تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تحدث آلام الأذن عادةً عند الأطفال، ولكنها قد تحدث أيضًا عند البالغين، وقد يصيب وجع الأذن إحدى الأذنين أو كلتيهما، ولكن معظم الوقت يكون في أذن واحدة، وقد يكون الألم مستمرًا أو يأتي ويذهب، وقد يكون الألم خفيفًا أو حادًا أو حارقًا.

إذا كنت تعاني من التهاب في الأذن، فقد تحدث حمى وفقدان مؤقت للسمع، ويميل الأطفال الصغار المصابون بعدوى الأذن إلى أن يكونوا منزعجين، وسريعوا الانفعال، ويمكنهم أيضًا شد أو فرك آذانهم.


التهاب الأذن من أكثر أسباب ألم الأذن شيوعاً

* أعراض ألم الأذن

يمكن أن تتطور آلام الأذن من التهابات الأذن أو الإصابة، وتشمل الأعراض عند البالغين:
  1. ألم الأذن.
  2. ضعف السمع.
  3. تصريف السوائل من الأذن.
يمكن أن يُظهر الأطفال عادةً أعراضًا إضافية، مثل:
  1. ألم الأذن.
  2. صوت مكتوم أو صعوبة في الاستجابة للأصوات.
  3. حمى.
  4. الشعور بامتلاء الأذن.
  5. صعوبة النوم.
  6. شد الأذن.
  7. البكاء أو التصرف سريع الانفعال أكثر من المعتاد.
  8. صداع الراس.
  9. فقدان الشهية.
  10. فقدان التوازن.

* ما هي الأسباب الشائعة لأوجاع الأذن؟

قد تسبب الإصابة أو العدوى أو التهيج في الأذن أو الألم الرجعي آلامًا في الأذن. الألم المحال هو الألم الذي يشعر به في مكان آخر غير مكان الإصابة، وعلى سبيل المثال، وقد يشعر المريض بألم في الفك أو الأسنان. ويمكن أن تشمل أسباب آلام الأذن:
  • التهابات الأذن

تعد التهابات الأذن سببًا شائعًا لألم الأذن، ويمكن أن تحدث التهابات الأذن في الأذن الخارجية والوسطى والداخلية، ويمكن أن تحدث عدوى الأذن الخارجية بسبب السباحة أو ارتداء المعينات السمعية أو سماعات الرأس التي تلحق الضرر بالجلد داخل قناة الأذن، أو وضع مسحات قطنية أو أصابع في قناة الأذن.

يمكن أن يؤدي الجلد الموجود في قناة الأذن الذي يتعرض للخدش أو التهيج إلى الإصابة بالعدوى، ويعمل الماء على تليين الجلد في قناة الأذن، ما قد يخلق أرضًا خصبة للبكتيريا.

يمكن أن تحدث عدوى الأذن الوسطى بسبب الالتهابات التي تنجم عن عدوى الجهاز التنفسي. ويمكن أن يؤدي تراكم السوائل خلف طبلة الأذن بسبب هذه العدوى إلى تكاثر البكتيريا.

التهاب تيه الأذن هو اضطراب في الأذن الداخلية ينتج أحيانًا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية من أمراض الجهاز التنفسي.

  • الأسباب الشائعة الأخرى لأوجاع الأذن

  1. تغير في الضغط، كما هو الحال عند الطيران على متن طائرة.
  2. تراكم شمع الأذن.
  3. جسم غريب في الأذن.
  4. التهاب الحلق.
  5. التهابات الجيوب الانفية.
  6. الشامبو أو الماء المحبوس في الأذن.
  7. استخدام أعواد قطنية في الأذن.
  8. متلازمة المفصل الصدغي الفكي (TMJ).
  9. طبلة الأذن مثقوبة.
  10. التهاب المفاصل الذي يصيب الفك.
  11. الأسنان المصابة.
  12. الأسنان المزروعة.
  13. الأكزيما في قناة الأذن.
  14. ألم العصب الثلاثي التوائم (ألم عصب الوجه المزمن).

ألم الأذن أكثر شيوعاً عند الأطفال

* علاج ألم الأذن

  • علاج آلام الأذن في المنزل

يمكنك اتخاذ عدة خطوات في المنزل لتقليل ألم الأذن، وجرب هذه الخيارات لتخفيف ألم الأذن:
  1. ضع منشفة باردة على الأذن.
  2. تجنب بلل الأذن.
  3. الجلوس في وضع مستقيم للمساعدة في تخفيف ضغط الأذن.
  4. استخدم قطرات الأذن التي لا تستلزم وصفة طبية.
  5. تناول مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية.
  6. امضغ علكة للمساعدة في تخفيف الضغط.
  7. أطعم رضيعًا لمساعدته على تخفيف ضغطه.
  • العلاج الطبي لأوجاع الأذن

إذا كنت مصابًا بعدوى في الأذن، فسيصف لك الطبيب المضادات الحيوية عن طريق الفم أو قطرات الأذن، وفي بعض الحالات، سيصفون كليهما.

لا تتوقف عن تناول الدواء بمجرد تحسن الأعراض، فمن المهم أن تنهي وصفتك الطبية بالكامل للتأكد من شفاء العدوى تمامًا.

إذا تسبب تراكم الشمع في ألم أذنك، فقد يتم إعطاؤك قطرات أذن ملينة للشمع، وقد تتسبب في تساقط الشمع من تلقاء نفسه، وقد يقوم طبيبك أيضًا بغسل الشمع باستخدام عملية تسمى غسل الأذن، أو قد يستخدم جهاز شفط لإزالة الشمع.

سيقوم طبيبك بمعالجة المفصل الفكي الصدغي، والتهابات الجيوب الأنفية، والأسباب الأخرى لأوجاع الأذن مباشرة لتحسين ألم الأذن.

يمكن أن يقوم الطبيب بغسل الأذن بإزالة الشمع المتراكم

* متى ترى الطبيب؟

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من ارتفاع في درجة الحرارة إلى 104 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى، فاطلب العناية الطبية، وبالنسبة للرضيع، اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا كانت درجة الحرارة أعلى من 38 درجة مئوية.

يجب عليك أيضًا التماس العناية الطبية الفورية إذا كان لديك ألم شديد يتوقف فجأة، وقد يكون هذا علامة على تمزق طبلة الأذن.

يجب عليك أيضًا مراقبة الأعراض الأخرى، وفي حال ظهور أي من الأعراض التالية، حدد موعدًا مع طبيبك:
  1. ألم شديد في الأذن.
  2. دوخة.
  3. صداع سيئ.
  4. انتفاخ حول الأذن.
  5. تدلي عضلات الوجه.
  6. نزيف الدم أو القيح من الأذن.

يجب عليك أيضًا تحديد موعد مع طبيبك إذا ساءت آلام الأذن أو لم تتحسن في غضون 24 إلى 48 ساعة.

* الوقاية من آلام الأذن

قد يكون من الممكن الوقاية من بعض آلام الأذن.. جرب هذه الإجراءات الوقائية:
  1. تجنب التدخين والتعرض للتدخين السلبي.
  2. احتفظ بالأجسام الغريبة بعيدًا عن الأذن.
  3. جفف الأذنين بعد السباحة أو الاستحمام.
  4. تجنب مسببات الحساسية، مثل الغبار وحبوب اللقاح.
آخر تعديل بتاريخ 22 أكتوبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية