نوبة ارتفاع ضغط الدم عبارة عن ارتفاع حاد في ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى سكتة دماغية. فالارتفاع الشديد في ضغط الدم يتلف الأوعية الدموية، ويحدث ذلك عندما تكون القراءة الفوقية (الضغط الانقباضي) 180 ميلليمتر زئبقي (ملم زئبق) أو أعلى أو أن تكون القراءة التحتية (الضغط الانبساطي) 120 ملم زئبق أو أعلى. وبالتالي تلتهب الأوعية وقد تسرب السوائل أو الدم، ونتيجة لذلك، قد لا يستطيع القلب ضخ الدم بفاعلية.



وتتضمن أسباب نوبات ارتفاع ضغط الدم الطارئة ما يلي:
- نسيان تناول دواء ضغط الدم.
- السكتة الدماغية.
- الأزمة القلبية.
- فشل القلب.
- الفشل الكلوي.
- تمزق الشريان الرئيسي في الجسم (الشريان الأورطي).
- التفاعل بين الأدوية.
- التشنجات خلال فترة الحمل (تسمم الحمل).
وتنقسم نوبات ارتفاع ضغط الدم إلى قسمين: نوبة ملحة ونوبة طارئة. في نوبة ارتفاع ضغط الدم الملحة، يرتفع ضغط الدم لأقصى درجة، ولكن لا يشك الطبيب في إصابتك بأي تلف في الأعضاء. وفي نوبة ارتفاع ضغط الدم الطارئة، يرتفع ضغط الدم لأقصى درجة ويسبب تلفًا في الأعضاء، يمكن لنوبة ارتفاع ضغط الدم الطارئة أن يصحبها مضاعفات مهددة للحياة.



وقد تتضمن علامات نوبة ارتفاع ضغط الدم وأعراضها التي يمكن أن تهدد الحياة ما يلي:
- ألم شديد بالصدر.
- صداع شديد، يصحبه ارتباك وتشوش في الرؤية.
- الغثيان والقيء.
- القلق الشديد.
- ضيق التنفس.
- النوبات التشنجية.
- عدم الاستجابة.
وإذا كنت تعاني من ارتفاع حاد في ضغط الدم، فالتمس العناية الطبية الفورية. ويمكن أن يتضمن علاج نوبة ارتفاع ضغط الدم الحجز في المستشفى لتلقي العلاج باستخدام الأدوية الفموية والوريدية.
آخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية