  1. أعراضاً تشبه أعراض الإنفلونزا.
  2. احمرارا.
  3. حمى.
  4. إعياءً.
  5. تورما.
  6. ألما.

- التهاب السحايا

في حالات نادرة، يمكن أن تسبب الإصابة بالكلبسيلا الرئوية التهاب السحايا الجرثومي، أو التهاب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي. وهو يحدث عندما تصيب البكتيريا السائل حول الدماغ والحبل الشوكي. وتحدث معظم حالات الالتهاب السحائي بالكلبسيلا الرئوية في المستشفيات.
بشكل عام، يسبب التهاب السحايا ظهوراً مفاجئاً للأعراض الآتية:
  1. ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. صداع في الرأس.
  3. تصلب الرقبة.
قد تشمل الأعراض الأخرى:
  1. الحساسية للضوء (رُهاب الضوء).
  2. الارتباك.
  3. الغثيان.
  4. التقيؤ.

التهاب باطن مقلة العين Endophthalmitis

إذا انتشرت الكلبسيلا الرئوية في الدم، فقد تصل إلى العين وتسبب التهاب باطن المقلة. هذه العدوى تسبب التهاباً في بياض العين. وقد تشمل الأعراض ما يأتي:
  1. غباشا أبيض على القرنية.
  2. نزيفا أبيض أو أصفر.
  3. عدم وضوح الرؤية.
  4. رُهاب الضوء.
  5. ألما في العين.
  6. احمرارا.

- خراج الكبد

في بعض الأحيان، تصيب الكلبسيلا الرئوية الكبد، ويُمكن أن يسبب هذا ظهور خراج الكبد القيحي، أو بثور مملوءة بالقيح.
تحدث هذه العدوى بشكل شائع لدى مرضى السكري أو الذين يتناولون المضادات الحيوية لفترة طويلة.
تشمل الأعراض ما يأتي:
  1. ألما في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  2. إسهالا.
  3. غثيانا.
  4. التقيؤ.
  5. الحمى.




- عدوى الدم

إذا دخلت الكلبسيلا الرئوية إلى الدم، يمكن أن تسبب تجرثم الدم، وقد تكون العدوى أولية حينما تصيب الكلبسيلا الرئوية مجرى الدم مباشرة، أما في العدوى الثانوية، فإن الكلبسيلا الرئوية تنتشر في الدم من عدوى موجودة في مكان آخر في الجسم.

تقدر إحدى الدراسات أن حوالي 50 في المائة من تجرثم الدم بالكلبسيلا الرئوية تنشأ من عدوى الكلبسيلا الرئوية في الرئتين. وعادة ما تتطور الأعراض فجأة بحيث تشمل حدوث:
  1. قشعريرة.
  2. اهتزاز ورجفان.
  3. حمى.
مع التنبيه هنا إلى ضرورة علاج تجرثم الدم على الفور لأنها إذا تركت دون علاج يمكن أن تهدد الحياة وتتحول إلى تعفن الدم.

* عوامل خطر الإصابة بالكلبسيلا الرئوية

يكون الشخص عرضة أكثر للإصابة بالكلبسيلا الرئوية إذا كان لديه جهاز مناعي ضعيف.
وتشمل عوامل خطر العدوى ما يأتي:
  1. الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  2. استخدام قسطرة في الوريد أو الحالب.
  3. تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة.
  4. استخدام جهاز التنفس الصناعي.
  5. تناول الكورتيكوستيرويدات (مشتقات الكورتيزون).
  6. زرع الأعضاء.
  7. مرض الكبد المزمن.
  8. العلاج الكيميائي.
  9. دخول المستشفى.
  10. التقدم في العمر.
  11. إدمان الكحول.
  12. أمراض الرئة.
  13. غسيل الكلى.
  14. داء السكري.
  15. الفشل الكلوي.
  16. السرطان.
  17. الجراحة.
  18. الجروح.
يمكن أن يؤدي العديد من هذه الحالات إلى ضعف الجهاز المناعي، خاصةً عند ترك هذه الأمراض بدون علاج.

* انتقال عدوى الكلبسيلا الرئوية

تنتشر الكلبسيلا الرئوية من خلال الاتصال بين شخص وآخر. ويمكن أن يحدث هذا إذا لمستَ شخصاً مصاباً. ويمكن للشخص غير المصاب أيضاً نقل البكتيريا من شخص إلى آخر. لكن لا يمكن أن تنتشر الكلبسيلا الرئوية في الهواء. بالإضافة إلى ذلك، فقد تلوث البكتيريا أشياء طبية في المشافي أو العيادات مثل:
  1. جهاز التنفس الصناعي.
  2. القسطرات الوريدية.
  3. قسطرة الحالب.

* تشخيص العدوى طبياً

يمكن للطبيب إجراء اختبارات مختلفة لتشخيص عدوى الكلبسيلا الرئوية. وستعتمد الاختبارات على الأعراض التي تظهر على الشخص. وقد يشمل ذلك:

- إجراء فحص الجسم

عند وجود جرح، سيبحث الطبيب عن علامات العدوى. يمكنه أيضاً فحص العين إذا كانت هناك أعراض مرتبطة بالعين.

- أخذ عينات السوائل

قد يأخذ الطبيب عينات من الدم أو المخاط أو البول أو سائل العمود الفقري الدماغي. سيتم فحص العينات بحثاً عن البكتيريا.

- إجراء فحص بالتصوير

إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بالكلبسيلا الرئوية، فسيأخذ صورة أشعة سينية على الصدر أو سيتم إجراء (تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني) PET لفحص الرئتين، وإذا كان الطبيب يعتقد بوجود خراج في الكبد، فقد يقوم بإجراء أشعة فوق صوتية أو أشعة مقطعية.

- فحص جهاز التنفس الصناعي أو القسطرة

للكشف عن البكتيريا إذا كان المريض يستخدم هذه الأجهزة.

* علاج عدوى الكلبسيلا الرئوية

تعالج عدوى الكلبسيلا الرئوية بالمضادات الحيوية، ومع ذلك، قد يكون من الصعب علاج البكتيريا. لأن بعض السلالات شديدة المقاومة للمضادات الحيوية. فإذا كان المريض مصاباً بعدوى مقاوِمة للأدوية، فسيطلب الطبيب اختبارات معملية لتحديد المضادات الحيوية التي ستعمل بشكل أفضل. وينصح دائماً باتباع تعليمات الطبيب، لأن التوقف عن تناول المضادات الحيوية مبكراً قد يؤدي لعودة العدوى. 

وفي حال وجود عدوى مقاومة للمضادات الحيوية، فسيقرر الطبيب أفضل طريقة لعلاجها. من المحتمل أنه سيجرّب نوعاً مختلفاً من المضادات الحيوية أو مزيجاً منها.

يتعافى معظم الأشخاص الذين يصابون بعدوى الكلبسيلا الرئوية. لكن بعض الحالات يمكن أن تكون مميتة، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مرض شديد.

أما بالنسبة لانتقال العدوى إلى أفراد الأسرة الأصحاء من الأشخاص الذين يعانون من الكلبسيلا الرئوية، فإن خطر إصابتهم منخفض بالعدوى. ومع ذلك، فإن اتخاذ كل الاحتياطات الصحية أمر ضروري.

* متى تجب زيارة الطبيب؟

تجب زيارة طبيبك عند ملاحظة أي علامة على الإصابة، فمن يعاني من حمى مفاجئة أو لا يستطيع التنفس، فعليه أن يطلب المساعدة الطبية على الفور. إذْ يمكن أن تنتشر عدوى الكلبسيلا الرئوية بسرعة في جميع أنحاء الجسم، لذا من المهم طلب المساعدة.




* كيفية الوقاية من العدوى

بما أن الكلبسيلا الرئوية تنتشر من خلال الاتصال الشخصي، فإن أفضل طريقة لمنع العدوى هي غسل اليدين بشكل متكرر. حيث ستضمن نظافة اليدين الجيدة عدم انتشار الجراثيم.
لذا يجب غسل اليدين:

  1. قبل وبعد تغيير ضمادات الجروح.
  2. قبل لمس عينيكَ أو أنفك أو فمك.
  3. قبل وبعد إعداد أو تناول الطعام.
  4. بعد السعال أو العطس.
  5. بعد استخدام الحمام.
فإذا كنت تعمل في المستشفى، يجب على الموظفين ارتداء القفازات والأثواب عند لمس الأشخاص الآخرين المصابين بعدوى الكلبسيلا. يجب عليهم أيضاً غسل أيديهم بعد لمس أسطح المستشفيات.

* التعافي من الإصابة بالكلبسيلا الرئوية

يختلف الشفاء من الإصابة بالكلبسيلا الرئوية بين شخص وآخر بشكل كبير. لأن هذا يعتمد على عدة عوامل منها:

  1. سلالة الكلبسيلا الرئوية.
  2. الحالة الصحية.
  3. شدة العدوى.
  4. نوع العدوى.
  5. العمر.
في بعض الحالات، يمكن أن تسبب العدوى آثاراً دائمة. على سبيل المثال، قد تؤدي الكلبسيلا الرئوية إلى إعاقة وظائف الرئة بشكل دائم.

ستكون مراحل سير المرض أفضل إذا تم علاجها مبكراً. كما أنه سيقلل من خطر حدوث مضاعفات تهدد الحياة. ويمكن أن يستغرق الشفاء في أي مكان من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر. وخلال هذا الوقت، خذ جميع المضادات الحيوية واحضر مواعيد المتابعة مع الطبيب.

* خلاصة القول

عادة ما تكون الكلبسيلا الرئوية غير ضارة. فهي تعيش في الأمعاء والبراز، لكنها خطيرة في بعض الأجزاء الأخرى من الجسم. ويمكن أن تسبب الكلبسيلا الرئوية عدوى شديدة في الرئتين والمثانة والدماغ والكبد والعين والدم والجروح. حيث تعتمد الأعراض على نوع ومكان العدوى.
تنتشر العدوى من خلال الاتصال الشخصي. وتكون خطرة بنسبةٍ أعلى عند المرضى، وبشكل عام، لا يعاني الأشخاص الأصحاء من عدوى الكلبسيلا الرئوية.

المصاب بالكلبسيلا الرئوية، سيحتاج للمضادات الحيوية، ولكن بعض السلالات مقاومة للعقاقير، ويمكن للطبيب تحديد المضاد الحيوي الذي يتناسب بشكل أفضل مع الحالة، ويمكن أن يستغرق الشفاء عدة أشهر، ولكن العلاج المبكر سيسرع التماثل للشفاء.


المصادر
What You Need to Know About a Klebsiella Pneumoniae Infection
What is Klebsiella Pneumoniae Infection?
What to know about Klebsiella pneumoniae

آخر تعديل بتاريخ 15 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية