قدمت وحدة التنبيه الكهربي لأول مرة في عام 1970، واسمها تفصيليًا وحدة التنبيه الكهربي للأعصاب عن طريق الجلد، واختصارها باللغة الإنكليزية (TENS). وهي من طرق العلاج المهمة المستخدمة في عيادات العلاج الطبيعي، وهي عبارة عن جهاز يعطي ومضات كهربية عن طريق أسلاك يتم توصيلها بالجلد لتقليل الألم، وتختلف أحجامه، إلا أن هناك أنواعا صغيرة منه محمولة تعمل ببطارية صغيرة.



ويستخدم جهاز التنبيه الكهربي لحالات الألم المزمن والحاد، وبإمكان طبيبك الخاص تحديد أفضل استخدام للجهاز في حالتك. فإذا كنت قد تعرضت لإصابةٍ ما أدت إلى ضعف حركة أحد أطرافك مع ألم شديد عند محاولة تحريكه، فيمكنك أن تستفيد من هذا الجهاز، كما يمكن لطبيب العلاج الطبيعي الخاص بك أن يجعله جزءا من برنامجك العلاجي.

* كيف تستخدم الجهاز؟
توضع اللاصقات الموصلة بالمجسات/الأقطاب الكهربية على المنطقة المتألمة من الجسم، ويقوم طبيب العلاج الطبيعي بمساعدتك على تحديد موضع الاستخدام، وضبط الجهاز، ومن ثم يقوم الجهاز ببث الموجات الكهربائية عن طريق الأقطاب إلى الجلد، وسوف تشعر ببعض الوخز والتنميل البسيط، في ما يشبه عملية التدليك.

ورويدًا رويدًا تتم زيادة قوة الجهاز إلى أن يصل إلى درجة تحس معها بقوة التيار، إلا أن هذا لن يزعجك كثيرًا أو يسبب لك ضررًا، فقط بعض الوخز والخدر. ويستخدم الجهاز لمدة تراوح بين 15-30 دقيقة في الجلسة الواحدة، ويمكن عمل عدة جلسات يوميًا، فتأثيره يستمر لمدد قصيرة قد لا تتعدى الساعات، ولذا يمكنك إعادة استخدامه مرات عدة أثناء اليوم، خاصة بالنسبة للآلام المزمنة. إلا أن مستخدمي الجهاز عليهم أخذ الحذر والحيطة أثناء استخدامه، فلا يجب استخدامه أثناء النوم، أو أثناء الاستحمام، كما لا يجب استخدامه أثناء قيادة السيارات.



* كيف يعمل جهاز التنبيه الكهربي؟
تعمل النبضات الكهربية التي يرسلها الجهاز على تشتيت إشارات الألم التي ترسلها الأعصاب في المناطق المتألمة. فحين يعمل الجهاز سيلفت انتباه المخ إليه وإلى إشاراته الكهربية، بدلًا من انتباهه لإشارات الألم التي ترسلها المناطق المتألمة من الجسم، وسيعطي أولوية الانتباه إلى الإشارات القادمة من الجهاز دون إشارات الألم.

وهذا ما يسمى بنظرية البوابات، فالمخ ينتبه إلى إشارات تمر في مسارات معينة دون أن يلتفت إلى الأخرى، فلا تمر إشارتان في المسار نفسه. فبذلك يعمل جهاز التنبيه الكهربي على تشتيت تركيز المخ في الانتباه لإشارات الألم، فيقل إحساس المريض بهذا الألم.

وتعتمد فلسفة الجهاز على نظرية أخرى أيضًا وهي أن الوخز الخفيف الذي يسببه الجهاز يزيد من قوة مقاومة الجسم للألم فيزيد معها إفراز مادة الإندورفينز الداخلية بالجسم، وهذا بالطبع يساعد في تقليل إحساس المريض بالألم.

* ما هي أمثلة الآلام التي يمكن لجهاز التنبيه الكهربي تخفيفها؟
يساعد جهاز التنبيه الكهربي على تقليل آلام العضلات والآلام المصاحبة لبعض الأمراض مثل:
- التهاب المفاصل.
- آلام الظهر.
- آلام الرقبة.
- آلام الحوض المصاحبة لمرض بطانة الرحم أو آلام الطمث.
- الآلام المصاحبة للولادة.

* من أين يمكنني شراؤه؟
يمكن شراؤه من الصيدليات أو عن طريق مواقع التسوق الرقمي. ولكن قبل أن تتسرع بشرائه عليك باستشارة طبيب العلاج الطبيعي الخاص بك لتعرف هل يستحق الأمر عناء وتكاليف شرائه، وما مدى استفادتك من هذا الجهاز، خاصة إذا كنت تعاني من آلام طويلة المدى، مثل آلام المفاصل.



ولكن قبل شرائه عليك أن تأخذ في الاعتبار الأشياء الآتية:
- نوع الألم الذي تعاني منه
استشر طبيبك الخاص في ما إذا كان استخدام الجهاز مفيدًا لك ولحالتك أم لا.

- نوعية نشاطك اليومي
هناك أنواع خفيفة ولاسلكية، فقط تضع الأقطاب على جسمك طوال اليوم ويقوم الجهاز بالعمل لاسلكيا، وهذا الطراز يكون أفضل للمستخدمين للجهاز على مدار اليوم، أو أثناء العمل، فيصبح وضع الأقطاب وإزالتها بشكل مستمر طوال اليوم أمرًا مرهقًا.

ما مدة استخدامك للجهاز؟
فإذا كنت ستستخدمه لمدة قصيرة لا تتجاوز الأسابيع نتيجة إصابة عابرة، مثل الإصابات الرياضية، فلست في حاجة لشراء جهاز جديد واقتنائه، فقط يمكنك تأجير الجهاز أو حتى الذهاب لأخذ الجلسات لدى مراكز التأهيل والطب الطبيعي.

هل هو مناسب لك؟
لا يجب استخدام جهاز التنبيه الكهربي إذا كنت تستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب (Pacemaker)، أو تعاني من مرض الصرع، أو من مشاكل في القلب، أو أثناء الحمل، إلا إذا أجاز لك الطبيب هذا.

* المصدر
TENS Electrical Stimulation for Pain Relief
آخر تعديل بتاريخ 11 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية