تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

التمرينات الرياضية المتقطعة تحرق سعرات أكثر

تشير مراجعة بحثية إلى أن ممارسة مجموعة متنوعة من التمرينات الرياضية المكثفة مع الحرص على فترات راحة وجيزة تتخللها، ربما تساعد على خسارة الوزن أكثر من الركض بوتيرة ثابتة على جهاز المشي أو ركوب الدراجة الثابتة في صالات الألعاب.



وغالبا ما ينصح الأطباء من يحاولون خسارة أوزانهم بالتركيز على خفض السعرات الحرارية وزيادة نشاطهم البدني. لكن باحثين كتبوا في الدورية البريطانية للطب الرياضي يشيرون إلى أن النموذج الأمثل للتمرينات والقدر الكافي منها للوصول إلى الوزن المثالي ليس واضحا.

وفي إطار بحثهم الحالي، فحص الباحثون بيانات 41 دراسة أصغر قارنت نتائج خسارة الوزن بعد ما لا يقل عن أربعة أسابيع إما من التمرينات الرياضية المتقطعة أو البرامج التدريبية المستمرة متوسطة الشدة، مثل الركض أو ركوب الدراجات أو السير بخطى ثابتة.



وانخفضت أوزان الرجال والنساء المشاركين في الدراسات، كما تراجعت الدهون في أجسامهم بفضل هذين النوعين من النشاط البدني، بغض النظر عن أوزانهم عند بدء ممارسة التدريبات. وقال باولو جنيتل، كبير الباحثين في المراجعة، وهو من الجامعة الاتحادية في جوياس بالبرازيل: "لا تتعلق خسارة الوزن بعدد السعرات الحرارية التي تحرقها خلال التمرينات فحسب، ولكن أيضا برد فعل جسمك خلال الساعات والأيام التي تلي التمرينات".

وأضاف "وجدنا أن التمرينات المتقطعة تزيد من خسارة الدهون، وأن تمرينات السرعة المتقطعة ربما تكون فعالة للغاية في هذا الصدد". واستمرت جلسات التمرينات المتقطعة 28 دقيقة في المتوسط مقارنة مع 18 دقيقة فقط لجلسات تمرينات السرعة المتقطعة و38 دقيقة من التمرينات المستمرة المتوسطة. وتتنوع برامج التمرينات الرياضية، لكن أكثرها شيوعا هي التمرينات المكثفة المتقطعة التي يستغرق كل منها أربع دقائق وتتخللها فترات راحة لمدة ثلاث دقائق.

* المصدر
وكالة رويترز
آخر تعديل بتاريخ 8 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية