لا ينتقل مرض فيروس الإيبولا عن طريق الهواء ولا ينتشر عن طريق المخالطة العارضة، كأن تقترب من شخص مصاب. على عكس أمراض الجهاز التنفسي، التي يمكن أن تنتشر عن طريق الجزيئات التي تظل في الهواء بعد سعال شخص مصاب أو عطسه، ينتشر فيروس الإيبولا عن طريق المخالطة المباشرة لسوائل جسم شخص مريض بمرض الإيبولا.



وتتضمن سوائل الجسم التي يمكن أن تنقل فيروس الإيبولا ما يلي:
- الدم.
- البراز.
- القيء.
- اللعاب.
- المخاط.
- الدموع.
- حليب الثدي.
- البول.
- السائل المنوي.
- العرق.
ولا يصبح الأشخاص المصابون بفيروس الإيبولا معدين إلا إذا ظهرت لديهم الأعراض. وإذا عطس أو سعل الشخص المريض بفيروس الإيبولا ولامس لعابه أو مخاطه عيني أو أنفَ أو فمَ أحد الأشخاص أو قطعا جلديا مفتوحا أو جرحا لدى شخص آخر، فقد تنقل هذه السوائل فيروس الإيبولا.

آخر تعديل بتاريخ 28 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية