هل يمكن الوقاية من الجلطات لدى مصابي الرجفان الأذيني؟

هل يمكن الوقاية من الجلطات لدى مصابي الرجفان الأذيني؟
يعد الرجفان الأذيني (Atrial fibrillation) اضطرابًا شائعًا في نظم القلب، ويعتبر الكثير من الأشخاص الذين يعانون منه أو يخضعون لطرق علاج معينة لهذا الاضطراب أكثر عرضة لخطورة الإصابة بجلطات الدم. ويمكن لتجلط الدم أن يؤدي إلى سكتة دماغية أو قد يعيق تدفق الدم إلى الأعضاء الأخرى.


ولتقليل هذه الخطورة، قد يصف لك الطبيب أدوية منع تجلط الدم (مضادات التجلط)، مثل:
1- الوارفارين
يمكن وصف الوارفارين لمنع تجلط الدم، وعند وصفه يجب اتباع تعليمات الطبيب بدقة. فهو دواء قوي يمكن أن يسبب نزيفًا خطيرًا، كما ستحتاج إلى إجراء اختبارات دم بانتظام لمراقبة آثاره الجانبية.

ويتم وصف الوارفارين على الرغم من توفر العديد من الأدوية الجديدة لمنع تجلط الدم (مضادات التجلط). لكن، هذه الأدوية قصيرة المفعول مقارنة بوارفارين ولا تتطلب مراقبة. ومن المهم جدًا أن تتناول هذه الأدوية تمامًا حسب وصف الطبيب.

2- دابيجاتران (براداكسا)
دواء له نفس فاعلية وارفارين في منع التجلطات الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى سكتات دماغية، ولا يلزم إجراء اختبارات دم للتأكد من أنك تتناول الجرعة المناسبة.

3- ريفاروكسابان
كما أن لدواء ريفاروكسابان (زاريلتو) أيضًا نفس فاعلية وارفارين في الوقاية من السكتات الدماغية، وهو دواء يتم تناوله مرة واحدة يوميًا.

4- أبيكسابان
كما أن لدواء أبيكسابان (إليكويس) أيضًا نفس فاعلية وارفارين في الوقاية من السكتات الدماغية.

وفي جميع الأحوال استشر الطبيب بشأن تناول أحد مضادات التجلط الحديثة هذه بديلا لدواء وارفارين، إذا كنت قلقًا بشأن مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية. واتبع تعليمات الطبيب بعناية حول تناول الجرعات ولا تتوقف عن تناول أي من هذه الأدوية دون استشارة الطبيب أولاً.
آخر تعديل بتاريخ 5 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية