إذا كان علينا أن نستخدم السرير للنوم وحسب، فكذلك علينا ألا نستخدم مقعد المرحاض إلا لقضاء الحاجة، ما يعني أنه لا مكان هنا للهاتف النقال (الموبايل) ولا لتصفح الجريدة! وفيما يلي بعض إرشادات الأطباء في هذا المضمار...


- حاول ألا يكون الوقت الذي تقضيه في دار الخلاء أكثر من 10 -15 دقيقة.
- لا تتجه إلى المرحاض إلا إذا شعرت بالرغبة في التغوط.
- إذا وجدت أنك غير قادر على تصريف البراز، فاترك دار الخلاء وأجل العملية حوالي الساعتين.
- لا تضغط وتشد عضلات بطنك للتغوط، فهذه أفضل وسيلة لتشكيل البواسير الشرجية ولتوليد الفتوق الأربية.
- إذا شعرت بالحاجة للتغوط، فلا تؤجل العملية، لأن ذلك يعرض البراز للعودة صعودا في المستقيم والقولون، وبما أن القولون يمتص ما في الغائط  من ماء، فذلك سيجعل كتلة البراز أقسى وأصعب تصريفا، أي سيصيبك بالإمساك.
- إذا كنت تجد أنك بحاجة لأطول من 15 دقيقة لقضاء حاجتك، فاعلم أن لديك مشكلة يجب حلها. وقد يكون السبب قلقا أو أي اضطراب نفسي، فهذا يعيق تقلصات الأمعاء، أو قد تكون مصابا بالإمساك، ما يقتضي المعالجة بالمزيد من السوائل والألياف (علينا شرب 8 أكواب من الماء وتناول 38 غراما من الألياف يوميا).
- إذا أردت حلا سريعا لمشكلة الإمساك، فيمكنك الاستعانة بالقهوة، التي اكتشف الأطباء الإسكندنافيون أنها تحفز تقلصات الأمعاء، أو مستحضرات نباتية طبيعية مثل مسحوق بذور الكتان، أو بمكملات الماغنيزيوم.

* المصدر:
MensHealth.com
آخر تعديل بتاريخ 17 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية