من الطبيعي أن يطلق نسيج البروستاتا كميات قليلة من المستضد البروستاتي النوعي في الدم (PSA)، وعندما تُستأصل البروستاتا بالكامل، تنخفض مستويات المستضد حتى تكاد تصل إلى الصفر. لكن، لا تستأصل معظم الإجراءات المستخدمة لعلاج تضخم البروستاتا سوى جزءٍ منها، ما يقلل من مستويات المستضد البروستاتي النوعي جزئيًا.


وعلى الرغم من أن ارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي في الدم قد تدل على الإصابة بسرطان البروستاتا، لكن، يعتبر السرطان مجرد أحد الأسباب المحتملة المتعددة لارتفاع المستضد وليس السبب الوحيد.
 
وبعد أي إجراء من إجراءات علاج تضخم البروستاتا، يمكن لعدد من العوامل أن يتسبب في زيادة مستويات المستضد البروستاتي النوعي مرة أخرى. على سبيل المثال:
- سرطان البروستاتا..
 يمكن لخلايا سرطان البروستاتا في نسيج البروستاتا المتبقي أو في الأجزاء الأخرى من الجسم أن تطلق المستضد البروستاتي النوعي.

- تكرار نمو البروستاتا الحميد.. قد يستمر نسيج البروستاتا المتبقي في النمو، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي.

- التهاب البروستاتا.. يمكن لعدوى أو التهاب غدة البروستاتا أو نسيج البروستاتا المتبقي أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي.


وإذا كانت مستويات المستضد البروستاتي النوعي مرتفعة لديك بعد إجراء جراحة علاج تضخم البروستاتا، فقد يوصي الطبيب بما يلي:
- اتباع أسلوب الترقب والملاحظة.. قد ينصحك الطبيب بإعادة اختبار المستضد البروستاتي النوعي.
- العلاج بالأدوية.. إذا شك الطبيب بأنك مصاب بالتهاب البروستاتا، فقد يصف لك أدوية معينة لعلاج العدوى.
- اختبارات إضافية.. إذا أظهر اختبار ثان أن مستويات المستضد البروستاتي النوعي مرتفعة، فقد يوصي الطبيب باختبارات التصوير للبروستاتا باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). وإذا شك في الإصابة بالسرطان، فقد تحتاج إلى خزعة لفحص نسيج البروستاتا المتبقي.

آخر تعديل بتاريخ 12 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية