تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل بودرة التلك تسبب سرطان الرحم؟

التلك هي مادة معدنية تشبه في تركيبها الحرير الصخري المعروف كمسبب للإصابة بالسرطان، وكلاهما يتم استخراجه أحيانا من المناجم نفسها. وأخيرا حدث جدل حول تسبب بودرة التلك بحدوث سرطان الرحم، بعدما خلصت دراسات صغيرة الحجم إلى وجود رابط محتمل بين بودرة التلك والسرطان.



ودفعت هذه المخاوف الصحية آلاف السيدات إلى تقديم دعاوى قضائية أمام المحاكم الأميركية بزعم دخول الحرير الصخري في إنتاج البودرة ما أدى إلى إصابتهن بالسرطان. لكن، خلصت دراسة شملت ربع مليون سيدة أشرفت عليها الحكومة الأميركية إلى عدم وجود علاقة قوية تربط بين بودرة التلك وسرطان الرحم. والنتائج التي نشرت في مجلة الجمعية الأميركية للعلوم، وصفت بأنها "مطمئنة بشكل عام".



وقالت كيتي أوبراين، كبيرة الباحثين المشاركين في الدراسة - كبيرة الباحثين في المعهد الوطني للصحة البيئية: "هذه أفضل بيانات توصلنا إليها في هذا الصدد". وكانت شركات إنتاج مستحضرات التجميل قد وافقت عام 1976 على التأكد من أن بودرة التلك التي تنتجها لا تحتوي على كميات يمكن رصدها من الحرير الصخري.
آخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية