يهدف استخدام حقن الستيروئيد في المفاصل إلى تخفيف آلام المفاصل عن طريق الحد من الالتهابات، وقد يعرض عليك الطبيب هذا النوع من الحقن إذا كنت تعاني من آلام متوسطة إلى حادة من التهاب المفاصل.

لكنّ الأطباء والباحثين يحذرون من أن حقن الستيروئيد قد لا تكون آمنة كما اعتقدنا، ويقولون إنه يجب تحذير الناس المصابين من احتمال أن تجعل هذه الحقن أعراض مفاصلهم أسوأ، ويناقش هذا المقال مدى دقة تقييم سلامة حقن الستيروئيد في مفاصل الورك والركبة، والمضاعفات الناجمة عنها.

* ما هو الالتهاب المفصلي العظمي؟
يعتبر مرض الفُصال العظمي أو الالتهاب المفصلي العظمي (Osteoarthritis (OA الشكل الأكثر شيوعاً لالتهاب المفاصل، وهو أكثر انتشاراً عند النساء منه عند الرجال، ويعد أحد أكثر الأسباب المتكررة للإعاقة الجسدية بين كبار السن.

تحدث هذه الحالة عندما يرتفع الغضروف، الذي يعمل بمثابة وسادة في نهايات عظام المفاصل، وينهار، ونتيجة لذلك تحتك العظام مع بعضها بعضاً، مما يتسبب بألم شديد وتورم.

تشمل العلامات والأعراض الأكثر شيوعاً للالتهاب المفصلي العظمي: الألم، ونطاق الحركة المنخفض، وانخفاض المرونة، والتورم، والتصلب. عوامل الخطر الشائعة تشمل السمنة، الشيخوخة، وتاريخ الأسرة.

* الأسلوب العلاجي المتبع
يعيش في الولايات المتحدة، حوالي 30 مليون من البالغين المصابين بالالتهاب المفصلي العظمي، وهو أكثر شيوعاً بين كبار السن، حيث يعاني منه حوالي 10 إلى 15% من جميع البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً بدرجة ما من التهاب المفاصل، مع إصابة النساء أكثر من الرجال كما ذكرنا.

ويركز علاج الالتهاب المفصلي العظمي على زيادة النشاط البدني، وتمارين تقوية العضلات، والأجهزة الداعمة، والجراحة، وتناول المسكنات والأدوية المضادة للالتهابات، بما في ذلك حقن الستيروئيد. وقد وجدت دراسة جديدة قام بها باحثون في كلية الطب بجامعة بوسطن أن حقن الستيروئيد في الوركين والركبتين لمرضى الالتهاب المفصلي العظمي هي أكثر خطورة مما كان يعتقد سابقاً.



* لكن ما هي المخاطر المحتملة لحقن الستيروئيد في المفاصل؟
اكتشف الباحثون أن تسارع التهاب المفاصل وتلف المفاصل يمكن أن يكون أحد المضاعفات، والنتيجة غير المقصودة لحقن الستيروئيد.

قد تؤدي حقن الستيروئيد إلى انهيار المفصل، وقد تسرّع الحاجة إلى استبدال مفصل الورك أو الركبة بالكامل، وعادةً ما تستخدم الستيروئيدات القشرية في وقف التهاب المفاصل، وعادة ما يتم حقنها في المفاصل لتخفيف الألم والتورم.

وقد كشفت الدراسة التي نشرت عام 2018 في مجلة Radiology، كيف ترتبط الستيروئيدات القشرية، على الرغم من أنها يمكن أن تخفف الألم والالتهابات، بمضاعفات يمكن أن تسرع في تدمير المفصل.

واستعرض مؤلفو الدراسة الأدبيات الموجودة حول مضاعفات حقن الستيروئيد، وحددوا أربعة آثار رئيسية ضارة للعلاج وهي:
1. التدمير السريع للمفصل مع فقدان العظام.
2. مضاعفات تنخر العظم أو موت أنسجة العظام.
3. كسور تحت الغضروف.
4. تطور التهاب المفاصل المتسارع مع فقدان مساحة المفصل.

سبق هذه الدراسة دراسة أخرى نشرت عام 2017 التي نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA)، ووسطياً، تم اكتشاف المضاعفات بعد سبعة أشهر من حقن المرضى بالستيروئيد.



* ما يجب على الأطباء القيام به
يوصي الباحثون أنه عندما يصف الأطباء حقن الستيروئيد، يجب أن يكون هناك شكل من الموافقة من قبل المريض على المخاطر والأضرار المرتبطة بالحقن، ويجب أن تشمل الموافقة إبلاغ المريض بأن الحقن قد تؤدي إلى التهاب المفاصل التدريجي السريع وانهيار المفاصل. وبهذه الطريقة، يدرك المرضى المخاطر التي ينطوي عليها هذا النوع من العلاج.

يقترح الباحثون أيضاً أن يشارك أطباء الأشعة في البحث حول هذا الموضوع، وبهذه الطريقة، يمكنهم تحسين الممارسة وفهم الحالات المحتملة للخطر قبل أن يتلقى المريض العلاج.

علاوة على ذلك، يجب على الأطباء فحص المرضى الذين يعانون من الالتهاب المفصلي العظمي الخفيف بدقة، والذين تمت إحالتهم لتلقي هذه الحقن، ويجب أن يفكر الطبيب أيضاً في إخبار المرضى الأصغر سناً بالمخاطر المحتملة للحقن، ويجب أن يختار العلاجات الأخرى وتغييرات نمط الحياة أولاً.

لا يخبر الأطباء المرضى عادة عن احتمال انهيار المفاصل أو حدوث أية مضاعفات أخرى قد تؤدي إلى استبدال كامل مفصل الورك أو الركبة، لذلك يجب أن تكون هذه المعلومات جزءاً من الموافقة عند حقن مرضى بالستيروئيدات داخل المفصل.



* خلاصة القول
كانت حقن الستيروئيد في المفاصل طريقة مفيدة للمساعدة في إدارة آلام المفاصل للأشخاص الذين يعانون من حالات مثل الالتهاب المفصلي العظمي، وقد تم استخدامها على نطاق واسع لسنوات عديدة.

لكن أظهرت الدراسات الحديثة أن بعض الأشخاص الذين يأخذون حقن الستيروئيد في المفاصل يستمرون في إصابة المفاصل بمعدل أسرع من المتوقع، والذي قد يكون مرتبطاً بالحقن نفسها، وعلى العموم هناك حاجة إلى دراسات طويلة المدى لمعرفة ما إذا كانت الحقن هي المسبب للضرر، لكن حتى تظهر نتائج جديدة على المرضى محاولة تجنب حقن الستيروئيد في المفاصل، والبحث عن بدائل مثل تخفيف الوزن واعتماد المعالجة الفيزيائية، وتناول الأدوية الفموية.

كذلك تجنب أنماط التغذية غير الصحية كاستهلاك السكريات، والمعجنات، والمشروبات الغازية، لأنها من المسببات الرئيسية لالتهابات المفاصل.
آخر تعديل بتاريخ 4 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية