هناك عدة طرق لإعطاء هرمون التستوستيرون لعلاج انخفاضه في الجسم، ويعتمد اختيار علاج معيّن على طريقة الإعطاء الخاصة التي تُفضِّلها والآثار الجانبية والتكلفة. وتتضمن هذه  الطرق ما يلي:
  • الحقن

تُعطى حقن هرمون التستوستيرون في العضل، وقد تظهر الأعراض وتختفي بين الجرعات حسب تكرار الحقن.

  • اللصاقات

يتم وضع لصقة تحتوي على التستوستيرون (أندروديرم) كل ليلة على الظّهر أو البطن أو أعلى الذراع أو الفخذ. ويجب تغيير مكان وضع اللصقة بحيث تكون الفترة التي تفصل بين كل مرة يتم فيها وضع اللصقة في نفس المكان هي سبعة أيام، وذلك لتقليل التفاعلات الجلدية.

  • الجِلّ

يتم دهن جِل التستوستيرون على الجلد أعلى الذراع أو الكتف (أندروجل وتيستيم) أو وضعه باستخدام أداة طبية أسفل الإبطين (أكسيرون) أو وضعه على الفخذ من الداخل (فورتيستا).

وعندما يجفّ الجِل، يمتص الجسم التستوستيرون عبر الجلد. وقد ثبت أن استخدام الجل كعلاج بالتستوستيرون البديل يُسبّب تفاعلاً جلديًا أقل مما تسبّبه اللصقات. يجب عدم الاستحمام لعدة ساعات بعد وضع الجل للتأكّد من أنه قد تم امتصاصه. وهناك أثر جانبي محتمَل لاستخدام الجل يتمثّل في إمكانية انتقال الدواء إلى شخص آخر. لذا، تجنّب التلامس المباشر للجلد مع الآخرين حتى يجف الجل تمامًا أو قم بتغطية المنطقة بعد وضعه عليها.

  • المعجون الفموي

يكون الهرمون هنا بشكل مادة صغيرة تشبه المعجون، ويتم وضعها داخل الفم في التجويف الطبيعي الذي يوجد فوق الأسنان العلوية حيث تلتقي اللثة مع الشفة العلوية (الجوف الشدقي). يلتصق هذا المنتج باللثة ويتيح امتصاص التستوستيرون إلى مجرى الدم.

  • زرع الحبيبات 
يتم زرع حبيبات تحتوي على التستوستيرون (تيستوبيل) تحت الجلد بشق جراحي بسيط. ويجب وضعها كل ثلاثة إلى ستة أشهر.

  • هل يمكن أخذ التستوسترون بشكل حبوب؟

  • لا يُنصَح بتناول التستوستيرون بشكل حبوب عن طريق الفم في حالة العلاج بالهرمون البديل طويل الأمد لأنه قد يُسبّب مشاكل في الكبد.
  • ما هي مخاطر أخذ التستوسترون؟

  • تذكر دائمًا أن العلاج بالتستوستيرون ينطوي على احتمال حدوث مخاطر عديدة، من بينها التسبب في انقطاع التنفس أثناء النوم، وتحفيز النمو غير السرطاني للبروستات، وتضخّم الثدي، وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، وتحفيز نمو سرطان البروستات إن وجد سابقاً، وتكوين جلطات دموية في الأوردة. ويُشير بحث حديث أيضًا إلى أن العلاج بالتستوستيرون قد يزيد من خطر الإصابة بأزمة قلبية.

إذا أظهر الاختبار أنك تعاني من انخفاض مستوى التيستوستيرون، فتحدث مع طبيبك للتأكد من تحديد السبب. إذا كان العلاج ببدائل التستوستيرون خيارًا مناسبًا لك، فناقش مع طبيبك المخاطر والفوائد وخطة متابعة العلاج.

آخر تعديل بتاريخ 25 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية