تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تتدلى الخصيتان بين ساقي الرجال والفتيان خارج الجسم في كيس من الجلد يسمى (كيس الصفن)، ونظراً لموقعهما، يمكن أن يسبب العديد من أنواع الحوادث الإصابات لهاتين الخصيتين، وإصابات الخصية غير شائعة نسبياً، لكن يجب أن يدرك الرجال أنها قد تحدث، ولكن كيف يمكن للرجال والشباب تجنب إصابة الخصية، وكيف يعالج الأمر عند حدوث الإصابة؟

* أسباب حدوث الإصابات
قد يكون مجرّد التفكير في إصابة الخصية أمرا مؤلما، فقد يصاب أحد الرجال بضربة كرة البيسبول بشكل غير متوقع بين ساقيه، ويمكن لأحد المنافسين ركله في ملعب كرة القدم، أو يتعثر على دراجته ويصطدم ويصيب خصيتيه، وكل ذلك ينتج عنه شيء مؤلم فعلاً في الخصيتين، اللتين تعدان من أكثر المناطق رقةً في جسم الرجل.

بشكل عام تسبب الصدمة الحادة (الضربة) حوالي 85% من إصابات الخصية، ويمكن لحوادث أخرى أن تقطع أو تخترق كيس الصفن وتجرح الخصيتين، وتشمل هذه الحوادث: لدغات الحيوانات، وجروح الأعيرة النارية، وحوادث الآلات.

* لماذا تحدث الإصابة؟
إذا كنت تلعب الرياضة، وتحب رفع الأثقال وممارسة الكثير من الأنشطة، فمن المحتمل أن تكتشف أن الخصيتين نوعاً ما عرضة للإصابة، ويمكن أن تصاب بمجموعة متنوعة من الطرق.

نظراً لكونهما معلّقتين في كيس خارج الجسم (كيس الصفن)، فإن الخصيتين غير محميتين بالعظام والعضلات مثل الأجزاء الأخرى من الجهاز التناسلي ومعظم أعضائك الأخرى، كما أنّ موقع الخصيتين يجعلهما أهدافاً أولية ليتم ضربهما عن طريق الخطأ على أرض الملعب، أو الإصابة أثناء التمرين والنشاط الشديد.

الأمر الجيد هو أن الخصيتين ترتبطان بشكل فضفاض بالجسم، ومكونتان من مادة إسفنجية، وهما قادرتان على امتصاص معظم الصدمات دون ضرر دائم، وعلى الرغم من أن الخصيتين حساستان، إلا أنه يمكنهما الارتداد بسرعة كبيرة ونادراً ما يكون للإصابات الطفيفة آثار طويلة المدى، كما أنه من المحتمل ألا تتأثر الوظيفة الجنسية أو إنتاج الحيوانات المنوية إذا كان لديك إصابة في الخصية.



* ماذا يجب أن تفعل عند الإصابة؟
من المؤكد أنك ستشعر بالألم في حالة إصابة الخصيتين أو ركلهما، وقد تشعر بالغثيان أيضاً لفترة قصيرة؛ فإذا كانت إصابة طفيفة في الخصية، فيجب أن يهدأ الألم تدريجياً في أقل من ساعة ويجب أن تختفي أية أعراض أخرى.

في غضون ذلك، يمكنك القيام ببعض الأشياء لمساعدة نفسك على الشعور بالراحة مثل أخذ مسكنات الألم، والاستلقاء، ودعم الخصيتين برفق بملابس داخلية داعمة، ووضع كمادات باردة على المنطقة المصابة، وعلى أية حال، من الجيد تجنب النشاط الشديد لفترة من الوقت، والاستغناء عنه لعدة أيام.

* أعراض إصابة الخصية
كما يعلم الكثير من الرجال والفتيان جيداً، فإن إصابة الخصية عادةً ما تسبب ألماً كبيراً في كيس الصفن، وفي بعض الأحيان يكون هناك ألم في البطن، وإذا لم يهدأ الألم أو كنت تعاني من ألم شديد يدوم أكثر من ساعة؛ وكنت تعاني من واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:
1. الغثيان والقيء (شائع بشكل خاص مع التواء الخصية).
2. كدمات أو تغير لون الصفن.
3. صعوبة في التبول.
4. تورم الصفن.
5. دم في البول.
6. حمى.

فهذا يعني ضرورة استشارة الطبيب على الفور، فهذه أعراض الإصابة الأكثر خطورة التي تجب معالجتها في أقرب وقت ممكن.



* أنواع إصابات الخصية
يمكن أن تسبب صدمة الخصية مشاكل مختلفة، حيث إنّ الخصيتين مكونتان من أنواع مختلفة من الأنسجة، كما يحتوي كيس الصفن أيضاً على هياكل أخرى مرتبطة بالخصيتين.
وتشمل إصابات الخصية:
1. التواء الخصية
يحتوي الأنبوب الذي يسمى (الحبل المنوي) على أوعية دموية تنتشر من البطن إلى الخصية، ويمكن أن تؤدي إصابة كيس الصفن إلى التواء الخصية.

ويمكن أن يحدث الالتواء أيضاً تلقائياً، دون إصابة، ويمكن أن يحدث أحياناً بسبب صدمة خطيرة في الخصيتين أو نشاط شديد، وهو حالة طارئة، وعادةً ما يؤثر ذلك على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12-18 عاماً، لذلك إذا كنت تعتقد أن ذلك يحدث لك، فتوجه إلى غرفة الطوارئ على الفور.

إذا قام الأطباء بإصلاح الالتواء في غضون 4 إلى 6 ساعات من بدء الألم، فليس هناك عادة ضرر دائم للخصيتين، ولكن إذا لم يتم إصلاح الالتواء خلال هذا الإطار الزمني، فهناك فرصة كبيرة لفقدان الخصية أو انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية بشكل دائم، ويقوم الأطباء أحياناً بإصلاح الالتواء يدوياً عن طريق فك الخصية، وإذا لم ينجح ذلك، فإنهم يقومون بعملية جراحية بسيطة.

2. تمزق الخصية
هو نوع نادر من صدمة الخصية، ويمكن أن يحدث هذا عندما تتلقى الخصية ضربة مباشرة قوية أو عندما يتم سحق الخصية على عظمة العانة (العظم الذي يشكل الجزء الأمامي من الحوض)، مما يؤدي إلى تسرب الدم إلى كيس الصفن.

إن تمزق الخصيتين، مثل التواء الخصيتين والإصابات الخطيرة الأخرى، يسبب ألماً شديداً وتورماً في كيس الصفن وغثيانا وقيئا، ولإصلاح المشكلة، تكون الجراحة ضرورية هنا لإصلاح الخصية الممزقة.

3. الكدمة
عندما يؤدي حادث إلى إصابة الأوعية الدموية في الخصية، فقد يتسبب ذلك في حدوث كدمة قد تتضمن نزيفاً.

4. التفكك
يمكن لبعض الحوادث دفع الخصية خارج كيس الصفن، وقد ينتهي في البطن، بالقرب من عظمة العانة فوق القضيب، أو في مناطق أخرى بالقرب من كيس الصفن، ويحدث هذا غالباً في حوادث الدراجات النارية عندما تصطدم الخصيتين بخزان الوقود.



5. التهاب البربخ
يمكن أن تصيب صدمة الخصية البربخ، مما يجعلها ملتهبة أو مصابة، والبربخ هو أنبوب ملفوف يحمل الحيوانات المنوية لفترة من الوقت بعد مغادرتها الخصية.

6. الالتهابات
يمكن للدغات الحشرات أيضاً أن تسبب التهابات في كيس الصفن.

7. اللحب
في هذا النوع من الإصابة، يتمزق كيس الصفن، بطريقة تشبه إزالة القفاز من اليد.

* تشخيص إصابات الخصية
من المهم أن ترى طبيبك إذا أصبت بإصابة في الخصية، لكن بعض المشاكل، مثل التواء الخصية، تكون حالة طبية طارئة.

يمكن أن تسبب لك الإصابات الخطيرة فقدان الخصية أو انكماشها، وقد تهدد أيضاً خصوبتك المستقبلية (القدرة على إنجاب الأطفال)؛ لذلك فإن رؤية طبيبك على الفور يمكن أن تقلل من فرص حدوث هذه المضاعفات.

قد يساعدك العلاج الطبي السريع أيضاً على الشعور بالتحسن، ويعود بك إلى أنشطتك المعتادة بشكل أسرع، وسيرغب الطبيب في معرفة الحادث، بالإضافة إلى معلومات أخرى، ولذلك كن مستعداً لمناقشة الأسئلة الآتية:
- هل واجهتك مشاكل أخرى مع القضيب أو كيس الصفن أو الخصيتين بعد الإصابة؟
- كيف شعرت بعد الإصابة؟
- متى وقعت الإصابة؟
- كيف حدث ذلك؟
- كيف تشعر الآن؟

حتى إذا كنت تشعر بالحرج حيال كيفية حدوث الإصابة، تأكد من الإجابة على أسئلة طبيبك بأمانة ودقة، وسيقوم الطبيب أيضاً بفحص كيس الصفن بحثاً عن علامات الإصابة، وقد يفحص الطبيب القضيب وأجزاء الجسم الأخرى التي قد تعرضت للإصابة.

وفي بعض الحالات، قد تحتاج أيضاً إلى:
- التصوير بالموجات فوق الصوتية
حيث يضع مقدم الرعاية الصحية جهاز الموجات فوق الصوتية فوق كيس الصفن، ويستخدم موجات صوتية غير مؤلمة لإنشاء صورة للخصية والأنسجة الأخرى على شاشة العرض.

- التصوير بالرنين المغناطيسي
يخلق هذا النوع من التصوير صورا مفصلة للخصية وغيرها من الهياكل داخل كيس الصفن الخاص بك.



- الجراحة الاستكشافية
في بعض الحالات، سوف يحتاج الجراح إلى إجراء شق (قطع) في كيس الصفن للنظر فيه، ويمكن للجراح معرفة أي الهياكل المصابة، وإذا لزم الأمر، يجب معالجتها أثناء العملية.

* علاج أذية الخصية
اعتماداً على مدى خطورة إصابتك، قد تتمكن من معالجة إصابات الخصية بنفسك، ومع ذلك، تتطلب صدمة الخصية الشديدة علاجاً من قبل جراح أو أخصائي آخر، وتشمل علاجات بعض أنواع صدمات الخصية ما يأتي:
1. تناول المضادات الحيوية لمنع أو علاج العدوى.
2. وضع كيس ثلج فوق كيس الصفن الخاص بك.
3. ارتداء حزام الوقاية لدعم الخصيتين.
4. تناول دواء لعلاج الألم والالتهابات.
5. الاستراحة وتجنب النشاط الشديد.

أما في حالة التواء الخصية، فقد يتطلب العلاج من الطبيب أنْ يعيد الخصية إلى مكانها الصحيح عن طريق تدويرها أثناء احتجاز كيس الصفن، ومع ذلك، عادة ما تكون هناك حاجة لعملية جراحية.

أما إذا تسبب الحادث في خلع الخصية، فقد يتمكن الطبيب من الضغط عليه مرة أخرى في موضعه، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية أيضاً.

تشمل الأنواع الأخرى من الجراحة فتح كيس الصفن لخياطة غطاء الخصية معاً، وفي بعض الحالات، سيحتاج الجراح إلى إزالة جزء من الخصية أو كلها، وإذا أصيب كيس الصفن بأضرار بالغة في حادث، فقد يحتاج الجراح إلى أخذ الجلد من جزء آخر من الجسم لإصلاحه.

قد يوصي طبيبك بإجراء فحوص بالموجات فوق الصوتية بعد شفاء إصابتك، للتأكد من عدم وجود تشوهات أخرى.



* كيف يمكنك منع إصابات الخصية؟
من الحكمة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب إصابات الخصية، خاصّةً إذا كنت تمارس الرياضة، أو تمارس الكثير من الأعمال، أو تعيش حياة نشطة شاملة.

فيما يأتي بعض النصائح للحفاظ على خصيتك آمنة وسليمة:
1. حماية الخصيتين
يجب دائماً ارتداء الكوب أو الداعم الرياضي عند ممارسة الرياضة (مثل لعب كرة البيسبول أو فنون الدفاع عن النفس) أو القيام بنشاط شديد، وعادة ما يكون الداعم الرياضي مصنوعا من البلاستيك الصلب، وهو يوضع فوق منطقة الفخذ، ويوفر درجة جيدة من الدعم والسلامة للخصيتين، وتُستخدم الأكواب على أفضل وجه عند المشاركة في الألعاب الرياضية التي قد تتعرض فيها الخصيتان للركل، مثل كرة القدم أو الهوكي أو كرة اليد أو الكاراتيه.

أما بالنسبة للداعم الرياضي (أو حزام jock) فهو في الأساس كيس من القماش ترتديه للحفاظ على خصيتك قريبة من جسمك، ومن الأفضل استخدام الداعم الرياضي للتمرينات الشديدة وركوب الدراجات ورفع الأثقال.

2. تحقق مما فيه صالحك
تأكد من أن الكوب الرياضي و/ أو الداعم الرياضي هو الحجم الصحيح المناسب لقياسك، لأن معدات السلامة الصغيرة جداً أو الكبيرة جداً لن تحميك بشكل فعال.

3. أطلع طبيبك
إذا كنت تلعب الرياضة، وإذا كنت تعاني من ألم في الخصية حتى في بعض الأحيان، فتحدّث إلى طبيبك حول هذا الموضوع.

4. كن على دراية بمخاطر رياضتك أو نشاطك
إذا كنت تلعب الرياضة أو تشارك في نشاط ينطوي على درجة عالية من التعرض للإصابة، فتحدث إلى طبيبك عن أي معدات واقية أخرى يجب عليك استخدامها.



* خلاصة القول
تعتبر ممارسة الرياضة والعيش بحياة نشطة هي طرق رائعة للحفاظ على اللياقة وتخفيف التوتر، ولكن من المهم التأكد من حماية خصيتك أو خصية ابنك، ولذلك يجب التأكد من استخدام معدات الحماية، وعندها ستتمكن أنت وابنك من اللعب أو العمل دون خوف من إصابات الخصية.
آخر تعديل بتاريخ 20 يوليه 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية