يصاب بعضهم بألم أو انتفاخ في أسفل الظهر.. في منطقة العصعص، ويقوم الطبيب بتشخيص الإصابة على أنها ناسور عصعصي.. فما هو الناسور العصعصي؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟


* ما هو الناسور العصعصي؟

كلمة "ناسور" بشكل عام تعني وصلة أنبوبية "فارغة" مبطنة بخلايا تشبه خلايا الجلد لها فتحة على الجلد، وهذه الأنبوبة صغيرة القطر جداً، وتسمح بوجود أو مرور سائل بها، والناسور "الوصلة" قد يصل بين الأمعاء والجلد فتخرج منه إفرازات الأمعاء أو البراز، أو بين المثانة والجلد فيخرج منه البول، كما يمكن أن تكون الوصلة بين مكان خراج أو حويصلة وفتحة الجلد مثل "الناسور العصعصى" فيخرج منه صديد أو إفرازات بها صديد.

أما بالنسبة لكلمة "العصعص"، والتي غالباً ما يعرفها الكثيرون، وهي تعني العظمة أسفل الظهر، وهي نهاية العمود الفقري قريبة من فتحة الشرج.

فتعريف الناسور العصعصي هو ناسور يحدث غالباً في منطقة أسفل الظهر، وليس بالضرورة على العصعص مباشرة، ولأن طريقة حدوثه مرتبطة بوجود شعر في بعض الأماكن فقد يحدث في حالات نادرة، وخاصة عند بعض أصحاب المهن - مثل الحلاقين- في مناطق أخرى غير العصعص "بين أصابع اليدين مثلاً".

والمشكلة الصحية التي يسميها الناس "الناسور العصعصي" عادة ما تكون شكوى مشتركة أو متلازمة بين "ناسور" و"خراج" أو "حويصلة" بها "شعر" في منطقة أسفل الظهر، ويبحث عنها بصيغ متعددة منها خراج العصعص، وناسور عصعصي بدون إفرازات، وخراج أسفل الظهر.

* ما هي أسبابه؟ وعند أي الناس يحدث؟ وكيف يحدث؟

الناسور العصعصي غير منتشر، ولكنه ليس نادراً، ويحدث تقريباً بنسبة مريض بين كل 10 آلاف، والأبحاث ترصد تكراره بين الأقرباء؛ ففرصة حدوثه في بعض العائلات أكثر من عائلات أخرى لأسباب غير معروفة، وهو يحدث في الذكور أكثر من الإناث، خاصة بين سن العاشرة والعشرين، وغالباً ما يحدث في الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وعندهم شعر كثيف في الظهر، ويجلسون لفترات طويلة، أو يقودون السيارة لفترات طويلة.

* ميكانيكية حدوث الناسور العصعصي

اشتهر في الماضي أن هذا الناسور يحدث فيمن يركب الخيل لفترة طويلة، حيث يحدث الناسور بسبب تجمع بعض الشعر في أسفل الظهر، ويخترق بعض غدد الشعر بالتدريج، ومما يساعد على ذلك حركة الظهر يميناً ويساراً، أو لأعلى أو لأسفل فيمن يقود السيارة أو يركب الخيل، وخاصة حينما يضعف الجلد بالجفاف أو سوء التغذية أو قلة الاهتمام، وخصوصاً مع صعوبة تنظيف هذه المنطقة، خاصة عند من يعانون من السمنة، مما يجعل الشعر يخترق الجلد، ويكون حويصلة صغيرة، وهي بداية القصة، والتي قد تلتهب فتكون خراجاً، أو تفتح طريقا للجلد فتكون ناسوراً.

* أعراض الناسور العصعصي

أغلب المرضى يشكون من:
  1. إما فتحة أو أكثر في أسفل الظهر يخرج منها صديد أو دم أو إفراز أو تورم في أسفل الظهر، ومن الممكن أن يكون حويصلة أو خراجاً.
  2. فإذا حدث التهاب بها تصبح "خراجاً" يسبب آلام في منطقة أسفل الظهر تجعل جلوس المريض صعبا ومؤلما جداً، واحمرار في الجلد القريب مصحوب بارتفاع في درجة حرارة الجسم، وغالباً ما يكون الجلد بعيداً عن منطقة الخراج أو الناسور طبيعياً.
  3. الناسور العصعصي ليس مرضا خطيرا، ولا يؤدي – لا قدر الله - للوفاة مطلقاً.
  4. يشخص إكلينيكياً بفحص المريض، ولا يحتاج لأية فحوص أو أشعة.
  5. والجدير بالذكر أنه ليس كل التهاب في منطقة أسفل الظهر يحدث بسبب الناسور العصعصي - مع كونه الأكثر شيوعاً - لذا يلزم دائما استشارة الطبيب.

* علاج الناسور العصعصي

لو تم اكتشاف الناسور أو التورم في مرحلة مبكرة، وكان الالتهاب المصاحب له بسيطاً من دون وجود ارتفاع في الحرارة، ننصح باستخدام مضاد حيوي يؤثر في الميكروبات اللاهوائية مثل - دالاسين سى - لمدة أسبوع، وكذلك استخدام كمادات ماء دافئ عدة مرات يومياً مع التنظيف اليومي بالماء والصابون.

ويجب أن نعرف أن المضاد الحيوي لن يحدث شفاء كاملا للناسور، ولكنه يساعدنا على التخلص من الالتهاب.

أما علاج الخراج أو "الحويصلة" الملتهبة يجب أن يكون فتحه، ومن الأفضل أن يكون تحت مخدر عام خفيف حتى يستطيع الطبيب التخلص من كل الصديد دون إزعاج المريض أو إحداث ألم شديد له أثناء الجراحة.

وعلاج الناسور جراحيا له طرق عدة:
  1. كلها تتفق في الخطوة الأولى، وهي فتح هذا الناسور "الأنبوبة الصغيرة"، ثم تختلف بعد ذلك.
  2. أما ترك الجرح مفتوحا - مثل الخراج - ليلتئم في عدة أسابيع.
  3. أو إغلاق الجرح بطرق تقليدية أو تجميلية.
ومن الأفضل أن تتم الجراحة تحت مخدر عام أو نصفي، والجدير بالذكر أن هناك نسبة حوالي 35% قد يعود الناسور للحدوث مرة ثانية في فترة ستة أشهر بعد الجراحة لأسباب مختلفة، ولعل من أهمها وجود أجزاء ميكروسكوبية من الناسور الأول أو عدم الاهتمام بالنظافة الموضوعية، والتخلص الدائم من الشعر الزائد بعد الجراحة.

حديثاً ظهرت بعض الطرق غير الجراحية مثل حقن الناسور بمواد كيمائية مثل "الفينول"، ولكن نتائجها غير مضمونة.



* كيف يمكن الوقاية من الناسور العصعصي؟
  1. التخلص من السمنة قدر المستطاع بتغيير عادات الطعام وممارسة الرياضة.
  2. التخلص من الشعر الزائد خاصة في منطقة أسفل الظهر.
  3. الاهتمام بالنظافة الموضعية باستخدام الماء والصابون يومياً في منطقة أسفل الظهر.
  4. تجنب الجلوس لفترات طويلة بالقيام والحركة كل ساعتين على الأقل.
وهذا يعني أن الوقاية من الناسور العصعصي ممكنة، وأن تشخيصه سهل جداً لذا تشير إلى أهمية سرعة استشارة الطبيب حين اكتشافه مباشرة.. ليختار العلاج المناسب – الأدوية أو الحقن أو الجراحة - حتى نصل لتحقيق علاج كامل ونهائي.

* الناسور العصعصي والحمل

على الرغم من أن الناسور العصعصي أكثر شيوعًا عند الرجال، إلا أن النساء الحوامل يمكن أن يصبن بها أيضًا، وإذا كنت تعانين من ألم في الأرداف، فقد يكون ذلك علامة على وجود ناسور عصعصي وليس مجرد إزعاج من الحمل، وعادةً يكون من الأفضل في هذه الحالة الاتصال بطبيبك.

آخر تعديل بتاريخ 6 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية