التحفيز الكهربائي العصبي عن طريق الجلد هو إحدى طرق العلاج المستخدمة أحيانًا لعلاج الألم الموضعي أو الناحي. وأثناء العلاج، فإن الأقطاب الكهربائية تقوم بتوصيل نبضات كهربية إلى مسارات الأعصاب المجاورة، مما يمكن أن يساعد في السيطرة على بعض أنواع الألم أو تخفيفها. ويستخدم التحفيز الكهربائي العصبي عن طريق الجلد لعلاج هشاشة العظام والألم المزمن والألم التالي للجراحة.



والالتهاب العضلي الليفي هو حالة مزمنة تتميز بألم ينتشر في العضلات والأربطة والأوتار فضلاً عن التعب ونقاط الألم المتعددة، وهي أماكن بالجسم يؤدي أقل ضغط عليها إلى الشعور بالألم. ولا يقتصر ألم الالتهاب العضلي الليفي على منطقة محددة، وبالتالي لا يُستخدم التحفيز الكهربائي العصبي عن طريق الجلد عمومًا كطريقة لعلاج هذه الحالة. ومع ذلك، فقد أظهرت بعض الأبحاث الجديدة أن التحفيز الكهربائي العصبي عن طريق الجلد قد يكون فعالاً للحد من الألم بالنسبة للأشخاص المصابين بألم الالتهاب العضلي الليفي، وخصوصًا عند دمجه مع طرق العلاج الأخرى، مثل ممارسة التمارين الرياضية.



ويتم علاج الالتهاب العضلي الليفي غالبًا بأدوية متنوعة لتسكين الألم وتحسين النوم، ويمكن أن تشمل الخيارات الأدوية المستخدمة في علاج اضطرابات أخرى، مثل مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للتشنج، وكذلك مسكنات الألم الخفيفة.

وتُعد ممارسة الرياضة بمثابة العلاج الرئيسي، بجانب الحد من الضغوط النفسية واتباع عادات صحية للنوم والتغذية الجيدة. وقد يوصى أيضًا بالعلاج السلوكي المعرفي، عن طريق العمل مع شخص محترف في مجال الصحة العقلية لتعلم طرق فعالة للتفكير والتعامل مع حالتك. وإذا كنت تعاني من الالتهاب العضلي الليفي ولم تساعدك خطة العلاج في تخفيف الألم، فاستشر طبيبك. فقد يعدّل أدويتك أو يطرح خيارات علاجية إضافية.
آخر تعديل بتاريخ 4 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية