التهاب العضلات (Polymyositis) هو مرض التهابي غير شائع يسبب ضعف العضلات الذي يؤثر في جانبي جسمك. ويمكن أن تؤدي الإصابة بالمرض إلى صعوبة صعود السلالم أو النهوض من وضعية الجلوس أو رفع الأشياء أو الوصول إلى أعلى.



وقد خلصت عدة دراسات أجريت على عدد قليل من المصابين بالتهاب العضلات المتعددة على مدار عدة سنوات إلى أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين يرتبط بتخفيف الأعراض. ولكن إذا لم يتوفر دليل قوي، فلا تعني الإصابة بالتهاب العضلات المتعددة أنك بحاجة إلى استبعاد الغلوتين، ما لم تكن تعاني من الداء البطني أيضًا.

ففي حالة الإصابة بالداء البطني، يحول التفاعل غير الطبيعي للجهاز المناعي دون امتصاص الأمعاء الدقيقة للغلوتين، وهو بروتين يوجد في القمح والشيلم والشعير. ويؤدي تناول تلك الحبوب باستمرار إلى اضطراب الجهاز الهضمي، مثلما يفعل تناول الأطعمة المعالجة التي تحتوي على الغلوتين، ويعتبر النظام الغذائي الخالي من الغلوتين المطلب الأساسي للتعايش مع الداء البطني.



وإذا كنت مصابًا بالتهاب العضلات المتعددة وتعاني من فقر الدم الناجم عن النقص المستمر في الحديد بالإضافة إلى خسارة الوزن ونوبات متكررة من الإمساك، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بداء البطن. 
آخر تعديل بتاريخ 5 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية