أدوية وأغذية تتعارض مع الوارفارين

على غرار أدوية أخرى، قد يتفاعل دواء سيولة الدم وارفارين مع الأطعمة أو الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية والعشبية. وقد يقلل هذا التفاعل من فاعلية هذا الدواء، أو قد يزيد من خطورة الإصابة بالنزيف. وقد تم التوصل إلى أن هناك أكثر من 120 نوعًا من الأدوية والأطعمة التي يمكن أن تتفاعل مع دواء الوارفارين.

تشمل الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع دواء الوارفارين:
- كثيراً من أنواع المضادات الحيوية.
- الأدوية المضادة للفطريات، مثل فلوكونازول (ديفلوكان).
- الأسبرين أو المنتجات التي تحتوي على الأسبرين.
- الإيبوبروفين (أدفيل وموترين) أو نابروكسين الصوديوم (أليف، أنابروكس).
- الأسيتامينوفين (تيلينول، وسيتامول) أو المنتجات التي تحتوي على عقار اسيتامينوفين.
- أدوية نزلات البرد أو الحساسية.
- الأدوية التي تعالج عدم انتظام ضربات القلب، مثل اميودارون (كوردارون، باسيرون).
- مضادات الحموضة أو الملينات.
وهناك كثير من الأدوية الأخرى التي تتفاعل مع دواء وارفارين. تأكد من إخبار مقدم خدمات الرعاية الصحية أو الصيدلاني عن تناولك دواء الوارفارين.

تشمل المكملات الغذائية التي يمكن أن تتفاعل مع دواء الوارفارين:
- الإنزيم المساعد Q10 (يوبيكينون).
- حشيشة الملاك الصينية.
- الثوم.
- مستخلص شجرة الجنكو بيلوبا.
- الجينسنغ.
- الشاي الأخضر.
- نبتة سانت جون.
- فيتامين هـ.
-الأوراق الخضراء بشكل عام (مثل السبانخ والملوخية).

وهناك العديد من المكملات الغذائية الأخرى التي يمكن أن تتفاعل مع دواء الوارفارين. تأكد من إخبار مقدم خدمات الرعاية الصحية بشأن أي مكملات غذائية تتناولها.

تشمل الأطعمة والمشروبات التي قد تتفاعل مع دواء الوارفارين ما يلي:
- التوت البري أو عصير التوت البري.
- الكحول.
- الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ك، مثل فول الصويا وزيوت الكانولا والسبانخ والبروكلي.
- الثوم.
- عرق السوس الأسود.
وقد يوصي الطبيب بالمحافظة على مستوى فيتامين ك في نظامك الغذائي ثابتًا بدلاً من التجنب التام للأطعمة الغنية بفيتامين ك.

  • ما الذي يجب القيام به إذا نسيت أخذ جرعة من الوارفرين؟

تجنب تناول جرعة مضاعفة من دواء الوارفارين، لأن القيام بذلك يزيد بشكل كبير من خطورة الآثار الجانبية واحتمال حدوث النزيف. وإذا نسيت تناول جرعة، فتناولها وقتما تتذكر. إذا لم تتذكر حتى اليوم التالي، فاتصل بالطبيب للاسترشاد برأيه. وإذا كان طبيبك غير متاح، فتخطى الجرعة المنسية وابدأ من جديد في اليوم التالي.

وإذا اتبعت تعليمات الطبيب المتعلقة بالجرعة وأخبرت جميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية بأنك تتناول دواء الوارفارين، فسوف تقل خطورة الإصابة بالآثار الجانبية والتفاعلات الخطيرة بشكل كبير. تحدث إلى طبيبك أو الممرض أو الصيدلاني إذا انتابتك أية مخاوف بشأن هذا الدواء.


آخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية