ما هي أدوية علاج اضطراب نظم القلب؟

إذا حدث اضطراب في نظم دقات القلب.. فقد يصف لك الطبيب دواء، فما هي الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطراب نظم القلب؟ وكيف تعمل؟ وما هي آثارها الجانبية؟ خاصة في ما يتعلق بالرجفان الأذيني.
يعتمد علاج الرجفان الأذيني، وهو اضطراب شائع في نظم القلب، على طول مدة الإصابة به، وشدة الأعراض والسبب الرئيسي للإصابة به، وسنتعرف هنا على بعض الأدوية التي تنظم  ضربات القلب.

  • الأهداف العلاجية للرجفان الأذيني

- إعادة ضبط نظم القلب أو التحكم في معدله بأدوية تنظيم القلب.
- الوقاية من التجلطات الدموية بأدوية سيولة الدم.

تعتمد استراتيجية العلاج على عوامل كثيرة، بما في ذلك ما إذا كانت لديك مشاكل أخرى في القلب، ومدى قدرتك على تناول الأدوية التي يمكنها التحكم في نظم القلب.
  • أدوية علاج اضطراب نظم القلب

فقد يصف الطبيب أدوية للتحكم في معدل ضربات القلب، أو لتساعد في الحفاظ على دقات القلب منتظمة، وفي بعض الحالات، قد تحتاج للخضوع إلى إجراء تداخلي، مثل قسطرة القلب، للتحكم في معدل ضربات القلب إذا لم تكن الأدوية فعالة بدرجة كافية، أو إذا سببت أعراضاً جانبية مزعجة لا يمكن تحملها. 

  • أولا: أدوية التحكم في معدل ضربات القلب

إذا كان معدل ضربات القلب سريعاً فقد يصف لك الطبيب أدوية للتحكم في معدل ضربات قلبك وإعادته إلى مجال المعدل الطبيعي، ويمكن التحكم في معدل ضربات القلب من خلال العديد من الأدوية، منها:

  • حاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم

يحتاج معظم الأشخاص المصابين بتسرع القلب إلى أدوية، مثل حاصرات قناة الكالسيوم أو حاصرات بيتا، إلا أن حاصرات بيتا قد تسبب آثارًا جانبية مثل فشل القلب وانخفاض ضغط الدم، كما يمكن لحاصرات قناة الكالسيوم أن تسبب آثارًا جانبية، وقد يتعين تجنبها إذا كنت تعاني من فشل القلب أو انخفاض ضغط دم.
  • عقار ديجوكسين (لانوكسين)

قد يتحكم دواء الديجوكسين في معدل ضربات القلب أثناء الراحة، ولكن ليس على درجة الكفاءة نفسها أثناء النشاط.

  • ثانياً: أدوية تنظيم نبضات القلب 

ربما يصف طبيبك أدوية تنظيم نبضات القلب للمساعدة في منع الإصابة بنوبات الرجفان الأذيني مستقبلاً، وقد تتضمن تلك الأدوية ما يلي:
. أميودارون (كوردارون، باسيرون).
. دوفيتيليد (تيكوسين).
. فليكانيد.
. بروبافينون (ريثمول).

​وعلى الرغم من أن هذه الأدوية قد تساعد في المحافظة على نظم القلب بحالة طبيعية، إلا أنها قد تتسبب آثارًا جانبية، تتضمن ما يلي:
- الغثيان.
- الدوار.
- التعب.
- نادرًا قد تسبب هذه الأدوية اضطراب نبض القلب البطيني، وهو اضطراب خطير يهدد الحياة.

قد يحتاج المريض لتناول هذه الأدوية مدى الحياة، وحتى مع تناول الأدوية، تظل هناك فرصة كبيرة للإصابة بنوبة من الرجفان الأذيني. وقد ينصح الطبيب بتطبيق أنواع من العلاج عن طريق قسطرة القلب إذا لم تكن الأدوية ناجعة، أو إذا سببت أعراضاً جانبية متعبة.
آخر تعديل بتاريخ 22 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية