تشير عبارة “التغيرات الانتكاسية” في العمود الفقري إلى إصابة العمود الفقري بالفصال العظمي (خشونة المفاصل)، وهو من أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا، وأحيانًا يطلق عليه الأطباء اسم التهاب المفاصل الانتكاسي أو مرض المفاصل الانتكاسي. وغالبًا ما يحدث في العمود الفقري في الرقبة وأسفل الظهر.



ومع التقدم في العمر، تتيبس الأقراص الناعمة التي تعمل كوسادات بين فقرات العمود الفقري وتتقلص. وبذلك تتضيق المسافة بين الفقرات، وقد تنمو نتوءات عظمية. وبالتدريج، يتيبس العمود الفقري ويفقد مرونته. وفي بعض الحالات، يمكن أن تضغط النتوءات العظمية في العمود الفقري على جذور الأعصاب – مما يسبب ألمًا أو ضعفًا أو وخزًا.



فإذا كنت تعاني من هذه الحالة، فسيتعاون معك الطبيب لوضع خطة للعلاج والتعامل مع الألم، والتي قد تتضمن تمارين رياضية وأدوية وإجراءات لحماية المفاصل، وقد يحيلك إلى اختصاصي الأمراض الروماتويدية أو اختصاصي العلاج الطبيعي أو جراح العظام.

آخر تعديل بتاريخ 30 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية