على الرغم من الحماس الأولي للفيتامينات، ألا أنه لا يوجد أي دليل على كونها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، بل ارتبطت بعض الفيتامينات بزيادة خطر الوفاة.



وعلى الرغم من إشارة الدراسات السابقة إلى أن بعض الفيتامينات، مثل فيتامين "ج" و "د"، قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ألا أن التجارب السريرية الكبيرة لم تظهر جدواها. ولا تنصح جمعية القلب الأميركية بتناول فيتامين "ج" و "د" كوسيلة لمنع الإصابة بأمراض القلب.

وتوجد أيضًا بعض الأدلة على وجود علاقة بين انخفاض مستويات فيتامين "د" في الدم وبين أمراض القلب، ألا أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث. ولذا ينبغي التحدث إلى الطبيب إذا كنت قلقًا بشأن مستوى فيتامين "د".



ومعظم الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة عمومًا ويستمدون المواد المغذية اللازمة لهم من الوجبات الغذائية ليسوا بحاجة إلى تناول الفيتامين يوميًا. أما إذا كنت قلقًا بشأن تغذيتك، فتحدث مع الطبيب حول ما إذا كان تناول الفيتامين يوميًا قد يكون خيارًا جيدًا لك.
آخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية