نعم.. يمكن أن تتعارض مكملات الكالسيوم أو مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم مع امتصاص الليفوثيروكسين (سنثرويد ويونيثرويد وأدوية أخرى)، وهو شكل صناعي من هرمون الغدة الدرقية. ويحدث هذا التعارض بصفة أساسية إذا تناولت الليفوثيروكسين ومكملات الكالسيوم في الوقت ذاته أو في وقت متقارب.



ويمكنك اجتناب تلك المشكلة باتباع النصائح الآتية:
- لا تتناول مكملات الكالسيوم أو مضادات الحموضة في وقت تناول الليفوثيروكسين.
- تناول أي منتجات تحتوي على الكالسيوم قبل تناول الليفوثيروكسين بأربع ساعات على الأقل أو بعده.
ويمكن لبعض المكملات الأخرى أيضًا – خاصة التي تحتوي على الحديد – أن تتعارض مع امتصاص الليفوثيروكسين، وكذلك يمكن لأطعمة وأدوية معينة أن تتعارض مع امتصاص الليفوثيروكسين. وإذا وصف لك الطبيب الليفوثيروكسين، فيجب أن تخبره بجميع العقاقير والمكملات الأخرى التي تتناولها.
آخر تعديل بتاريخ 12 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية