يعتقد الكثيرون أن الحساسية من الحيوانات الأليفة سببها فرو الكلاب أو القطط، ولكن غالبًا ما يكون مصدر الحساسية من الحيوانات الأليفة البروتين الموجود في لعاب وبول الكلاب والقطط، حيث يلتصق هذا البروتين بالقشور الميتة والجافة (الوبر) التي تسقط عن جلد الحيوانات الأليفة.



وقد تُسوَّق بعض سلالات الكلاب على أنها قليلة التسبب في الحساسية لأنها لا تسقط وبرًا أو أنها نادرًا ما تسقطه. ونظرًا لعدم إسقاط تلك الحيوانات للوبر، لا ينطلق الوبر المسبب للحساسية والذي يلتصق بالفرو أو على الأرض بنفس القدر لدى الكلاب التي تسقط وبرها. ولكن بما أن تساقط الشعر ما يزال موجودا ولو بنسبة قليلة، فلا توجد نوعية من الكلاب عديمة التسبب في الحساسية.



وإذا كنت تعاني من الحساسية تجاه الكلاب ولا تزال تريد اقتناء واحد، فاحرص على النصائح التالية لتقليل أعراض الحساسية لديك:
- اختر كلبًا صغيرا، بحيث يسقط وبرًا أقل مما يسقطه الكلب الكبير.
- ضع حيوانك الأليف خارج غرفة النوم والغرف الأخرى التي تقضي فيها وقتًا طويلاً.
- ضع حيوانك الأليف خارج المنزل إذا كان الطقس يسمح بذلك.
- حمم حيوانك الأليف أسبوعيًا لإزالة الوبر من فروه.
- اختر أرضية خالية من السجاد أو اغسل السجاد بالشامبو بانتظام.
- قد تُسهم منقيات الهواء ومرشحات التهوية المزودة بمرشح هواء جزيئي عالي الكفاءة (HEPA) لتساعد في تقليل مُثيرات الحساسية العالقة في الهواء والناتجة عن الحيوانات الأليفة.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 8 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية