حلّ فصل الربيع، ورحل الشتاء حاملاً في جعبته كآبته وبرودته، فاكتست الأرض بحلتها الخضراء وتفتحت الأزهار ناشرة عبقها وأريجها في كل الأرجاء. لكن، قد لا يكون بعض الأشخاص سعداء بهذه الصورة الشاعرية النابضة بالحياة، إذْ يمثل لهم الربيع موسم إصابتهم بمرض حمى القش الناجمة عن انتشار حبوب الطلع أو اللقاح.



وقد تكون أحد الذين لم يتعرضوا مطلقاً لتلك العيون الدامعة والحكة، لكن الحساسية من حبوب اللقاح يمكن أن تكون دورية، فقد تصيبك فجأة حتى لو لم تكن تعانِي منها في طفولتك. كما قد يكون من الصعب للغاية التمييز بين حمى القش ونزلات البرد، وذلك لأنه غالباً ما تكون أعراض الاثنين متشابهة جدا.

لكن لا تقلق بشأن عدم قدرتك على التمييز، إذْ إننا سنقدم لك في هذه المقالة كل ما تود أن تعرفه بشكل مفصّل.

• تعريف وأعراض المرضين
1- حمى القش
هي رد فعل تحسسي بسبب انتشار حبوب اللقاح في الجو، وتسمى أيضا باسم "التهاب الأنف التحسسي"، كما يتعرض الشخص المصاب بحمى القش إلى ما يأتي:
- العطاس المستمر، وحدوث وخزٍ وفرك الأنف، ويمكن أن يسبب ذلك ترك علامة دائمة على الأنف تُعرف باسم "التجعد التحسسي".
- ظهور دوائر وأكياس مظلمة تحت العينين (تُعرف غالباً باسم تلميع الحساسية). وقد يصاب الأطفال في بعض الأحيان بخطوط صغيرة تحت العيون.
- التنفس عن طريق الفم الأمر الذي يؤدي إلى التهاب الحلق والشخير والنوم والإرهاق.
- كما تشمل الأعراض الإضافية: فقدان الشم، وألما في الوجه، والتعرق والصداع، وسيلان الأنف، والعيون الدامعة.

2- نزلة البرد
هي أحد أنواع العدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي. ويتعرض الشخص المصاب بنزلة البرد إلى ما يأتي:
- فقدان الشهية في بعض الأحيان، وقد يُرافق ذلك غثيان أو تقيؤ في حالات قليلة.
- الإصابة بالحمّى في بعض الحالات.
- جفاف الأنف أو سيلانه.
- انتفاخ الغدد الليمفاوية.
- كما تشمل الأعراض الإضافية: التهاب الحلق، واحمرار العيون، والعطاس، والسعال، والصداع.

• كيف يمكنك معرفة الفرق بينهما؟
غالباً ما يحدث خطأ بشأن تشخيصهما بسبب تشابه الأعراض. والمشكلة في ذلك هي أنه قد ينتهي بك الأمر إلى العلاج بأدوية غير مناسبة، ويمكن أن يكون لعدم التمييز هذا تأثير خطير على صحتك.

حمى القش

نزلة البرد

 

مسببات موسمية (وقت الربيع) مثل: حبات الطلع والفينولات النباتية.
مسببات معمرة (على مدار السنة) مثل: الغبار، وعث الغبار، ووبر الحيوانات، والعفونات.

ناجمة عن عدوى فيروسية

يستمر حدوث حمى القش، وربما يزداد سوءاً، خاصةً إذا كان موسمياً أو ما زال المصاب عرضة لمسببات الحساسية.
وسيساعدك تدوين الوقت الذي تتحسن فيه الأعراض أو تسوء، على معرفة ما إذا كانت نزلة البرد أو حمى القش. إذا لاحظت أن أعراضك تزداد عندما تكون خارج المنزل، فمن المحتمل أن تكون مصاباً بحمى القش.

لا يستمر فيروس نزلة البرد لأكثر من أسبوع إلى 14 يوماً، ويبدأ حاداً في الأيام القليلة الأولى ولكنه يتراجع بسرعة بعد ذلك.

حكة غير مريحة يمكن أن يتعرض لها المصابون بحمى القش حول الأنف والحنجرة ومنطقة الوجه بشكل عام.

 

 

                         لا تحدث حكة مع نزلة البرد

يميل المخاط إلى أن يكون مائياً وواضحاً.

يمكن أن يكون المخاط غامقاً أو يتراوح لونه بين الأصفر والأخضر.

مع أنه يتم تضمين مصطلح "الحمى" في الاسم الشائع لالتهاب الأنف التحسسي، إلا أنه لا توجد أي حمى.

غالباً ما تسبب العدوى الفيروسية الحمى.

تتميز بنوبات متكررة من العطاس.

نزلات البرد قد تبدأ مع بعض العطاس.

نادراً ما يحصل التهاب الحلق.

يعد التهاب الحلق مؤشراً متكرراً وأكثر شيوعاً للإصابة بنزلات البرد.

يكون السعال عادة جافاً وقد يزداد سوءاً عندما يكون عدد حبوب اللقاح مرتفعاً.

غالباً ما يكون السعال صدرياً

 

• هل من الممكن الإصابة بحمى القش والبرد في الوقت نفسه؟
نعم، وتبدأ أعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا في التراجع بعد 14 يوماً تقريباً، لتستمر أعراض حمى القش.



• نصائح لمنع وعلاج حمى القش
إذا كان عدد حبوب اللقاح مرتفعاً في الجو المحيط بك وبدأت تعاني، فجرّب هذه النصائح الخاصة بحمى القش:
1. استخدم بلسم الحاجز العضوي (مثل HayMax) عند قاعدة الأنف وحول فتحتي الأنف وعظام العينين. سيمنع ذلك حبوب اللقاح من الدخول إلى الأنف أو العينين وبالتالي يساعد في تقليل أعراض حمى القش.
2. نظف منزلك بالمكنسة بانتظام للتقليل من وجود جسيمات حبوب اللقاح في المنزل، استخدام مكنسة كهربائية HEPA (فهي عالية الكفاءة للإمساك بالجسيمات). وهذا سوف يساعد على التقاط جسيمات حبوب اللقاح الصغيرة.
3. ترتبط حمى القش بالنظام المناعي شديد الحساسية، لذلك فإن تناولك للبروبيوتيك متعدد السلالات يومياً وعلى مدار العام - وخاصة في فصل الربيع - قد يساعد في دعم الاستجابة المناعية الصحية.
4. يمكن أن يساعد تناول العسل على زيادة تحمل مستضدات النباتات.
5. ارتدِ نظارة شمسية عندما تكون بالخارج، إذْ سيساعد ذلك في إبعاد حبوب اللقاح عن عينيك.
6. حاول تقليل الوقت الذي تقضيه بالخارج عندما يكون عدد حبوب اللقاح مرتفعاً (أكثر من 50 وحدة).
7. قم بتغيير ملابسك والاستحمام بعد أن تعود من الخارج لإزالة حبوب اللقاح من جسمك وشعرك.
8. لا تنشر ملابسك المغسولة في الخارج، لأن حبوب اللقاح قد تستقر على الملابس.
9. ابق النوافذ والأبواب مغلقة عندما تكون في الداخل وإذا كان الجو دافئاً جداً.
10. رطّب منزلك، لأن ذلك سيؤدي إلى التقاط جسيمات حبوب اللقاح.

• نصائح لعلاج نزلات البرد والأنفلونزا
أما إذا كنت مصاباً بنزلة برد فعلاً، فجرّب هذه النصائح للتخفيف منها:
1. احصل على لقاح الأنفلونزا لحمايتك من الإصابة بفيروس الأنفلونزا.
2. تناول طعامك – حتى لو فقدت شهيتك - كل يوم لتعزيز جهاز المناعة لديك.
3. احصل على الكثير من النوم.
4. خذ وقتاً للاسترخاء.
5. لا تلمس وجهك.
6. ابقَ رطباً.

• خلاصة القول
يقول خبراء الحساسية إنه من المهم التمييز بين الحالتين، لأن مسارات علاج كل واحدٍ منهما تختلف عن الآخر تماماً. هناك أيضاً رابط بين حمى القش والربو، لذلك يجب إجراء تشخيص مناسب. وكما تقول الجمعية الأسترالية لعلم المناعة السريرية والحساسية (ASCIA): "لا يتعين عليك تحمل معاناة وإزعاج حمى القش وحساسية الجسم، عندما تتوفر خيارات وقائية وعلاجية فعالة".


* المصادر:
Hay fever or cold – how to tell the difference between the symptoms
THE DIFFERENCE BETWEEN HAY FEVER & A COLD
How to tell the difference between hay fever and a cold
Is it hayfever or a cold? How to spot the differences



آخر تعديل بتاريخ 16 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية