تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تطورات فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)

بات وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، يمثل تهديدا عالميا واسعا، بعد أن تجاوزت أعداد مصابيه مليونين ومائتي ألف شخص، وفرض على أغلب دول العالم اتخاذ إجراءات استثنائية، في محاولة تحجيم انتشار الفيروس، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية يمثل "جائحة ووباءً عالميا" منذ 11 مارس 2020، حين صرح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس "يمكن تصنيف كوفيد-19 الآن على أنّه جائحة... لم يسبق مطلقاً أن شهدنا انتشار جائحة بسبب فيروس كورونا".


وحذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، في تصريحات له الجمعة الماضي، من أن أي إلغاء مبكر لالتزام المنازل وغيرها من القيود التي فرضتها الدول في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا، ربما يثير "عودة قاتلة له". وأقر تيدروس ادهانوم غيبريسوس بأن بعض الدول تخطط بالفعل لإلغاء قيود التزام المنازل، مؤكدا أن المنظمة "ترغب في رؤية رفع القيود تماما كأي جهة أخرى". إلا أنه قال لصحفيين من مقر المنظمة في جنيف "في الوقت ذاته فإن رفع القيود بسرعة للغاية قد يؤدي إلى عودة قاتلة، هذا التراجع يمكن أن يكون خطيرا... إن لم تتم إدارته بشكل مناسب".

وكانت منظمة الصحة العالمية دعت الدول التي فرضت حالات إغلاق على سكانها لمنع تفشي فيروس كورونا، أن تستغل هذا الوقت لرصد الفيروس ومهاجمته. وقال المدير العام للمنظمة "إلزام الناس بالبقاء في منازلهم وتقييد حركة السكان ليس إلا استهلاكا للوقت وتقليل الضغط على الأنظمة الصحية. هذه الإجراءات لا تقضي على الأوبئة بمفردها"، وأضاف "ندعو كل الدول لاستغلال هذا الوقت لمهاجمة الفيروس". وذكر أن على الدول أن تزيد عدد العاملين في الرعاية الصحية وتدربهم وتنشرهم وأن تطبق أنظمة لرصد كل الحالات المشتبه بها وتسريع وتيرة الفحص".

يأتي ذلك بينما يواصل الفيروس انتشاره في دول العالم، إذ تصاعدت أرقام الضحايا والمصابين خارج الصين.

ويمكنكم متابعة أحدث الإحصاءات المتعلقة بالوباء عالميا، من خلال صفحتنا الخاصة، معا لمواجهة كورونا الجديد، والتي نوفر فيها نسخة خاصة باللغة العربية من خارطة انتشار كورونا يتم تحديثها أولا بأول وفق إحصاءات جامعة جون هوبكينز:

 




وفيروس كورونا المستجدّ المسبّب لمرض "كوفيد-19"، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولاً في أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2019 في مدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية وانتشر بسرعة، بالتزامن مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/ يناير، ثم انحسرت موجة انتشاره في الصين عقب سلسلة من الإجراءات الحازمة التي اتخذتها الصين لمواجهة المرض، غير أنه كان قد اتخذ بؤر انتشار جديدة في عدد من الدول ثم انطلق ليصيب أغلب دول العالم.


​يمكنكم متابعة أهم ما يتعلق بوباء كورونا الجديد، ما تحتاجونه من نصائح وإرشادات ومعلومات حول الفيروس وطرق الوقاية منه وأعراضه وإجراءات علاج الأعراض وما تحتاجون معرفته عن ترتيبات العزل المنزلي، من خلال صفحتنا الخاصة 
 معا لمواجهة "كورونا الجديد"


كما يرصد هذا الرابط أهم المؤشرات والإحصاءات المرتبطة بالمرض:
Coronavirus Cases
ة
آخر تعديل بتاريخ 25 أبريل 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية