تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ما أسباب نزيف الأنف ومتى يكون خطيراً؟

يُعاني العديد من الأشخاص  بـين الحين والآخر، خاصة الأطفال الصغار وكبار السن، من نزف الدم من الأنف (Nosebleeds) والذي يُعرف أيضاً بالرُّعاف (epistaxes). وقد يكون النزف مخيفاً في حالات معينة، ولكنه في الغالب مصدر إزعاج ثانوي ولا يشكل خطورة.

ويتمثل السببان الأكثر شيوعاً وراء الرُّعاف بالآتي:

1- الهواء الجاف.. عندما تُعاني الأغشية الأنفية من الجفاف تصبح عُرضة إلى نزف الدم والالتهابات.
2- نخر الأنف بالأصبع.

وتتضمن أسباب نزف الدم الأنفي الأُخرى بالآتي:

- التهاب الجيوب الحاد (التهاب الجيوب الأنفية).
- حالات الحساسية.
- استعمال الأسبرين.
- اضطرابات نزف الدم مثل الهيموفيليا.
- مميعات الدم (مضادات التخثر) مثل وارفرين وهيبارين.
- المثيرات الكيماوية مثل الأمونيا.
- التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
- استعمال الكوكايين.
- الزُكام.
- انحراف الحاجز.
- دخول جسم غريب في الأنف.
- المرذاذ الأنفي مثل الأنواع التي تُستعمل لعلاج أنواع الحساسية، إِذا استُخدِمت بتكرار.
التهاب الأنف اللاأرجي (الاحتقان المُزمن أو العُطاس غير المرتبط بالحساسية).
- رَضَّح الأنف.



وتتضمن الأسباب الأقل شيوعاً وراء نزف الدم من الأنف ما يلي:

- استعمال المشروبات الكحولية.
- توسع الشعيرات النزفي الوراثي.
فُرْفُرِيَّة قِلَّة الصُّفَيحات مجهولة السبب (ITP).
- ابيضاض الدم.
- أورام الأنف والمجاورة للأنف.
- السلائل الأنفية.
- جراحة الأنف.
- الحَمل.
ولا يُعد الرُّعاف بشكل عام عرضاً من أعراض ارتفاع ضغط الدم أو حالة ناجمة عنه. وعلى الرغم من أنه حالة نادرة فيُمكن أن يفاقِم ارتفاع ضغط الدم الشديد الرُّعاف أو يُطيله.

* متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب؟

معظم أنواع النزيف الأنفي غير خطيرة، وسيتوقف النزيف تلقائيًّا أو باتباع خطوات الرعاية الذاتية. لكن، اطلب الرعاية الطبية العاجلة إذا كان النزيف:
- بعد التعرض لأي إصابة، مثل حادثة سيارة.
- نزيف دم يتخطى الكمية المتوقعة.
- يعيق التنفس.
- يستمر لمدة أكثر من 30 دقيقة حتى مع الضغط.
- في الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن عامين.
امتنِع عن القيادة بنفسك إلى قسم الطوارئ عند النَّزْف الشديد. وتَحدَّثْ إلى طبيبكَ إذا تَكرَّر نزيف أنفكَ، حتى مع إمكانية إيقاف النزيف قليلًا إلى حدٍّ ما. ومن الضروري تحديد سبب النزيف الأنفي المتكرر.

* نزيف الأنف في الأطفال

الأطفال أكثر عرضة من البالغين لنزف الأنف، ومعظم نزف الأنف في الطفولة يحدث بعد عمر السنتين، والذروة هي بين عمر السنتين إلى عشر سنوات. وفي نحو 90 في المائة من الحالات يحدث نزف الأنف من منطقة صغيرة جداً في مقدم الحاجز الأنفي، التي تحتوي على منطقة غزيرة بالأوعية الدموية تدعى بضفيرة كسيلباخ، وبشكل أقل شيوعاً من المنطقة الخلفية، وهذا نادر جداً عند الأطفال.

* نزيف الأنف المستمر أو المتكرر

يُشير تكرار الرُّعاف إِلى نزف الدم الذي يحدث أكثر من مرة واحدة في الأسبوع. وتجدر الإشارة إلى احتواء بطانة الأنف الداخلية على العديد من أوعية الدم متناهية الصغر التي تكون قريبة من السطح ويُمكن أن تُتلف بسهولة.

* نزيف الأنف المفاجيء أو الرعاف

نزيف الأنف المفاجيء أو الرعاف هو نزف من الأنف يحصل بسبب تلف حاصل في الأوعية الدموية الموجودة في الغشاء المخاطي للأنف، ومن حسن الحظ أن معظم حالات النزف من الأنف محددة لنفسها، وليس لها ضرر على المدى البعيد، كما يصعب تحديد السبب في معظم الأحيان. وتقدر عدد حالات الرعاف التي تزور الطواريء بنسبة 108 لكل 100000 شخص يأتي للطواريء. وما يقارب 60 % من الأشخاص عانوا من الرعاف ولو لمرة واحدة في حياتهم.

آخر تعديل بتاريخ 16 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية