تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف تتوقف عن لمس الوجه للوقاية من كورونا؟

مع انتشار جائحة فيروس كورونا الجديد، توصي العديد من المنظمات الصحية حول العالم باتباع مختلف سبل الوقاية، ويأتي عدم لمس الوجه بواسطة الأيدي في مقدمة تلك التوصيات والنصائح للحماية من الإصابة بالمرض، وبرغم أن هذه النصيحة تبدو بسيطة وسهلة، لكن في حقيقة الأمر فإن التوقف عن لمس الوجه بأيدينا أمر في غاية الصعوبة.. لذا تتناول تلك المقالة عدة نصائح للتوقف عن لمس الوجه بشكل متكرر للحماية من مرض كورونا الجديد.


* لماذا يساعد لمس الوجه بشكل متكرر على الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

يمكن بسهولة أن تتلوث أيدينا بفيروس كورونا الجديد من خلال لمس أي شيء قد يعيش الفيروس على سطحه، وحين نقوم بلمس وجوهنا بتلك الأيدي الملوثة يمكن للفيروس أن يدخل إلى الجسم عبر الفم أو الأنف أو العينين أو الأذنين.. لذا ترتفع خطورة الإصابة بالمرض مع لمس الوجه بشكل متكرر، خاصة مع عدم غسل الأيدي قبلها.

وكما نعرف جميعاً فإن غسل الأيدي بالماء والصابون بطريقة صحيحة لمدة 20 ثانية، وبشكل متكرر على مدار اليوم يتسبب في التخلص من الفيروس حال وجوده على الأيدي، إلا أنه لسوء الحظ يمكن لفيروس الكورونا الجديد أن يعيش على أسطح الأشياء المختلفة فترات تتراوح بين عدة ساعات وحتى عدة أيام، الأمر الذي يعني أن أيدينا معرضة للتلوث بالفيروس في أي لحظة، وإدخاله للجسم مع لمس الوجه بعد لمس سطح يحتوي على الفيروس. وبالتالي فإن غسل الأيدي فقط لا يمثل ضمانة حقيقية للوقاية في حال عدم التوقف عن لمس الوجه بشكل متكرر.

* لماذا نقوم بلمس وجوهنا بشكل متكرر؟

في حقيقة الأمر فإننا نقوم بلمس وجوهنا بأيدينا لأسباب كثيرة ولمرات عديدة، حيث نقوم بلمس الوجه لدى الشعور بالقلق أو الإحراج أو الضغط، كما نقوم بلمس الوجه عند الشعور بالحكة أو بدون سبب على الإطلاق.

وتشير العديد من الدراسات إلى أننا نقوم بلمس وجوهنا عدة مرات تتراوح بين 9-23 مرة في الساعة الواحدة بشكل متوسط، حيث نقوم بلمس فمنا 4 مرات في الساعة، والعينين والأنف حوالي 3 مرات بالساعة، والأذنين مرة واحدة في الساعة بالمتوسط، كما نقوم بلمس الشعر والذقن والخدين حوالي 4 مرات في الساعة.

كل تلك الأرقام تؤكد أن لمس الوجه يمثل خطورة حقيقية لانتقال مرض كورونا الجديد.




* نصائح بسيطة لتجنب تكرار لمس الوجه

هناك عدد من النصائح البسيطة التي قد تساعد في تقليل ملامسة الوجه بواسطة اليدين:
1. الطلب من المحيطين بك تنبيهك عند قيامك بلمس وجهك باستخدام يديك، وتنبيه المحيطين بك لدى قيامهم بلمس وجوههم أيضاً.
2. محاولة إبقاء الأيدي منشغلة بشيء ما عبر الإمساك بشيء، أو القيام بعمل يدوي عند الشعور برغبة في لمس الوجه.
3. تغيير وضع الجسم بحيث تكون اليدان غير ظاهرتين للعينين.
4. التذكير الدائم بضرورة عدم لمس الوجه، عبر وضع ملصقات صغيرة في المنزل أو المكتب أو ارتداء أسورة مطاطية تحذر من لمس الوجه.
5. استخدام مستحضرات العناية باليدين ذات الرائحة النفاذة، لتصبح تلك الرائحة بمثابة علامة تحذير لدى اقتراب اليدين من الوجه.
6. استخدام بعض التطبيقات أو مواقع الإنترنت التي تقوم بمراقبة الوجه باستخدام الكاميرا، وإصدار تحذير لدى محاولة لمس الوجه، مثل موقع: DO NOT TOUCH YOUR FACE
7. ارتداء الكمامات مما قد يقلل من لمس اليدين للأنف والفم. إلا أن الحصول على الكمامات ليس أمرا سهلا في العديد من الأماكن نظرا للظروف الراهنة.
8. ارتداء قفازات صوفية مما يجعل من لمس اليدين للوجه شعوراً مزعجاً ومن ثم يتم تجنبه، إلا أن تلك القفازات قد تكون ملوثة بالفيروس أيضاً.
9. غسل الأيدي المتكرر بالماء والصابون لمدة 20 ثانية لتقليل احتمالية تواجد الفيروس على اليدين بالأساس.

* القضاء على عادة لمس الأيدي للوجه



في بعض الأحيان قد لا تكون تلك النصائح مجدية بشكل كاف، وذلك بسبب تحول لمس الوجه إلى عادة متجذرة يصعب الإقلاع عنها، وفي تلك الحالة يمكن اللجوء لتقنيات التغيير السلوكية للعادات للتوقف عن لمس الوجه بالأيدي من خلال الخطوات التالية:

1- إدراك لمس الوجه

حيث إننا نقوم بلمس وجوهنا بأيدينا من دون أن نشعر في معظم الأحيان وبشكل تلقائي، لذا يجب القيام بنوع من المراقبة الذاتية لإدراك كيف تقوم أيدينا بلمس وجوهنا، ويتم ذلك من خلال محاولة تدوين المرات التي نقوم فيها بلمس وجوهنا، وطريقة حدوث ذلك والظروف المصاحبة، مثل كتابة "حك الأنف بسبب الشعور بالحكة أثناء مشاهدة التلفاز"، فإدراكنا الذاتي للمس وجوهنا يمثل الخطوة الأولى لكسر تلك العادة.

2- خلق استجابة جديدة

بعد الإدراك تصبح الرغبة في التغيير هي الخطوة التالية، حيث يتم استبدال الاستجابة للرغبة في لمس الوجه بخلق استجابة أخرى لليدين، فحال الشعور بالحاجة للمس الوجه يتم ضم القبضتين بقوة أو الجلوس على اليدين أو الضغط باليدين على الفخذين أو فرد الذراعين بعيداً عن الوجه، ويجب استمرار تلك الاستجابة الجديدة لمدة دقيقة واحدة على الأقل، مع تكرارها طالما استمر الشعور بلمس الوجه.

3- التحكم في المحفزات

من خلال تدوين ملابسات لمس الوجه خلال خطوة الإدراك، يمكن معرفة الأسباب المختلفة التي تحفز لمس الوجه، وبالتالي يمكن التحكم في تلك المحفزات لتجنب حدوثها ومن ثم عدم لمس الوجه. مثل غسل الأسنان بعد تناول الطعام مباشرة في حالات لمس الفم بفعل التصاق الطعام بالأسنان، أو استعمال أدوية مضادة للحساسية في حال لمس الوجه بفعل الحكة الناجمة عن التحسس.




وفي نهاية الأمر فإن التوقف عن لمس الوجه بشكل نهائي أمر قد لا يتمكن الجميع من الوصول إليه، لكن اتباع النصائح البسيطة السابقة أو خطوات تغيير السلوكيات والعادات من شأنها تقليل لمس الأيدي المتكرر للوجه بنسبة كبيرة.. الأمر الذي قد يساعدنا بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، مع الالتزام بسبل الوقاية الأخرى من غسل الأيدي، والتباعد الاجتماعي وخلافه.


المصادر:
How to stop touching your face to minimize spread of coronavirus and other germs
To prevent coronavirus don't touch your face - but how can you avoid it?
You Probably Touch Your Face 16 Times an Hour: Here’s How to Stop
Tips on how to actually stop touching your face to decrease the spread of COVID-19
آخر تعديل بتاريخ 18 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية