يستطيع بعض الناس أن يعرفوا أن عاصفة برد قادمة عندما يبدؤون بالشعور بالألم في ركبهم، ومن الشائع إلقاء اللوم على انفجار آلام المفاصل لدى حدوث تغيرات في الطقس، إذْ يعتقد الكثير من الأطباء أن الناس يمكن أن يشعروا بآلام المفاصل أكثر في الأيام الممطرة والباردة، لكن البحث عن العلاقة بين الاثنين غير واضحة تماماً.

يمكن أن يؤثر الضغط الجوي - أو ضغط الهواء - على المفاصل، ولكن الرطوبة وهطول الأمطار وانخفاض درجة الحرارة تكون حاضرة أيضاً، وهذا يجعل من الصعب على العلماء تحديد ما هو بالضبط العامل الجوي الذي يدفع بعض الناس إلى الإبلاغ عن المزيد من الألم عندما يكون الجو بارداً أو ممطراً أو رطباً.

على العموم سنناقش في هذه المقالة كيف ولماذا يتسبب الطقس بآلام المفاصل؟ وكيفية تخفيف هذه الآلام؟


* ما هو التهاب المفاصل؟
التهاب المفاصل هو مرض مناعي ذاتي يستهدف الرسغين والأصابع والركبتين والقدمين والكاحلين بشكل متكرر، وعلى الرغم من أننا نعرف أنه يمكن أن يحدث عند الأشخاص من جميع الأعمار، وأنه يؤثر على النساء أكثر من الرجال، إلا أن الدور الدقيق للطقس بإثارة آلامه لا يزال غير واضح.

* كيف يمكن أن يؤثر الطقس على المفاصل؟
أجرى العلماء العديد من الدراسات حول آلام المفاصل والطقس على مر السنين، ولكن حتى الآن، لا يمكن لأحد أن يقول على وجه اليقين ما هي طبيعة هذه العلاقة، وجزء من المشكلة هو الدراسات نفسها؛ فقد استخدم الكثير منها مسوحات لعدد صغير من الأشخاص، وهي ليست طريقة موثوقة للغاية لقياس الارتباط.

لكن لا يزال، هناك بعض النظريات التي تحاول أن تفسّر هذه العلاقة، ومنها أن الأشخاص الذين يعانون من آلام المفاصل، وخاصة التهاب المفاصل، قد يكونون حساسين للتغيرات في الضغط الجوي.. ولكن كيف ذلك؟ قد يحدث تآكل للأعصاب في العظام المكشوفة عندما يحدث تغير في الضغط عند الغضروف الذي يفسد العظام داخل المفصل.

كما أنّ التغييرات في الضغط الجوي قد تجعل الأوتار والعضلات وأي أنسجة أخرى تتوسع وتتقلّص، مما قد يخلق ألماً في المفاصل المتأثرة بالتهاب المفاصل، ودرجات الحرارة المنخفضة يمكن أيضاً أن تجعل السائل داخل المفاصل أكثر كثافةً، بحيث يشعر المريض أنها أكثر صلابة.

وقد يشعر أيضاً بمزيد من الألم عندما يمنعه الطقس من الحركة كما يفعل عادةً؛ لذلك يميل الناس إلى البقاء في منازلهم والاستراحة أكثر عندما يكون الجو بارداً وممطراً في الخارج، ويمكن أن تصبح المفاصل غير النشطة شديدة ومؤلمة.


* ما هو نوع الطقس الذي يؤثر على آلام المفاصل؟
حاولت العديد من الدراسات تحديد نوع التغيرات الجوية التي تؤثر على آلام المفاصل، ولكن النتائج موجودة في جميع أنحاء الخريطة.

ففي دراسة استقصائية شملت 200 شخص مصابين بالتهاب المفاصل في الركبة، وجد الباحثون أن كل انخفاض في درجات الحرارة بمقدار 10 درجات - بالإضافة إلى انخفاض الضغط الجوي - يقابله ارتفاع آلام التهاب المفاصل.

وقدمت دراسة عام 1960 بعض الدعم لوجود علاقة بالطقس، وبعد أن راقب جوزيف هولاندر، الباحث في جامعة بنسلفانيا، 12 مريضاً بالتهاب المفاصل في غرفة خاضعة للتحكم في المناخ على مدار عدة أسابيع، وقد قال إن معظمهم شعروا بالأسوأ عندما تعرضوا لمزيج من الرطوبة المتزايدة وانخفاض الضغط الجوي.

ومع ذلك، وفي الآونة الأخيرة، وجدت دراسة هولندية أجريت على 222 شخصاً مصابا بالتهاب المفاصل في الورك أنه لأكثر من عامين، قالوا إن آلامهم وتصلبهم ازداد سوءاً مع ارتفاع الضغط الجوي والرطوبة.

في حين ألقت مجموعة ثالثة من الباحثين نظرة على السجلات الطبية لأكثر من 11 مليون زيارة للرعاية الطبية وتواريخ مطابقة لتقارير الطقس المحلية، ولم يجدوا أي صلة بين تغيرات الطقس وآلام المفاصل على الإطلاق، كما وجدت دراستان أستراليتان أخريان - واحدة عن آلام الركبة وواحدة عن آلام أسفل الظهر - أنه لا يوجد أي صلة مع تغير الطقس.

ولكن على الرغم من أن العلم ليس واضحاً في هذا الموضوع، إلا أن الألم ينفجر عندما يتغيّر الجو فعلاً بالنسبة لكثير من الأشخاص الذين يعانون من آلام المفاصل، وقد تكون بعض أجساد الناس أكثر حساسية للتغيرات في الطقس، ويقول الكثير من الناس إنهم يشعرون بالارتياح في الأجواء الدافئة، لكن مرة أخرى، لا يوجد دليل علمي على أنها ستخفف من الألم.


* كيف نخفف من آلام المفاصل المتأثرة بالطقس في المنزل؟
إذا كنت تعاني من آلام في المفاصل فلست مضطراً للانتقال وتغيير منزلك إلى حيث المناخ مختلف، إذْ لا يوجد دليل علمي حقيقي على أن المناخات الأكثر دفئاً وجفافاً يمكنها أن تُحدثَ فرقاً، وإذا كنت تفكر بجدية في التحرك، يُفضّل زيارة المكان أولاً لمعرفة ما إذا كان سيحدث فرقاً بتخفيف الألم بالفعل أم لا.

على العموم، يمكنك القيام بالكثير في المنزل لتخفيف آلام المفاصل:
1- إذا ذهبت لممارسة الرياضة في الخارج والطقس بارد
ابدأ أولاً ببعض الإحماء والتمدد. لأن ذلك سوف يساعد أيضاً في الحفاظ على كل شيء أكثر رشاقة، وهو أمر مهم لمنع تحول صلابة المفاصل إلى إصابة. وبالنسبة لنشاط مثل الركض الثابت، فيجب الإحماء لمدة 5 دقائق على الأقل سواء داخل المنزل أو خارجه (وربما أطول من ذلك إذا كنت بالخارج)، وأثناء الركض، إذا توقفت وأخذت قسطاً من الراحة، فضع في اعتبارك أن مفاصلك وعضلاتك قد تبدأ في الشعور بالتيبس مع انخفاض درجة حرارة جسمك، لذلك قم بتنفيذ حركة ديناميكية حتى أثناء توقفك مؤقتاً للحفاظ على نفسك دافئاً ورخواً.

2- عندما تنخفض درجات الحرارة
حاول أن تبقي نفسك دافئاً.. خذ دشاً دافئاً، أو اغطس في حوض الاستحمام، أو ارتد طبقات أسمك خلال اليوم (بما في ذلك القفازات والجوارب الدافئة)، أو استخدم بطانية كهربائية في الليل، أو ارفع درجة الحرارة داخل منزلك.


3- جرب حمام البارافين
وهي آلة صغيرة تذيب شمع البارافين، حيث تغمس يديك ورجليك، ثم تدع الشمع يتصلب على بشرتك، ويقوم جسمك بامتصاص الحرارة من الشمع، الذي قد يهدئ ألم المفاصل، ويمكنك أيضاً استخدام وسادة التدفئة على البقع المؤلمة.

4- الحفاظ على وزن صحي والبقاء نشطاً
جرّب التمرينات اللطيفة على المفاصل، مثل اليوغا أو السباحة، وسوف يساعدك ذلك على بناء قوة العضلات والعظام.

5- تأكد من العناية بصحتك بشكل عام.. مثل التغذية الجيدة والحصول على قسط كاف من النوم.

6- لا تجهد مفاصلك إذا لم يكن عليك ذلك.. دع شخص آخر يرفع تلك الصناديق الثقيلة.

7- اسأل طبيبك عن أدوية الألم مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية.

* قم بزيارة الطبيب
سواء كان الطقس متغيّراً أم لا، فأنت غير مجبر لتحمل المعاناة في صمت، فإذا لم تجدِ أساليب المعالجة المنزلية التي أوردناها أعلاه نفعاً، فعليك بزيارة الطبيب.

التهاب المفاصل هو مرض قابل للعلاج، وينصح بمقابلة أخصائي أمراض الروماتيزم إذا كنت تعاني من أعراض قد تشير إلى وجود التهاب مفاصل، وقد تشمل هذه الأعراض ألم المفاصل وتورما، وتصلب الصباح والتعب.

ومن المهم أن تتذكر أن الألم هو نظام التحذير في جسمك، ويجب الاستماع إليه، وقد يكون ألم المفاصل الثابت من علامات بداية التهاب المفاصل، ومن الأفضل معالجته في وقت مبكر. وبالطبع، فإن ألم المفاصل أو التصلب على مدار السنة - وليس فقط عندما تكون درجة الحرارة منخفضة - هو أيضاً علامة تحذير؛ فقد يعني هذا وجود مشكلة هيكلية في الرَّضَفَة (عظمة رأس الركبة) أو المفصل، ويجب معالجتها بواسطة خبير.


* خلاصة القول
لطالما اعتقد الكثير من الذين يعانون من التهاب المفاصل أن الظروف الباردة أو الرطبة أو التغيرات في الضغط الجوي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراضهم، والتي يمكن أن تشمل الألم وتصلب وتورم المفاصل.

ولكن على الرغم من وجود عدد كبير إلى حد ما من الدراسات التي تدرس تأثير الطقس على المشكلات المتعلقة بالتهاب المفاصل، فإن النتائج لا تزال غير حاسمة؛ لكن يتوجب علينا العناية بمفاصلنا والتخفيف من آلامها بمختلف الطرق والوسائل.



المصادر
Does Weather Affect Joint Pain?
Can Weather Make Your Joints Ache?
Yes, Your Joints Do Hurt More When It's Cold Out—Here’s Why

آخر تعديل بتاريخ 24 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية