يستخدم الليدوكائين بوصفه مادة مخدرة تساعد على الحد من الألم الحاد والانزعاج الناجم عن مناطق الجلد الحساسة للغاية للمس، وينتمي الليدوكائين إلى فئة من الأدوية المعروفة باسم المخدّر الموضعي، وهو يعمل عن طريق التسبب في فقدان الشعور المؤقت في المنطقة التي يستعمل عليها، وقد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية وبعض الأعراض الجانبية الأخرى تجاه الليدوكائين، وهو ما سيكون محور الحديث في هذا المقال.



* الحساسية اتجاه الليدوكائين
الحساسية الحقيقية للتخدير الموضعي، وخاصة الليدوكائين، غير شائعة، وفي حالة الاشتباه في احتمالية حدوث تفاعل فرط الحساسية بسبب التخدير الموضعي، ينصح الطبيب بإجراء اختبارات الجلد لمعرفة المرضى المعرضين لتفاعل فرط الحساسية لأدوية التخدير الموضعي.

* الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام الليدوكائين
تشمل الآثار الجانبية الشائعة لليدوكائين:
1. أعراض تهيج (المنتجات الموضعية)، أي الاحمرار والتورم.
2. بقعا حمراء أو أرجوانية صغيرة على الجلد.
3. احمرارا في موقع الحقن.
4. انخفاض ضغط الدم.
5. صداع الرأس.
6. تورما (وذمة).
7. خدرا ووخزا.
8. تهيج الجلد.
9. الإمساك.
10. غثيانا.
11. القيء.
12. الارتباك.
13. الدوخة.
14. النعاس.
15. الاهتزاز.

وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة لليدوكائين ما يأتي:
1- الحساسية الشديدة (الحساسية المفرطة).
2- ارتفاع الحرارة الخبيث.
3- نبضات غير طبيعية.
4- ميتهيموغلوبينية الدم.
5- السكتة القلبية.
6- النوبات.



* ما هي الأدوية التي تتفاعل مع الليدوكائين؟
إذا طلب منك طبيبك استخدام هذا الدواء، فقد يكون طبيبك أو الصيدلي على علم بالفعل بأي تفاعلات دوائية محتملة، لذا ننصحك بألا تبدأ، أو توقف، أو تغير جرعة أي دواء قبل مراجعة طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية أو الصيدلي أولاً.

الليدوكائين لديه تفاعلات معتدلة مع 62 دواء مختلفا على الأقل، كما أن لديه تفاعلات خفيفة مع ما لا يقل عن 28 من الأدوية المختلفة.

لذلك، قبل استخدام الليدوكائين، أخبر طبيبك أو الصيدلي عن جميع المنتجات التي تستخدمها، واحتفظ بقائمة بجميع الأدوية الخاصة بك معك، وشارك هذه المعلومات مع طبيبك والصيدلي.

استشر أخصائي الرعاية الصحية أو الطبيب للحصول على مشورة طبية إضافية، أو إذا كانت لديك أسئلة صحية أو مخاوف، أو لمزيد من المعلومات حول هذا الدواء.

* ما هي التحذيرات والإجراءات الوقائية للتعامل مع الليدوكائين؟
عندما يحتوي أي دواء على الليدوكائين يجب أخذ الحيطة والحذر في كل مما يأتي:
1- المراقبة المستمرة باستخدام EKG (تخطيط القلب الكهربائي).. ضرورية للإدارة السليمة لليدوكائين؛ وتوقف فوراً لدى وجود علامات البطيء المفرط لكهربية القلب (على سبيل المثال، إطالة الفاصل الزمني PR، وتوسيع فاصل QRS، وتفاقم عدم انتظام ضربات القلب).
2- لا تتناول الليدوكائين Lidocaine CV أو Lidopen إذا كنت تعاني من حساسية الليدوكائين أو أي من المكونات الواردة في هذا الدواء.
3- في حالة الجرعة الزائدة.. اطلب المساعدة الطبية أو اتصل بمركز مكافحة السموم على الفور.
4- لا ينصح به في حالة احتشاء عضلة القلب الحاد (MI).
5- لا ينصح به في حال أمراض الكبد، وبطء القلب، ومتلازمة وولف-باركنسون-وايت، ونقص الأكسجة الملحوظ، والفشل التنفسي الحاد، ونقص حجم الدم، ونقص كتلة القلب.
6- آثار الليدوكائين تزداد عند تناول حاصرات بيتا وسيميتيدين.
7- يجب أن يحفظ بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.



* الحمل والرضاعة
1- لا تُظهر أي من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أي خطر أو مخاطر بسيطة، لكن الدراسات البشرية غير متوفرة.
2- الليدوكائين يعبر إلى حليب الأم؛ لذا يجب توخي الحذر إذا كانت الرضاعة طبيعية.
3- قد يكون الليدوكائين مقبولاً للاستخدام أثناء الحمل، لكن تحت إشراف الطبيب.

* أنواع ردود الفعل التحسسية مع التخدير الموضعي
تم وصف نوعين مختلفين من الحساسية تجاه التخدير الموضعي:
- التهاب الجلد التماسي التحسسي والتورم في مكان الحقن
هذه الأنواع من ردود الفعل غير شائعة، وتبدأ بعد ساعات من الحقن، وعادة ما تصل إلى الذروة خلال 72 ساعة.

- الشرى والحساسية المفرطة
هذه الأنواع من التفاعل نادرة، وتبدأ العلامات والأعراض بسرعة (خلال ثوان إلى ساعة واحدة) بعد الحقن، ويسمى هذا النوع من التفاعل أيضًا فرط الحساسية الفوري، وردود الفعل الفورية تحدث عادة بسبب الغلوبولين المناعي هـ (IgE).



* العلاجات البديلة للمرضى الذين يعانون من الحساسية الليدوكائين
تعد حساسية الليدوكائين خطيرة للغاية، ويمكن أن تثير مشكلة عندما يحتاج الأطباء إلى تخديرهم لإجراءات عمليات جراحية، ويصنف الليدوكائين في مجموعة الأميد من المخدرات، جنباً إلى جنب مع الميبفاكايين، والبوبيفاكايين، والإيتيدوكائين، والبريلوكائين، فإذا كان المريض مصابًا بالحساسية تجاه أحد هذه الأدوية المخدرة، فهناك احتمال أن يكون المريض مصابًا بالحساسية تجاه أدوية التخدير الأخرى من العائلة نفسها.

ومع ذلك، يمكن استخدام مخدر من مجموعة استر كبديل إذا كان المريض يعاني من الحساسية تجاه مخدر الأميد، وتشتمل مجموعة استر على أدوية مخدرة مثل التتراكائين والبروكائين والكوكايين والكلوروبروكين، ولا توجد مخاوف عبر التفاعل بين هاتين المجموعتين.

ومع ذلك، لا يعرف المرضى في كثير من الأحيان الفرق بين هذه العائلات، وبالتالي فإن قائمة الحساسية الخاصة بهم غالباً ما تكون "جميع أنواع الأدوية المخدرة". فإذا كان هذا هو الحال، فلن تتمكن من معرفة حقيقة ما الذي سيتفاعل معه المريض، ومن الأفضل تجنب كلتا المجموعتين لتجنب ردود الفعل التحسسية الخطيرة.

عندما تحدث مثل هذه الحالات، يمكن أن يكون استخدام الديفينهيدرامين بديلاً مُرْضياً. يمكن أن يؤدي تخدير موضعي للديفينهيدرامين بنسبة 1% إلى تخدير ما يصل إلى 80% من الأشخاص خلال 5 دقائق، ويمكن أن يستمر ما بين 15 دقيقة و3 ساعات.



* خلاصة القول
عندما يكون المرضى مصابين بحساسية الليدوكائين، فهناك خيارات مختلفة يمكن استخدامها لتحقيق التخدير المناسب، ويمكن استخدام أدوية التخدير التي تنتمي إلى مجموعة استر إذا علم المرضى أنهم يعانون من حساسية الليدوكائين أو من دواء أميد آخر، فإذا كانوا غير متأكدين، فإن استخدام الديفينهيدرامين يمكن أن يوفر راحة كافية أيضًا.

مع ضرورة أن يخبر المريض الطبيب بأنواع الأدوية التي يتناولها حتى يتجنب أي تفاعلات غير مرغوب بها بين المخدّر والدواء الذي يتناوله.
آخر تعديل بتاريخ 9 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية