تعد عدوى الكلاميديا أو المتدثرة (Gonorrhea) من بين أكثر أنواع العدوى المنقولة جنسيا شيوعا. وفي حين أن تلك العدوى البكتيرية يمكنها أن تصيب النساء والرجال على السواء، إلا أن أعراضها تختلف بين الجنسين. وعادة ما يتم التركيز على الكلاميديا لدى النساء كونهن أكثر عرضة للإصابة بها، لكن العدوى لدى الرجال قد تمتلك عددا من المضاعفات الصحية الخطيرة في حال عدم علاجها. لذا تسلط هذه المقالة الضوء على أعراض الكلاميديا لدى الرجال ومضاعفاتها المحتملة، بالإضافة لسبل الوقاية والعلاج.


* الأعراض 
العديد من المصابين بالكلاميديا من الرجال لا يلاحظون أعراضها، حيث إن معظمهم لا تظهر عليهم أي أعراض. فقد تظهر تلك الأعراض بعد 1-3 أسابيع من الإصابة بالعدوى مع تطور المضاعفات الصحية الناجمة عن المرض، والتي تشمل:
1- التهاب الإحليل:
حيث تحدث عدوى بقناة مجرى البول (الإحليل) الموجودة داخل العضو الذكري، ما يؤدي إلى ظهور هذه الأعراض:
• إفرازات صفراء أو خضراء من القضيب.
• عسر التبول أو آلام أثناء التبول.
• الشعور بالحرقان أو الحكة بمجرى البول.
• التهاب وتهيج رأس العضو الذكري.

2- التهاب البربخ
حيث تحدث عدوى بالقناة الموجودة خلف الخصية (البربخ) التي تقوم بتخزين ونقل الحيوانات المنوية، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بآلام بالخصية، والتي قد تنتشر إلى منطقة ما بين الفخذين.

3- الأعراض الشرجية
يمكن أيضا للكلاميديا أن تؤثر على المستقيم والشرج. وفي هذه الحالة قد يعاني المريض من:
• آلام بالمستقيم والشرج.
• إفرازات من الشرج.
• نزف عبر الشرج.

4- أعراض نادرة
بشكل نادر قد تتسبب الكلاميديا في التهاب الملتحمة بالعين، ما يؤدي إلى احمرارها وانتفاخها وتهيجها. كما أنها قد تصيب الحلق متسببة في التهابات الحلق وأعراضه من ألام الحلق والسعال والحمى.

* سبل الوقاية من الكلاميديا
تنتقل عدوى الكلاميديا بالاتصال الجنسي، ما يؤدي إلى دخول البكتيريا الممرضة للجسم. الأمر الذي يحدث عبر ممارسة الأنواع المختلفة من الجنس الطبيعي والشاذ، أو عبر مشاركة الألعاب الجنسية مع المصابين بالمرض. وبالتالي يمكن الوقاية من الكلاميديا عبر استعمال وسائل الحماية أثناء الجماع عبر:
• استخدام الواقي الذكري أثناء القيام بعلاقات غير مشروعة.
• استخدام الواقي الذكري لدى ممارسة الجنس الفموي.
• عدم مشاركة الألعاب الجنسية مع الآخرين.
• الحرص على إجراء الفحوص المتعلقة بالأمراض المنقولة جنسيا بشكل دوري بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بالعلاقات غير المشروعة.



* العلاج
يتطلب علاج الكلاميديا لدى الرجال الذهاب إلى طبيب متخصص. حيث يقوم الطبيب المعالج بإجراء فحص جسدي في حال وجود أعراض المرض أو طلب إجراء تحليل للبول للكشف عن الكلاميديا في غياب الأعراض. وبناء على التشخيص عادة ما يقوم الطبيب بوصف مضادات حيوية يمكنها علاج العدوى بفعالية ونجاح.

وتشمل تلك المضادات الحيوية الأزيثرومايسين الذي يؤخذ عادة في صورة جرعة واحدة كبيرة، أو الكليندامايسين الذي يستعمل على شكل عدة جرعات صغيرة لمدة 7 أيام، وقد يتم اللجوء لمضادات حيوية أخرى وذلك وفقا لرؤية الطبيب.

والأمر الأكثر أهمية لمنع انتقال العدوى للآخرين هو الامتناع عن الجماع لمدة 7 أيام أثناء استعمال المضاد الحيوي الموصوف. بجانب هذا يجب إخبار الزوجة لدى الإصابة بالكلاميديا، ومن ثم إجراء الفحوصات الضرورية لها أيضا لاتخاذ اللازم. وفي النهاية تجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أن يصاب الشخص بالكلاميديا مرة أخرى حتى بعد علاجها والشفاء منها.

* مضاعفات الإصابة
في حين أن علاج الكلاميديا يعد سهلا بشكل نسبي كما أن مضاعفاتها نادرة الحدوث، إلا أنه في حال عدم علاج العدوى قد يتسبب ذلك في عدد من المضاعفات الصحية الخطيرة كالتالي:
• التهاب غدة البروستاتا.
• جرح وتندب الإحليل.
• التهاب البربخ.
• العقم.
• التهاب المفاصل في بعض الأحيان النادرة.


المصادر:
Chlamydia in men: Everything you need to know
Everything You Need to Know About Chlamydia Infection
آخر تعديل بتاريخ 6 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية