إذا كنت تعاني من الارتجاع المعدي المريئي فقد تكون هناك بعض الأدوية والمكملات الغذائية التي يمكنها أن تهيج بطانة المريء، ما يسبب آلام حرقة فم المعدة، ويمكن لبعضها أن يزيد من حدة مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD). ومرض الارتجاع المعدي المريئي عبارة عن حالة مرضية مزمنة تتميز بتدفق أحماض المعدة رجوعًا (ترتجع) إلى المريء، ويسبب ارتجاع الأحماض تلك تهيجًا والتهابًا في بطانة المريء.



* أدوية ومكملات تهيج المريء
تتضمن الأدوية والمكملات الغذائية التي يمكن أن تهيج المريء وتسبب آلام حرقة فم المعدة ما يلي:
- المضادات الحيوية، مثل تتراسيكلين.
- الفوسفونات الثنائية التي تؤخذ عن طريق الفم، مثل أليندرونات (فوزاماكس) وإيباندرونات (بونيفا) وريزدرونات (أكتونيل).
- مكملات الحديد.
- كينيدين.
- مسكنات الألم، مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وأدوية أخرى) والأسبرين.
- مكملات البوتاسيوم.



* أدوية ومكملات تزيد من ارتجاع الأحماض وتفاقم مرض الارتجاع المعدي المريئي
تتضمن الأدوية والمكملات الغذائية التي يمكن أن تزيد من ارتجاع الأحماض وتفاقم مرض الارتجاع المعدي المريئي ما يلي:
- مضادات المفعول الكوليني، مثل أوكسي بوتينين (ديتروبان إكس إل)، التي توصف لعلاج فرط نشاط المثانة ومتلازمة الأمعاء المتهيجة.
- مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (أميتريبتيلين ودوكسيبين وأدوية أخرى).
- حاصرات قنوات الكالسيوم والنترات المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
- الأدوية المخدرة (المواد الأفيونية)، مثل كودين وتلك التي تحتوي على هيدروكودون وأسيتامينوفين (لورتاب ونوركو وفيكودين).
- البروجستيرون.
- كينيدين.
- المسكنات أو المهدئات، ومنها البنزوديازيبينات مثل ديازيبام (فاليوم) وتيمازيبام (ريستوريل).
- الثيوفيللين (إليكسوفيلين وثيوكرون).

إذا كنت تعاني من مرض الارتجاع المعدي المريئي، فاستشر الطبيب في ما إذا كانت الأدوية التي تتناولها قد تؤثر على الأعراض لديك أم لا.
آخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية