يقوم معظم أطباء الأسنان بفحص الفم خلال الزيارة العادية للكشف عن سرطان الفم. وقد يستخدم بعض أطباء الأسنان اختبارات إضافية للمساعدة في معرفة مناطق الخلايا غير الطبيعية في الفم، وهدف فحوصات الكشف عن سرطان الفم هو كشف وجود السرطان في وقت مبكر، حين تكون فرصة نجاح العلاج أكبر.
ومع ذلك، فإن الكشف عن سرطان الفم لا يخلو من الجدل، فلم تثبت فعالية أي اختبار فموي أو فحص في خفض خطر الوفاة الناتجة عن الإصابة به. لكن ما زال بإمكانك أنت وطبيب الأسنان تحديد مدى جدوى فحص الفم أو إجراء اختبار خاص تبعًا لعوامل الخطورة.

وخلال اختبار فحوصات الفم، سيفحص طبيب الأسنان الفم من الداخل للتحقق من وجود تقرحات بالفم أو بقع بيضاء أو حمراء. وسيرتدي قفازات في يديه، ثم يتحسس الأنسجة التي في الفم للتحقق من وجود تكتلات أو تشوهات أخرى.
وعلى الرغم من أن كثيراً من الناس لديهم تقرحات غير طبيعية في أفواههم، والغالبية العظمى منها تعد غير سرطانية، لكن ليس بإمكان فحص الفم بحد ذاته أن يحدد أي التقرحات يعد سرطانيًا وأيها ليست سرطانية. فإذا وجد طبيب الأسنان قرحة غير عادية، فلعلك ستخضع لاختبارات أخرى لمعرفة السبب. والطريقة الوحيدة لمعرفة إن كنت مصابًا بسرطان الفم بشكل قاطع هي أخذ بعض الخلايا غير الطبيعية واختبارها لاحتمال وجود سرطان في إجراء يسمى الخزعة.
  • ما هي فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الفم؟

هناك فحوصات محددة للكشف عن سرطان الفم وتشمل ما يلي:
  • وضع صبغة في الفم قبل الفحص

قد يضع طبيب الأسنان صبغة زرقاء داخل فمك أو يطلب منك شطف الفم باستخدام الصبغة الزرقاء قبل فحص الفم. إذ تمتص الخلايا غير الطبيعية في الفم هذه الصبغة وتظهر باللون الأزرق. لا يمكن للصبغة الزرقاء التمييز بشكل مؤكد بين الخلايا السرطانية والخلايا غير السرطانية، وبالتالي فإن هذا الاختبار ليس مفيدًا للشخص المعرّض لدرجة متوسطة من خطر الإصابة بسرطان الفم. وقد خلصت بعض الدراسات إلى إمكانية وجود بعض الفوائد للأشخاص الذين يعانون من مخاطر عالية جدًا من سرطان الفم، مثل الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الفم مسبقًا وكانوا عرضة لخطر الإصابة به مجددًا.

  • تسليط ضوء خاص داخل الفم أثناء الفحص

قد يستخدم طبيب الأسنان ضوءًا خاصًا لفحص الفم من الداخل. وقد يُظهر الضوء الخاص النسيج السليم بلونٍ داكن ويجعل النسيج غير الطبيعي يظهر بلون أبيض. وقد أفادت بعض الأبحاث اكتشاف مناطق غير طبيعية باستخدام الضوء الخاص. ولكن توجد أدلة قليلة على أن استخدام ضوء خاص لفحص الفم أفضل من اختبار الفم العادي.

  • من الذي يستفيد من فحوصات الكشف عن سرطان الفم؟

قد يستفيد الأشخاص الأكثر عرضة لسرطان الفم من فحوصات الكشف عن سرطان الفم، على الرغم من عدم ثبوت ذلك بوضوح. والعوامل التي تسهم في زيادة خطورة الإصابة بسرطان الفم هي:
- تعاطي التبغ من أي نوع، بما في ذلك السجائر والسيجار والبايب، ومضغ التبغ والنشوق، وغيرها.
- تناول المشروبات الكحولية.
- وجود تشخيص سابق بالإصابة بسرطان الفم.
اسأل طبيب الأسنان عمّا إذا كانت فحوصات الكشف عن سرطان الفم مناسبة لك أم لا. واسأل أيضًا كيف يمكنك خفض خطر الإصابة بسرطان الفم، مثل الإقلاع عن التدخين وعدم شرب الكحوليات.
آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية